الرئيسية > أمراض وحالات > ماهو الفيتامين المسؤول عن تساقط الشعر
ماهو الفيتامين المسؤول عن تساقط الشعر

ماهو الفيتامين المسؤول عن تساقط الشعر

إنّ الشعر يحتاج إلى التغذية كأي جزء من أجزاء الجسم، وللحصول على نمو طبيعي وشعر صحي، ينبغي العناية الجيّدة بالشعر للحفاظ عليه من التساقط والتلف.فبجانب العديد من العوامل التي تساهم في تساقط الشعربما يتضمنها العمر والجينات والهرمونات فإنّه يظل نقصان العناصر الغذائية المهمة من أهم العوامل التي تؤثر على صحة  الشعر[1]. في هذا المقال سنستعرض مدى أهميّة خمسة من الفيتامينات التي تؤثر في نمو الشعر، والأثر الذي يحدثه عند افتقار الجسم إلى هذه الفيتامينات.

  1. فيتامين أ

إنّ جميع الخلايا الجسدية في جسم الإنسان تحتاج إلى فيتامين أ  وذلك من أجل نمو صحي، ومن هذه الخلايا، خلايا الشعر التي تعد من أسرع الأنسجة نمواً في جسم الإنسان. يدخل فيتامين أ كعنصر مهم في مساعدة الغدد الجلدية في الرأس لصنع المادة الزيتية التي تعرف باسم الزهم، ويعمل الزهم على ترطيب فروة الرأس ويساعد في الحفاظ على صحة الشعر[2].

وللبحث عن أهم المصادر الطبيعية الغنيّة بفيتامين أ، فإنّه يعتبر البطاطا الحلوة والجزر والقرع والسبانخ واللفت غنيّة بنسب عالية من البيتا كاروتين والتي تتحول إلى فيتامين أ بمجرد تناولها. كذلك تعتبر المنتجات الحيوانية مثل الحليب والبيض والزبادي وزيت كبد سمك القد من أفضل المصادر الغنيّة بفيتامين أ. وبالنظر إلى كل تلك الفوائد التي يكسبها فيتامين أ للشعر، فإنّ نقص فيتامين أ في الجسم قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحيّة منها سقوط الشعر وتلفه[3].

  1. جميع أنواع فيتامين ب

يعتبر فيتامين ب بشتى أنواعه من أفضل الفيتامينات لنمو الشعر، إذ يعرف فيتامين ب باسم البيوتين. فبينما يتربط فيتامين ب بنمو الشعر، تعمل أنواع فيتامين ب الأخرى في تكوين خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين والمواد المغذية إلى فروة الرأس وبصيلات الشعر، إذ تلعب هذه العملية دوراً عظيماّ في نمو الشعر.

يمكن الحصول على فيتامين ب من العديد من المصادر الغذائية الطبيعية بما يتضمنها الحبوب الكاملة واللوز واللحوم والأسماك والمأكولات البحرية والخضراوات الورقية، بالإضافة إلى أنّ المصادر الحيوانية هي المصادر الوحيدة التي تحتوي على فيتامين ب12. فبما أنّه يعد البيوتين مسؤولاً عن نمو الشعر، فإنّ نقصه في الجسم يؤدي إلى تساقط الشعر وذلك وفقاً لما أظهرته الدراسات[4].

  1. فيتامين ج أو فيتامين سي

يعتبر فيتامين سي هو أحد مضادات الأكسدة الفعّالة التي تلعب دوراً بالغ القدر في حماية الجسم من الاجهاد التأكسدي الذي تسببه الجذور الحرة. إذ يرتبط الضرر الذي تحدثه الجذور الحرة بمدى نمو الشعر وصحته، لأنه يمنع من نمو الشعر وبتالي يساعد على تساقطه[5]بالإضافة إلى ذلك، يحتاج الجسم إلى فيتامين سي لإنتاج البروتين الذي يعرف باسم الكولاجين، هذا البروتين معروف بأهميته في تشكيل بنية الشعر. كما يساعد فيتامين سي كذلك الجسم على امتصاص الحديد، الذي يعد ضرورياً لنمو الشعر. يمكن الحصول على فيتامين سي من الفواكه مثل الفراولة والجوافة والفلفل وتعد جميع الحمضيات مصادر ممتازة للحصول على فيتامين سي. ومن هذا نلخص إلى  أنّ نقص فيتامين سي في الجسم، يُعرّض الشخص للعديد من المشاكل الصحيّة من ضمنها تساقط الشعر.

  1. فيتامين د

يلعب فيتامين د دوراً ملحوظاً في زيادة نمو الشعر، غير أنّ الدراسات لم تُركز على مدى أهمية فيتامين د للشعر. إذ يرتبط نقص فيتامين د في الجسم بما يسمى بداء الثعلبة الذي يسبب تساقطاً للشعر[6]. وقد أظهرت الأبحاث أنّ فيتامين د قد يساعد في تكوين بصيلات جديدة – المسام الصغيرة في فروة الرأس- مما يسمح بنمو الشعر الجديد فيه. ينتج الجسم فيتامين د بعد تعرضه مباشرة لأشعة الشمس. وتعتبر المصادر الأخرى التي تزود الجسم بفيتامين د هي الأسماك الدهنية وزيت كبد سمك القد وبعض أنواع الفطر والأطعمة الصناعية التي يضاف إليها فيتامين د.[7]

  1. فيتامين هـ

يُمثّل فيتامين هـ  أحد مضادات الأكسدة التي يمكن أن تمنع الإجهاد التأكسدي. وقد أعطت إحدى الدراسات لمشاركيها الذين كانوا يعانون من تساقط الشعر فيتامين هـ لمدة 8 أشهر، إذ تحسّن نمو شعرهم بنسبة 34.5% وذلك بعد تناول فيتامين هـ في تلك الفترة.  ونلخص من هذا إلى أنّ فيتامين هـ من أهم الفيتامينات التي تلعب دوراً مهماً في نمو الشعر[8]. ويوجد فيتامين هـ في بذور عباد الشمس واللوز والسبانخ والأفوكادو.

المراجع

[1] Nutrition of women with hair loss problem during the period of menopause. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/27095961

[2] Endogenous retinoids in the hair follicle and sebaceous gland. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/21914489

[3] Clinical signs of anemia in vitamin A-deficient rats. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/453058

[4] Biotin and biotinidase deficiency. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19727438

[5] Oxidative Stress in Ageing of Hair : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2929555/

[6] Successful Treatment of Alopecia Areata with Topical Calcipotriol : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3412244/

[7] stemcellstm.alphamedpress.org/content/1/8/615.full

[8] Effects of tocotrienol supplementation on hair growth in human volunteers. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/24575202