حب الحياة

حب الحياة

أن تكون سعيدًا، تستمتع وتقبل وترضى بحياتك. تنظر لكل ماحولك بعين الرضى. لكن الكثير من الناس لا يستمتعون بالحياة، ويشعرون بالمقت والمرارة والاكتئاب. رغم امتلاكهم جميع مقومات الحياة. هذا مايفسر سبب حب الحياة وسعادة البعض رغم أنهم فقراء أو ممن حرموا نعمة البصر أو المشي.

ولكن ما الذي يحجب الطاقات الإيجابية وأي الطرق تستعيد احساس السعادة بكل ماحولنا.

حب الحياة

اذا أنت لم تستطيع التكيف مع نفسك ومحيطك وأهلك واصدقائك وزملائك في العمل فقد خسرت الكثير.

أن تفهم معاني الحياة الجميلة، أن ستمتع بكل تفاصيلها الصغيرة والكبيرة فقد فاتك الكثر.

لذلك في كثير من الأحيان، يتم التعويض عن السعي لتحقيق المزيد من المتعة من خلال تحقيق الرغبات المادية. لكن ايضا السعادة بهذه الأمور لاتدوم طويلا!

لا يكون حب الحياة بهذه الطريقة. السعادة ليست بالأموال الكثيرة ولا بالممتلكات، ولا الالسفر والهدايا الثمينة والسهر.

حب الحياة عندما نتنتع بالتفاؤل والثقة بالنفس والرضا والقناعة والإبداع تزيد من متع الحياة.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الفرح في الحياة؟

  • من السهل القول إنه يجب على الجميع الاستمتاع بحياتهم، لكن العقبات الصغيرة والكبيرة غالباً ما تمنع رؤية متفائلة وواثقة للحياة.
  • هل تشعر في بعض الأحيان بقوة عجيبة تريد أن تخرج وتجري وتساعد غيرك وتنجز الكثير من الأمور؟
  • ثم مرة أخرى، لا توجد لديك طاقة كافية حتى للنهوض من السرير؟
  • من الطبيعي أن تطلق الطاقات القوية الجسم خلال فترة قصيرة، وتبخر المزاج الإيجابي بسرعة.
  • حب الحياة الحقيقي هو شعور مستدام على مستوى عال من السعادة.
  • إذا لم تعد تشعر بالبهجة في الحياة، فأنت تشعر بالإرهاق والتعب، ربما تحتاج الى أن تمثل أحيانا أنك راض وسعيد، بينما الحقيقة غير ذلك.

أسباب فقدان الحماس للحياة:

  • انسداد العاطفي، والإجهاد
  • الشعور بالذنب والحزن والمخاوف
  • الأحداث السلبية التي لم يتم حلها
  • السعي المستمر لأشياء جديدة، وانعدام الأمن
  • الأفكار والعلاقات المجهدة
  • عدم الثقة بالنفس والتشاؤم

إذا كنت تعرف الأسباب وراء عدم وجود أي فرح حقيقي في حياتك، فيمكنك مواجهة وزيادة حماسك مدى الحياة.

لصوص الطاقة مثل ضغوط المواعيد أو التخطيط الصارم يطورون قوة هائلة ويدمرون متعة الحياة.

أسئلة التفكير مثل “ما الذي يزعجني حقًا في الوقت الحالي؟” أو “كيف أجعل الحياة سهلة؟” تساعد في العثور على المشكلة التي تحجب عنك الاستمتاع بالحياة..

من الأفضل الاحتفاظ بهذه الأسئلة كتابيًا.

سيساعدك ذلك على فهم موقفك ويجعل من الأسهل فهم سبب عدم شعورك بالفرح في الحياة أو فقدان القدرة على الاستمتاع.

تحدث إلى أفراد العائلة والأصدقاء أو اسأل شخصًا محايدًا عن آرائهم.

فكر في موضوع البيئة الاجتماعية الخاصة بك.

إذا كنت مرتبطًا غالبًا بأشخاص أكثر سلبية، فقد يؤدي ذلك أيضًا إلى فقدان الحيوية.

يمكن أن يكون المزاح السيئ والاستياء من أناس معينون عبئا عليك.

تقبل نقاط الضعف الخاصة بك، لأنه غالباً ما يصاحب الافتقار إلى الحماس مدى الحياة عدم الرضا عن شخصيتك.

تدريب الامتنان والتركيز على لحظات صغيرة من السعادة.

حاول أن تكون أقل انتقادا لنفسك والآخرين، وإيلاء اهتمام وثيق لبيئتك، وتقديم التقدير للآخرين.

هذه هي الطريقة التي تتعلم بها كيفية برمجة وعيك لإيجابية، وهو ما يوقظ التفاؤل والثقة والبهجة.

طرق لزيادة حب الحياة

حب الحياة هو شعور شخصي. أنت صاحب القرار وتقرر ما الذي يجعلك سعيدًا وما الذي يعطيك معنى في الحياة. إذا تم حل الانسداد الداخلي، فستختفي المخاوف.

لم تعد تشتت انتباهك لمحن الحياة اليومية، بل تغير تصوراتك وتدرك قيمتك الخاصة. الأساليب التي تساهم في زيادة حب الحياة:

  • عش أكثر وعياً واستفد من الفرص التي يوفرها لك اليوم
  • حدد أهدافك وفكر فيما تريده حقًا
  • حافظ على فكاهة وموقف إيجابي حتى في المواقف الصعبة
  • فرحة الآخرين بابتسامة وإيماءات لطيفة
  • الحفاظ على الصداقات، وإظهار الاهتمام الحقيقي
  • تحرك، ركوب الدراجة، أو المشي أو الاسترخاء مع اليوغا والتأمل
  • كل واشرب بسرور
  • تحتاج إلى معرفة احتياجاتك وتصنيفها. اسأل نفسك مرارًا وتكرارًا، ما إذا كان قد تم تنفيذها فعليًا أو حيث يكون التغيير منطقيًا.

الاستفادة الكاملة من حب الحياة

  • يمكنك الاستمتاع بحياتك إذا كنت لا تنسى كل ما يتوفر لديك الآن.
  • للاستمتاع الكامل بالحياة، تحتاج إلى تحقيق أقصى استفادة من كل لحظة.
  • يمكنك القيام بذلك من خلال التركيز على مالديك، مع إيلاء اهتمامك الكامل لكل نشاط.
  • لذا توقف عن طوفان الأفكار واختار الحياة الواعية الآن. يتم اكتساب المتعة عندما تستثمر طاقاتك فقط في أشياء جيدة لك.
    اسأل نفسك السؤال المهم عما إذا كانت الإيجابية أو السلبية لها اليد العليا.
  • الحزن والألم جزء من كل حياة، لكنه يعتمد على مقدار المساحة التي تعطيها للسلبية.
  • ركز على الخير واكتسب القدرة على الاستمتاع والاستمتاع يعيد اليك حب الحياة.
  • اشعر بمزيد من الفرح في الحياة مرة أخرى ولا تترك الحزن والخوف من الماضي والمستقبل يؤثران عليك.