الرئيسية > الأسرة > الطفل والتربية > فقر الدم عند الاطفال
فقر الدم عند الاطفال

فقر الدم عند الاطفال

فقر الدم عند الاطفال هي حالة تقل فيها كمية كريات الدم الحمراء في الجسم إلى أقل من المعدل الطبيعي لعمر الطفل.

يمكن أن يجعل الطفل يبدو شاحب اللون ويشعر بالغضب أو التعب أو الضعف.

على الرغم من أن هذه الأعراض قد تقلقك، إلا أن علاج فقر الدم سهل بشكل عام، خاصة عند اكتشافه مبكرًا.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الآباء أن يكونوا على دراية بالخطوات التي يجب اتخاذها لمنع أطفالهم من الإصابة بهذا المرض.

ولأن النمو السريع هو سبب محتمل لهذه الحالة، فإن السنة الأولى من عمر الطفل و سن المراهقة هما مجموعتان عمريتان حيث يكون الرضع والمراهقين معرضين بشكل خاص للإصابة بفقر الدم.

 ما هو فقر الدم؟

 فقر الدم يعني عدم وجود ما يكفي من خلايا الدم الحمراء في الجسم.

بحيث تمتلئ خلايا الدم الحمراء بالهيموغلوبين، وهو بروتين مصطبغ خاص يجعل من الممكن حمل الأوكسجين ونقله إلى خلايا أخرى في الجسم.

تحتاج الخلايا في عضلات وأعضاء طفلك إلى الأكسجين من أجل البقاء والعمل بشكل صحيح.

لذا فأن انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء يمكن أن يضغط على الجسم.

فقر الدم عند الاطفال

قد يصاب طفلك بفقر الدم إذا كان جسمه:

  • لا ينتج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، هذا يمكن أن يحدث إذا لم يكن لديه ما يكفي من الحديد أو العناصر الغذائية الأخرى في نظامه الغذائي (مثلا، فقر الدم بسبب نقص الحديد).
  • يدمر الكثير من خلايا الدم الحمراء، يحدث هذا النوع من فقر الدم عادة عندما يكون الطفل مصابا بمرض معين أو حاله وراثية تضطرب فيها خلايا الدم الحمراء (مثل فقر الدم المنجلي).
  • يفقد خلايا الدم الحمراء من خلال النزيف، يمكن أن يكون هذا إما فقدانًا واضحًا للدم، مثل نزيف الحيض الثقيل، أو فقدان الدم منخفض الدرجة على المدى الطويل، ربما في البراز.

علامات وأعراض فقر الدم الشائعة عند الأطفال

  • البشرة الفاتحة أو الرمادية (أيضًا، قد تبدو بطانة الأجفان ولون الأظافر أقل وردية من المعتاد)
  • التهيج
  • ضعف خفيف
  • تعب بسهولة
  • الأطفال المصابون بتدمير خلايا الدم الحمراء قد يصابوا باليرقان (اصفرار الجلد أو العين)

 قد يعاني الأطفال المصابون بفقر الدم المزمن من علامات وأعراض إضافية:

  • ضيق في التنفس
  • سرعة دقات القلب
  • تورم اليدين والقدمين

 الأطفال الذين يعانون من فقر الدم الناجم عن انخفاض مستويات الحديد في الدم قد يأكلون أشياء غريبة مثل الثلج والأوساخ والطين ونشا الذرة.

يدعى هذا السلوك ب”بايكا pica“.

ليس ضارا بالأساس إلا إذا كان طفلك قد أكل شيئا ساما، مثل رقائق الطلاء الرصاص، وعادة ما يتوقف البايكا بعد علاج فقر الدم أوعندما يكبر الطفل.

 إذا أظهر طفلك أيًا من هذه العلامات أو الأعراض، يرجى مراجعة طبيب الأطفال الخاص بك.

بحيث أنه حتى في حالة المستوى المنخفض لفقر الدم يمكن أن يؤثر على طاقة طفلك وتركيزه وقدرته على التعلم.

ويمكن أن يؤدي فقر الدم الناجم عن نقص الحديد المزمن إلى ضعف دائم في النمو على المدى الطويل.

وفي معظم الحالات، يمكن لتحليل دم بسيط من تشخيص حالة فقر الدم.

 كيف يتم تشخيص فقر الدم؟

 في كثير من الأحيان، يقوم الأطباء بتشخيص فقر الدم عن طريق تحليل الدم والتي يتم كجزء من الفحص البدني الروتيني للأطفال.

قد يدل تعداد الدم الكامل (CBC) على أن عدد خلايا الدم الحمراء أقل من المعدل الطبيعي.

فحوصات تشخيصية أخرى قد تشمل:

  • فحص لطاخة الدم: يتم تلطيخ الدم على شريحة زجاجية للفحص المجهري لخلايا الدم الحمراء، والتي يمكن أن تشير في بعض الأحيان إلى سبب فقر الدم.
  • اختبارات الحديد: تشمل اختبارات مجموع الحديد والفيريتين، والتي يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كان فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • الهيموغلوبين الكهربائي: يحدد هذا الفحص أي نوع غير طبيعي من الهيموجلوبين، ويساعد في تشخيص مرض فقر الدم المنجلي، والثلاسيميا، وغيرها من أشكال فقر الدم الموروثة.
  • فحص نخاع العظم: يمكن أن يساعد هذا الاختبار على تحديد ما إذا كان إنتاج الخلايا يحدث بشكل طبيعي في نخاع العظام، فهي الطريقة الوحيدة لتشخيص فقر الدم اللاتنسجي بشكل نهائي وتستخدم أيضًا إذا كان المرض الذي يؤثر على نخاع العظم (مثل اللوكيميا) يمكن أن يسبب فقر الدم.
  • تعداد الشبكيات: مقياس لخلايا الدم الحمراء الجديدة، وهذا يساعد الأطباء على معرفة ما إذا كان إنتاج خلايا الدم الحمراء في المستويات الطبيعية.

 قد يسألك طبيبك عن تاريخ عائلي لفقر الدم وأعراض طفلك وأدويته. بالإضافة، قد يطلب الطبيب اختبارات أخرى للبحث عن أمراض معينة يمكن أن تسبب فقر الدم.

 لتجنب فقر الدم الغذائي:

  • لا تعطي طفلك حليب البقر حتى يبلغ عمره أكثر من 12 شهرًا. إن إعطاء حليب البقر قبل أن يكون طفلك جاهزًا قد يسبب فقدان الدم في برازه ويمكنه أيضًا تقليل كمية الحديد الممتصة في الأمعاء.
  • إذا كنت ترضعين طفلك: سيحصل طفلك على كمية كافية من الحديد حتى عمر 4 أشهر على الأقل، وبعد هذا ذلك، إذا استمر طفلك في الرضاعة الطبيعية وبدأ يتناول الطعام الصلب، أعطيه الأطعمة المشبعة بالحديد المضاف.
  • إذا قمت بإطعام طفلك، قومي بإعطائه تركيبة حليب مع الحديد المضاف، يمكن أن تؤدي تركيبة الحديد المنخفض إلى فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في غذاء الطفل.
  • تحدثي إلى طبيب الأطفال الخاص بك عن الأطعمة الأكثر ملاءمة لهذا الغرض.
  • تجنب إعطاء أطفالك الأكبر سنًا أكثر من كوبين في اليوم من حليب البقر الكامل، لأن الحليب يكون منخفض في كمية الحديد الموجود به ويمكن أن يجعل الأطفال يشعرون بالشبع، مما يقلل من كمية الأطعمة الغنية بالحديد الأخرى التي يمكن أن يتناولونها.
  • يجب إطعام الأطفال الأكبر سنا نظام غذائي متوازن مع الأطعمة التي تحتوي على الحديد. أضافت العديد العلامات التجارية للمنتوجات الغذائية للأطفال من حبوب ورقائق الذرة الحديد لمنتوجاتها (تحقق من المعلومات على العلب للتأكد).وهناك مصادر جيدة أخرى من الحديد تشمل اللحوم الحمراء وصفار البيض والبطاطس والطماطم والفول والدبس والزبيب.
  • تشجيع جميع أفراد العائلة على شرب عصير الليمون أو تناول أطعمة أخرى غنية بفيتامين (C) لزيادة امتصاص الجسم للحديد، على الرغم من أن الخضراوات الخضراء تحتوي على الكثير من الحديد، فإن الحديد من العديد من الخضار يأتي في شكل يصعب على الجسم امتصاصه، ولكن يمكن أن يساعد فيتامين (C) على امتصاص الحديد الموجود بالخضار.

الوقاية من فقر الدم عند الأطفال الذين يعانون من اضطرابات خلايا الدم الحمراء الموروثة:

 من المحتمل أن يحيلك طبيب الأطفال إلى طبيب أمراض دم للأطفال لتوفير الرعاية والدعم لحالة طفلك الخاصة.

إنتبه!! إذا بدأ طفلك في إظهار أي علامات أو أعراض لفقر الدم، تأكد من إخبار طبيب الأطفال الخاص بك. أيضا، معرفة ما إذا كان أي شخص في عائلتك لديه تاريخ من فقر الدم أو مشاكل مع نزيف سريع. لكن مع العلاج المناسب والتشخيص المبكر، يمكن أن تتحسن حالة فقر دم طفلك بسرعة.