الرئيسية > الحياة والمجتمع > الاكتئاب عند المراة العاملة
الاكتئاب عند المراة العاملة

الاكتئاب عند المراة العاملة

النساء اللواتي يعملن لساعات طويلة أكثر عرضة للاكتئاب، وهذا ليس حال الرجال. وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي عملن أكثر من 55 ساعة في الأسبوع كن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من أولئك الذين عملوا لمدة 35-40 ساعة. واثبتت هذه الدراسات ان الرجل لم يكن لديه نفس النتيجة، لكنهم كانوا عرضة للمشاكل النفسية كالتعب النفسي إذا ماكانوا يضطرون للعمل في عطلات نهاية الأسبوع. ربما ايضا ان للنساء مسئوليات أخرى حول الواجبات المنزلية، مما زاد من احتمالية حدوث الاكتئاب عند المراة العاملة.

بالمقارنة مع الرجال، كانت النساء أيضا أكثر عرضة لحدوث مزاج منخفض في نهاية الأسبوع بنسبة 4.6٪ مقابل 3.4٪. يمكن لساعات طويلة من العمل أن تكون من أعراض انعدام الأمن والتوقعات غير الواقعية في العمل، والمعروفة باسم عوامل ضعف الصحة النفسية.

وقالت رئيسة قسم الدراسة، جيل وستون، من جامعة لندن، إن النتائج تظهر أن هناك حاجة لمزيد من الدعم للنساء اللواتي يعملن لساعات طويلة. على الرغم من أننا لا نستطيع حتى الآن التحدث عن الأسباب الدقيقة  التي تؤدي لحدوث الاكتئاب عند المراة العاملة، إلا أننا نعلم أن هناك العديد من النساء اللاتي يواجهن العبء الإضافي للمسؤوليات المنزلية، بالإضافة إلى العمل. نأمل أن تشجع هذه النتائج أصحاب العمل على التفكير في كيفية تقليل هذا العبء عن طريق زيادة الدعم في أماكان العمل.

وجد الباحثون أن النساء المتزوجات اللواتي لديهن أطفال يملن إلى العمل أقل من النساء غير المتزوجات، في مقابل الآباء المتزوجين الذين يعملون بحرية أكبر. أهم شيء هو أن النساء اللائي عملن أكثر من 55 ساعة في الأسبوع لديهن أعراض اكتئاب أكثر بنسبة 7.3٪ ، معظمهن يشعرن بالعجز. ارتبط العمل في عطلة نهاية الأسبوع بارتفاع خطر الإصابة بالاكتئاب لدى كلا الجنسين، ولكن في هذه الحالة، فإن معدل الاكتئاب لدى النساء أعلى قليلاً.