الرئيسية > الأسرة > الرجل > تضخم الثدي عند الرجال
تضخم الثدي عند الرجال

تضخم الثدي عند الرجال

لا شك أن الهوية الجنسية من أهم عوامل الصحة النفسية، لذلك نهتم بالصفات الجنسية الجسدية لأنها تعبر عن سلامة هرموناتنا الجنسية وصلاحيتنا للتزاوج عند الجنس الآخر. وقد يسبب الخلل الذي يحدث في هذه السمات العديد من المشاكل في حياة المرء. كمشكلة التثدي أو تضخم الثدي عند الرجال، هذا الخلل الذي يصيب الرجال في سماتهم الجنسية.

حيث يكبر حجم ثديي الرجل لكبر الغدد اللبنية أو لزيادة تراكم الدهون في منطقة الصدر. بالطبع، يسبب هذا حرجًا وضيقًا نفسيًا عند الرجال لأنها صفة أنثوية.

كيف يحدث تضخم الثدي عند الرجال

يعتقد الكثير من الناس أن هرمونات الأنوثة مثل هرمون الإستروجين لا توجد إلا في النساء وهرمونات الذكورة مثل التستستيرون لا توجد إلا في الرجال.

لكن في الواقع يوجد كمية بسيطة من الإستروجين عند الرجال كما توجد كمية من هرمونات الذكورة عند الإناث بشكل طبيعي.

وغالبًا ما يكون اختلال توازن الهرمونات الجنسية هو السبب في حدوث أي خلل في الصفات الجنسية الجسدية مثل تضخم الثدي عند الرجال.

حيث يختل التوازن بين الإستروجين و التستستيرون.

فتحدث مشكلة التثدي عند الرجال إذا حدث وزادت نسبة الإستروجين عند الرجال عن النسبة الطبيعية أو قل مستوى التستستيرون.

أو قد يكون السبب هو قلة تأثير التستستيرون في الأنسجة مما يؤدي إلى ظهور بعضًا من أعراض الأنوثة عند الرجال.

أسباب تضخم الثدي عند الرجال

ويحدث هذا الخلل في السمات الجنسية للرجل لعدة أسباب مثل:

الوراثة

كل خلل يحدث يمكن إرجاعه إلى الجينات بما في ذلك تضخم الثدي، فقد تكون المشكلة وراثية في العائلة إذ يعاني منها عدة أفراد.

وقد يكون السبب حالة خاصة من التشوهات الوراثية مثل (حالة كلاينفلتر):

حين ينتقل للابن اثنان من الكروموسوم X بدلًا من واحد، فيعمل هذا الكروموسوم الزائد على إظهار نفسه بزيادة الصفات الأنثوية عند هذا الذكر الذي يكون عقيمًا.

الحالة العمرية

يحدث زيادة في حجم الثدي في بعض المراحل العمرية بشكلٍ طبيعي.

مثلًا في الطفولة، يمكن أن يزيد حجم الثدي قليلًا ثم يعود الحجم طبيعيًا من تلقاء نفسه.

أيضًا عند البلوغ قد يزيد حجم الثدي لتغير مستوى الهرمونات في هذه الفترة.

كما يزداد احتمال تضخم الثدي عند كبار السن الذين يبلغ عمرهم فوق خمسين عامًا.

السمنة

قد تكون زيادة حجم الثدي بسبب تراكم الدهون في الجسم وليس لكبر الغدد اللبنية.

سوء التغذية

يسبب سوء التغذية نقص مستوى التستستيرون في الجسم بينما لا يتأثر مستوى هرمون الإستروجين بنفس المعدل، فتزداد نسبة الإستروجين للتستستيرون عن النسبة الطبيعية.

بعض الأدوية

مثل بعض أدوية الإيدز، وأدوية علاج سرطان البروستاتا التي تضاد الأندروجينات (هرمونات الذكورة)، وبعض الأدوية النفسية المضادة للقلق.

الكحوليات والمخدرات

مثل الهيروين والماريجوانا

قصور الغدد التناسلية

المسئولة عن إفراز هرمونات الذكورة بسبب مشكلة في الغدة النخامية أو لعدم استجابة الخصيتين للهرمون المحفز لهما.

بعض الأمراض

مثل الفشل الكلوي السكري وتليف الكبد وزيادة إفراز الغدة الدرقية لهرمون الثيروكسين.

التشخيص

إذا كنت تعاني من تضخم الثديين وكان الأمر يسبب لك الإحراج والضيق النفسي، فيجدر بك الذهاب إلى الطبيب كي يحدد السبب الرئيسي للمشكلة ومحاولة علاجها.

سيأخذ الطبيب منك بعض المعلومات مثل: هل هناك أي أعراض أخرى تشعر بها؟ هل تعاني من أمراض أخرى أو تتناول أي نوع من الأدوية؟ هل هناك أحد من أفراد عائلتك يعاني من نفس المشكلة؟

ثم سيطلب بعض الفحوصات مثل قياس مستوى الهرمونات في الدم أو تحليل السائل المنوي إلخ. قد يصاحب تضخم الثدي الشعور بالألم لذلك ينبغي فحص الثديين لمعرفة إن كان هناك ورم فيهما أم لا.

العلاج

عادةً يكون تضخم الثديين عند الرجال أمرًا مؤقتًا.

خاصةً إن كان من يعاني منه طفلًا أو في مرحلة البلوغ فغالبًا ما ينتهي الأمر من تلقاء نفسه خلال عامين دون أي تدخل.

لكن إن كان السبب مرضًا ما فيكون العلاج في علاج هذا المرض.

مثلًا، إذا كان السبب هو تناول بعض العقارات فيفضل للمريض أن يتوقف عن تناولها ويبحث له الطبيب عن بديل لها لتجنب هذا العرض الجانبي.

وإن كان المريض يعاني من السمنة عمومًا فيجب عليه أن يتبع نظامًا غذائيًا ويمارس الرياضة.

كي يفقد الوزن ويعود إلى وزنه الطبيعي، وبالتالي سيصغر حجم الثديين بالتأكيد.

كما يمكن أن يتناول المريض جرعات من هرمون التستستيرون إن كان السبب في تضخم ثدييه هو نقصه كما في حالة مرض قصور الغدد التناسلية.

هناك بعض الأدوية التي لها تأثير في تقليل حجم الثدي لكنها لم تثبت فعاليتها في القضاء على المشكلة تمامًا

مثل الأدوية التي تقلل من استجابة مستقبلات هرمون الإستروجين في الثديين.

أما في حالة كانت المشكلة وراثية دون أي مرض مصاحب لها فيمكن أن يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لاستئصال الثديين إذا كانت هذه رغبة المريض.

أيضًا، تقي التغذية السليمة الرجل من انخفاض هرمون التستستيرون وبالتالي تساعد في علاج تضخم الثدي.

لا يمكن أن ننكر العلاقة بين المظهر والصحة:

فالمظهر دليل على ما يحدث بداخل الجسم والمظاهر الجنسية الثانوية دليل على الهرمونات الجنسية وتوازنها بالجسم.

لذلك كانت هذه هي وسيلة جذب الجنس الآخر عند الإنسان القديم.

لكن مع تطور الفكر البشري تغيرت المعايير وزادت قيمة الفكر والشخصية.

فلم يصبح اختيار شريك الحياة معتمدًا على المظهر فقط، ولكن هذا لا يعني ألا نعنى به مطلقًا بل يجب أن يصل الإنسان إلى الرضا عن مظهره دون تقديم ذلك على الجوهر.