فوائد الحب

فوائد الحب

للحب فوائد عاطفية روحية صحية اجتماعية عقلية وفكرية. فوائد الحب هذه تساعد علي التغلب على الخوف، الذي هو أكبر عقبة أمام الصحة والسعادة والنجاح والحياة السوية. عندما نزيل العقبات الداخلية للحب، يجب علينا التغلب على مخاوفنا وشكوكنا بشأن قيمنا وأمننا وحريتنا. اختيار الحب يساعدنا بطريقة مباشرة على مواجهة المعتقدات القديمة والمبرمجة، ويقدم لنا الخيار للتحرك نحو التخلص منها. فوائد الحب هذه تعلمنا معنى النضوج عاطفيا وعقليا وروحيا، وهذا يعطينا القدرة على الوصول إلى مستويات أعلى من الوعي، والوعي العقلي للطاقة. يمكننا بعد ذلك الوصول إلى قدر أكبر من الإبداع والنجاح في حياتنا. من فوائد الحب أنه عندما يسيء لنا شخص ما فاننا نتعلم كيف نسامح ونغفر ونعفو، بعيدين عن مشاعر الغضب والكراهية والألم.

فوائد الحب

فوائد الحب على صحتنا كثيرة. نعم، قوة الحب ربما، أعظم قوة عظمى في هذه الحياة. يقول المحللون إن الحب يفيد في توازننا العقلي. يجعلنا أكثر صحة. يعزز جهاز المناعة مما يساعدنا على سبيل المثال على التعافي والشفاء بصورة أسرع إذا كنا نعاني من مرض ما. هنا بعضا من فوائد الحب التي لايمكن ذكرها جميعها بل سنتناول بعضا منها:

  • يمنحنا الحب الطاقة لتحرير أنفسنا من الارتباطات والعادات التي تمنع تدفق الطاقة والحب. إن اختيار الحب يلهم الآخرين على فعل الشيء نفسه. ثم نشهد نحن والمجتمع بأكمله هذا التعبير العظيم عن الحب. فنصبح جميعا محبوبين. يشجعنا الحب على تذكر الحقائق الروحية وتنفيذها في حياتنا اليومية، وبالتالي زيادة تنميتنا الروحية.
  • نحقق السلام الداخلي لأنفسنا من أعظم فوائد الحب لنا، لأننا نختبر الانسجام مع وعينا ومثلنا العليا. نشعر بالرضا عن أنفسنا وحياتنا. إن اختيار الحب يتماشى مع هدفنا وهذا يعطينا السلام والمعنى والاكتمال.
  • الحب يجعلنا أكثر حكمة وأقوى على جميع المستويات. الحب الحقيقي ينبع فقط من الحكمة والقوة. يزيل حجاب الجهل الذي يحد من عقلنا المخطط.
  • يتيح لنا اختيار الحب أن نفعل للآخرين ما نود أن يفعلوه لنا. يسمح لنا أن نكون ذاتنا العليا. كن الشخص الذي تريده حقًا.
  • عن طريق محبة الآخرين نخلق جو من الحب والتفاهم والثقة. ثم نجذب ونفرح بنفس الحب والتفاهم والثقة من جانب الآخرين. فوائد الحب لنا وللجميع ممن حولنا فهم يفرحون لوجودنا. نصبح مصدرا للحب والتعاطف والخدمة والتشجيع. نحن نختبر الوحدة والصداقة. نحن نحب جمال المحبة والمحبة لنا.
  • نستطيع أن نختار الحب بدلا من الخوف والجهل والمرارة والألم والغضب والحقد والانتقام والانفصال. من الجدير التعامل مع أي خطر وهمي حول قيمنا وأمننا وحريتنا والحاجة إلى السيطرة. ليست هذه فقط فوائد الحب الكثيرة بل ان مشاعر الحب تفيدنا حتى ضد الخوف ورفض الألم والاستسلام له. لا يوجد شيء أعلى، لا شيء أكثر جمالا من الحب. إنه يستحق كل التضحيات، كل الأوهام. الحب يتيح لنا تجربة الارتقاء بالنفس البشرية والترفع عن كل مالايليق بها.
  • تظهر استطلاعات الرأي أن الحب يسهم في اطالة العمر، فممكن أن يساعدنا للعيش لفترة أطول. بالطبع هذه الفوائد قابلة للقياس. على سبيل المثال، أظهرت دراسة من جامعة بيتسبرغ أن فرص الاصابة بامراض القلب والأوعية الدموية لدى النساء ممن يتمتعن بالسعادة الزوجية هي أقل بكثير من تلك الموجودة في اللواتي يعانين الحياة الزوجية السيئة، البعيدة عن تبادل مشاعر الحب.
  • حبنا الأمومي من فوائد الحب للبشرية. هؤلاء الأطفال يكبرون في ظل تمتعهم بمشاعر الحب والحنان من أمهاتهم، العناق، القبلات أو الكلمات اللطيفة والعطاء، هم أقل عرضة للاصابة بالقلق وانعدام الثقة في وقت لاحق في مرحلة البلوغ، وفقا للبحث العلمي الأميركي.
  • يشير العلماء أن معرفة الشخص كيفية تسخير قوتة لأحد أفراد أسرته يمكن أن يساعد نفسه لتخفيف الألم بدون استخدام العقاقير التي تسبب الآثار الجانبية أو حتى يساعد نفسه والآخرين لوقف عادات ضارة مثل التدخين.
  • الحب مسكن قوي. حيث يقول الباحثون أن صورة من نحب ينشط مركز الادراك في المخ، والتي يمكن أن تكون بمثابة الدواء. ويرى العلماء أنه إذا عرف أن يساعدنا على تخفيف الألم من دون استخدام الأدوية التي تتسبب في آثار جانبية يساعد على تقليل الألم – على الأقل في شكله الطبيعي. هذه هي النتيجة التي نشرها خبراء قسم علم النفس الذين تعاملوا مع هذا الألم وأجروا دراسات حثيثة عن الحب. الدراسة، التي نشرت على الانترنت في مجلة بلوس وان، نتجت عن اجتماع شخصين مهمين، آرثر آرون من جامعة ولاية نيويورك في ستوني بروك، وهو باحث في علم الحب، والدكتور شون ماكي، عالم معروف في التعامل مع مشاكل الألم في جامعة ستانفورد. كانا يعلمان أن بعض الدراسات السابقة وجدت أن الحب يخفف الألم، ولكن أرادا أن يذهبا خطوة أبعد ومعرفة ما يحدث في الدماغ. شملت أبحاثهما الأشخاص الذين كانوا يعيشون قصص حب لمدة تسعة أشهر مع مراقبة مايحدث لهم مع العاطفة والرومانسية. السبب في هرمون الأوكسيتوسين، الذي اكتسب معين،
  • يساعد هرمون الحب على تنشيط الذاكرة. فعندما تكون في حالة حب، يبدو الأمر كما لو أنك تميز في جزء من الثانية الشخص الذي تهتم به، حتى في حشد ضخم. لماذا قد يكون ذلك بسبب هرمون الحب. تتذكر مايحب وما يكره من الأطعمة وتفاصيل الحياة اليومية الأخرى.