الرئيسية الحمل والولادة أعراض الولادة

أعراض الولادة

كيف يمكنني معرفة أنني على وشك الولادة أو أن ما أشعر به هو إنذار بالولادة؟ هذا التساؤل نسمعه كثيرا بالأخص في حالة السيدات التي تنتظر مولودها الأول، لأن التجربة بالكامل تعتبر تجربة جديدة لها. يستمر الحمل تسع أشهر، وهي رحلة طويلة على أي امرأة تمر بها بالعديد من المشاعر الإنسانية المختلفة من الإحساس بالألم، الإحساس بالأمومة، الخوف، الاكتئاب وغيرها من المشاعر. كما تمر بالعديد من التغيرات الجسمانية والنفسية إلى جانب الخوف الشديد على مولودها. عند اقتراب الشهر التاسع تظهر العديد من التساؤلات مثل: ماذا سأشعر، هل أستطيع أن أحصل على ولادة طبيعية أم سأضطر إلى دخول غرفة العمليات؟ هل يستمر الألم لوقت طويل؟ كيف أعرف أن هذا الألم هو ألم الولادة وليس ألم الحمل العادي؟ وغيرها من التساؤلات التي تسألها الأم لنفسها وطبيبها أيضا.

التفريق بين طلق الولادة الطبيعية والطلق المزيف

يمكننا هنا أن نفرق بين طلق الولادة الطبيعية والطلق المزيف. حيث نتيجة لبعض التصرفات يحدث طلق للأم تظن منه أنها على وشك الولادة ولكنه طلق مزيف. يحدث الطلق المزيف نتيجة مجموعة من الأسباب، منها:

  • ازدياد النشاط الجسماني للأم.
  • تحرك الجنين بشكل مستمر داخل الرحم.
  • بعد العلاقة الجنسية تبدأ الأم بالإحساس ما يشبه الطلق.
  • عند امتلاء المثانة، تشعر الأم بضغط شديد.
  • الإحساس بالجفاف نتيجة قلة السوائل.
  • الضغط النفسي والقلق ربما يؤثر عليك ويعطيك إنذار بالطلق المزيف.

سنحاول في هذا المقال أن نسلط الضوء على أبرز العلامات والأعراض التي توضح لك أن ما تشعرين به هو علامة لقرب ميعاد الولادة، لكن مع الأخذ بالاعتبار أن عملية الولادة وما يصاحبها من آلام قبل وبعد الولادة تختلف من أم لأخرى كمان تختلف من ولادة إلى ولادة لنفس الأم.

علامات قرب موعد الولادة

سقوط البطن لأسفل

في هذه المرحلة يستقر الجنين أسفل الحوض لكي يستعد للخروج، تشعر الأم بثقل في هذه المنطقة. كما أن الجنين يقوم بالضغط على المثانة، لذلك تشعر الأم دائما بالرغبة في التبول. هذه الحالة ليست شائعة دائما حيث أن هناك بعض الأطفال تكون متخذة الوضعية السفلية من البداية. أيضا في بعض الحالات يبدأ الجنين في أخذ هذه الوضعية من أسبوعين إلى أربع أسابيع.

الشعور بالخفة

نتيجة أخذ وضع الجنين في أسفل الحوض، يكون الضغط أقل على الحجاب الحاجز للأم، لذلك ستشعر بالإحساس بالراحة والقدرة على التنفس بشكل أسهل عما كان من قبل.

اتساع عنق الرحم

في الأسابيع الأخيرة للحمل، يبدأ عنق الرحم بالاتساع. لا تستطيع الأم الإحساس بذلك إلا عن طريق زيارة الطبيب الذي يخبرها بدوره عن مدى اتساع عنق الرحم في كل فحص لها.

آلام الظهر

يبدأ الإحساس بألم في أسفل الظهر والفخذين بشكل أكبر عن المعتاد، وذلك لأن عضلات الجسم تبدأ بالتمدد والانبساط استعدادا لبداية خروج الجنين.

الإسهال

لا تنزعجي من وجود عرض الإسهال في نهاية الحمل، حيث أنه يحدث نتيجة تمدد واسترخاء حركة الأمعاء. فهذه تعتبر علامة جيدة.

ثبات الوزن وأحيانا فقدان الوزن

لا تعتبر علامة خطيرة سواء ثبات أو فقد الوزن فهذا يحدث نتيجة أن كيس المياه المحيط بالجنين يبدأ بالتقلص ويقل مستوى الماء بالتدريج حتى حين ميعاد الولادة.

المزيد من التعب والإرهاق

في الأسابيع الأخيرة للحمل ومع نزول الجنين في أسفل الحوض، يزداد الشعور بالألم والإرهاق مع تكرار التبول، لذلك يصعب على الأم على قسط كاف من النوم. لذلك ننصح بمحاولة النوم قدر ما تستطيعين لكي يستطيع جسمك الحصول على الراحة بأكبر قدر ممكن.

ظهور الدم (Bloody Show)

تعتبر من العلامات الأخيرة قبل الولادة، وهي عبارة عن إفرازات مختلطة بخيوط دموية تخرج من عنق الرحم.

حدوث انقباضات قوية ومنتظمة

قبل حدوث الولادة بأسابيع، يبدأ الشعور بانقباضات، وربما تحدث لفترة طويلة، يعتبر هذا إنذار مبكر بقرب ميعاد الولادة. هناك بعض العلامات التي يمكن التفرقة بينها بين الانقباضات الطبيعية والانقباضات التي تحدث قبل عملية الولادة مباشرة، من هذه العلامات:

  • عند الجلوس أو الوقوف يبدأ الإحساس بحدوث انقباضات قوية ومستمرة أيضا.
  • عند الاستمرار في التحرك، تزداد قوة هذه الانقباضات.
  • الانقباضات تظهر في أسفل الظهر، الفخذين والساق أيضا.
  • مع الوقت ستشعرين أن هذه الانقباضات مستمرة لوقت أطول من الطبيعي وأقوى من العادي أيضا.
  • انقباضات الولادة تظهر كل 20 دقيقة تقريبا أو أقل، وتستمر في شدتها ومدتها بعد ذلك، إلا أن تظهر كل خمس دقائق تقريبا. وهذا يحدث قبل الولادة مباشرة.

تمزق كيس الماء

عندما يتمزق الغشاء المحيط بالجنين أو ما يسمى بكيس الماء، يخرج منه سائل يسمى السائل الأمنيوسي وهو سائل عديم الرائحة، يعتبر خروج هذا السائل علامة فيصلية على حدوث الولادة. عند خروج الماء من المهبل على شكل قطرات أو بشكل مفاجئ، في هذه الحالة يجب عليك التوجه إلى المستشفى الخاصة بك أو التواصل مع طبيبك في أسرع وقت ممكن، لأن هذا يدل على قرب ميعاد الولادة وبالأخص مع اتساع عنق الرحم، فهذه علامة على خروج الجنين.

متى يمكنني الاتصال بالطبيب؟

لابد ان تعتادي من بداية الحمل على التحدث باستمرار مع الطبيب الخاص بك، يجب أن يعرف كل تساؤلاتك ومخاوفك حتى يمكنه التعامل مع حالتك بشكل سليم. لذلك إذا شعرتي بأي إحساس مختلف أو غير طبيعي يجب عليك الرجوع إلى الطبيب مباشرة. لكن هناك بعض العلامات التي يمكن أن نوضحها لك عند حدوثها، يجب عليك التواصل السريع مع الطبيب، منها:

  • حدوث نزيف مهبلي.
  • عند ارتفاع درجة حرارتك بشكل مستمر مع وجود صداع شديد وألم في منطقة الحوض والبطن.
  • قلة حركة الجنين عن الطبيعي.
  • تمزق كيس الماء.

لكن في النهاية يجب علينا ألا نجزم أنه يمكن حدوث هذه الأعراض قبل ولادك، عملية الولادة تجربة فريدة لا يمكننا التكهن بها. بعد عرض هذه العلامات كمساعدة منا على فهم وتوقع ما يمكن أن يحدث، ننصحك بأهم شيء لكي تمر الولادة بشكل طبيعي عليك، أن تحاولي الحصول على قدر كبير من الراحة، والارتياح، والعمل على تنظيم التنفس بشكل دوري منذ بداية الشهر التاسع في الحمل، هذا يعمل على مرور عملية الولادة بشكل يسير. كما أن المحافظة على الصحة الجسدية، والعمل على التغذية السلمية لك ولطفلك، تساعد بقدر كبير على مرور الأمر بشكل سهل أيضا.

ندعو لكل أم أن تمر مرحلة الحملة والولادة بشكل طبيعي وبدون التعرض لأي مشاكل، وأن يرزقك الله بطفل سليم معاف إن شاء الله.