الرئيسية وظائف و إقتصاد كيفية البحث عن وظائف

كيفية البحث عن وظائف

من الواضح أن العديد من الشباب يبحثون عن عمل أو وظيفة مناسبة لكثرة التساؤلات المطروحة على مواقع الإنترنت والتي تتمحور جميعها في طريقة الحصول على عمل مناسب أو وظيفة تناسب القدرات والإمكانيات ولكن أغلبهم يجهل مهارات التواصل التي تساعدهم على إجراء بعض الخطوات المهمة للحصول على وظيفة، فالمعروف أن الإنسان بدون عمل لا يكون له كيان أو شخصية لما له من فوائد متعددة في شخصية الفرد حيث يؤمن الدخل المناسب للفرد ويمنحه الثقة بنفسه إلى جانب تنمية قدراته الفكرية والحياتية وتعليمه مهارات إجتماعية لازمة له في العمل بصفة خاصة وفي الحياة بصفة عامة.

كيف تعد نفسك للتقدم لوظيفة مناسبة

للبحث عن وظيفة مناسبة لابد وأن تسأل نفسك قبل البدء في البحث بعض الأسئلة الهامة منها عما تبحث؟ وأين تبحث؟ وكيف أقوم بعملية البحث؟ والإجابة عليها بكل ثقة وصراحة، ولكن قبل الإجابة عليها لابد وأن يكون الفرد عارف لإمكانياته ومؤهلاته الشخصية، بالإضافة إلى معرفة سوق العمل، ولكن في كل مرحلة تبحث فيها عن عمل جديد لابد وان تعرف إنك في مهمة تحتاج منك إلى وقت ومجهود وإرادة فعلية لفعل ذلك، ولكن حتى تقوم بذلك لابد وأن تسير حسب خطوات معينة وهي:

التقييم الذاتي للفرد

حيث يقوم الفرد بمعرفة إمكانياته وقدراته والتعرف على نقاط القوة لديه ونقاط الضعف حتى يتمكن الفرد من التركيز في التقدم لوظيفة تناسب إمكانياته، فكلما إستطاع الفرد التعرف على نفسه كلما إستطاع البحث عن فرص عمل مناسبة له أكثر.

تقديم سيرة ذاتية بشكل جيد

عند البحث عن وظيفة لابد من تقديم سيرة ذاتية بأفضل شكل ممكن، تعمل السيرة الذاتية على تسهيل المهمة على أرباب العمل لتحديد الشخص المناسب لذا يجب عليك الإهتمام بطريقة كتابة السيرة الذاتية الخاصة بك، وذلك متاح بشكل متوفر على مواقع الإنترنت التي تهتم بهذا المجال، ولكن على وجه العموم كتابة السيرة الذاتية تتطلب دقة في البيانات ولباقة في الإسلوب ومهارة في الأداء، فيجب عليك كتابة البيانات الشخصية أولاً، من بعدها تأتي المؤهلات العلمية الشهادات الدراسية ثم كتابة الإهتمامات والتفضيلات وغيرها من بيانات يهتم بها صاحب العمل، كما يجب عليك توخي الحذر من تكرار الجمل والتطويل في الحديث، فقط أذكر المهم، واثناء المقابلات الوظيفية قم بالرد على الأسئلة الموجهة إليك بكل ثقة بدون تهرب إلى إجابات غير منطقية ولكن إحذر الغرور.

العمل على إنشاء ملف تعريفي

من الطبيعي بعد إنشاء سيرة ذاتية للشخص أن يقوم بعمل ملف تعريفي لنفسه على الإنترنت وخاصة مع وجود التكنولوجيا والتطور الحادث لابد وأن يكون لكل شخص ملف تعريفي حيث يعمل بهذه الطريقة بتعريف أرباب العمل بخبراته ومهاراته على الإنترنت وبالتالي يتمكن من يبحث عن موظفين من أرباب العمل الوصول إليه بشكل سريع، وهو يشبه في تعريفه للسيرة الذاتية.

إختيار الوظيفة المناسبة والتقدم لها

فيجب على كل فرد يبحث عن وظيفة أو فرصة عمل البحث والتدقيق فيما هو مناسب فقط وأن لا يهُدر وقته في التقديم العشوائي لأي فرصة متاحة وإرسال السيرة الذاتية لمكاتب التوظيف فقد تكون غير مناسبة له، ولكن يجب التريث في البحث والتفكير بشكل منطقي في الفرصة المتاحة وأخذ الوقت الكافي لتحديد العمل المناسب والذي يرغب به الفرد قبل البحث عنه، ووضع نقاط رئيسية تسمح بالعثور على وظيفة مناسبة في أقل وقت ممكن.

قراءة الوصف الوظيفي بشكل دقيق

تعتبر القراءة المتأنية للوصف الوظيفي من أهم الأمور التي تساعد على التقدم لفرصة عمل مناسبة مما يوفر الجهد المبذول في التقدم لوظائف غير مناسبة، كما أن الشركات في الوقت الحالي تعمل على تقديم وصف صريح غير مقنن بالأمور المعقدة أو شهادات معينة مما يسمح للعديد بالتقدم ولكن الشركة تختار الأفضل من بينهم بما تتناسب مواصفاته ومؤهلاته وإمكانياته مع الوظيفة الموجودة فتعتمد على طريقة تقديم الفرد لنفسه وشرحه لإمكانياته وطريقة تطبيق مهاراته.

طرق البحث عن وظائف

العناوين السابقة كانت كيف تعد نفسك للتقدم للوظائف المناسبة ولكن الطريقة المناسبة للبحث عن وظائف فهي تتعدد وتختلف من شخص لآخر والإمكانيات المتاحة أمامه للوصول إلى هذه الوظائف، لذا سنقدم لكم أفضل الطرق للبحث عن وظيفة مناسبة في السطور القادمة.

التواصل مع الشركات عن طريق البريد الإلكتروني

تعتبر هذه الطريقة طريقة بطيئة عمليًا للبحث عن وظيفة، فإذا قمت بإرسال سيرتك الذاتية لإحدى الشركات لن يهتم بها أحد فالعديد من الباحثين عن عمل يقوموا بإرسال سيرتهم الذاتية عبر البريد الإلكتروني، كما أن المسئول في الشركة او صاحبها يكون على ثقة إنك قمت بإرسال هذه السيرة لأكثر من شركة في وقت واحد وغير مهتم بالشركة نفسها بل تريد إيجاد فرصة عمل بغض النظر عن المكان المتاح، ولكن إذا كنت تفضل تجربة هذه الطريقة فلابد وأن تهتم بكتابة السيرة الذاتية بطريقة إحترافية وتقوم بتخصيص كل سيرة ذاتية لمهنة معينة حسب متطلباتها.

الزيارة المباشرة للشركات

تعتبر أيضًا من الطرق البطيئة في نتيجتها فإذا لم تكن الشركة تطلب موظفين بالفعل لن يتم قبولك ولكن تنتهي المقابلة مع الموظف المسئول بمنحك بعض الوعود التي تفيد الإتصال بك في المستقبل عند توافر فرصة عمل مناسبة، وبالتالي تكون اهدرت الوقت والجهد دون جدوى منها.

البحث عن إعلانات التوظيف في الصحف والمجلات

وهي طريقة مكلفة ولا يستخدمها العديد من الشركات وذلك بسبب عدم إهتمام الأشخاص بالصحف والمجلات أو حتى قرائتها، كما أن هذه الطريقة باتت قديمة والوسائل التكنولوجية الآن تُغني عن ذلك، ولكن يمكن أن تستخدمها الشركات في توظيف عدد كبير من الموظفين أو العمالة الفنية.

زيارة المعارض التوظيفية

وهي طريقة يمكن إستخدامها للبحث عن وظائف ولكن أغلبها تتعلق بالمبيعات او خدمة العملاء، ستجد العديد من الشركات من يقدمون وظائف شاغرة في هذه المعارض وستجد العديد من الباحثين عن عمل يزورونها بشكل مستمر، ولكن الفائدة الوحيدة من زيارة مثل هذه الأماكن هو التعرف على مسئولين الشركات وتوطيد العلاقات معهم وإعطائهم نبذة مختصرة عنك وعن مؤهلاتك وعن الوظيفة التي تبحث عنها.

البحث في مواقع التوظيف أو مواقع التواصل الإجتماعي

هي طريقة مفيدة من الناحية العملية فالعديد من الشركات تقوم بنشر الوظائف الشاغرة لديها على مواقع التوظيف أو مواقع التواصل الإجتماعي، وبالتالي تكون طريقة البحث أسهل فكل ما عليك هو التصفح الدائم لهذه المواقع والبحث فيها عن ما هو مناسب لك، ولكن قد تقابلك مشكلة وهي إنك ستجد العديد من الأشخاص يتنافسون معك على الحصول على نفس الوظيفة ويكون البقاء أو القبول لمن هو يملك مهارات ومتطلبات الوظيفة وتنطبق عليه، ولكن لا عليك فبالتأكيد ستجد فرصة مناسبة ولا تتوقف عن البحث.

إستغلال شبكة علاقاتك من الأصدقاء

وتعتبر تلك الطريقة جيدة ومُجدية ومختصرة للوقت وذلك عن طريق سؤال أصدقائك ومعارفك عن وظائف شاغرة في الأماكن التي يعملون بها وبالتالي هم سيسألون أصدقائهم ومعارفهم وتتسع دائرتك للبحث عن أفضل فرصة مناسبة للعمل، لذا تعتبر من أفضل الفرص المناسبة للعمل وطريقة البحث عنه.

إعمل تسويق لنفسك بشكل جيد

وتأتي هذه الطريقة عن طريق نشر سيرتك الذاتية ومقابلاتك الشخصية مع العديد من مسئولين الشركات، ثقتك بنفسك عامل مهم لتترك بصمة في نفس كل شخص تقابله، أذكر دائمًا نقاط قوتك بشكل إيجابي وإستغلها لجذب أنظار العديدين إليك، وكل هذه النقاط تلزم المهارة في التواصل واللباقة في الحديث لذا يجب أن تنمي لديك تلك النقاط.