الرئيسية الحمل والولادة متى يبدأ نبض الجنين
متى يبدأ نبض الجنين

متى يبدأ نبض الجنين

يبدأ نمو الجنين الفعلي بعد التخصيب مباشرة، حيث يأخذ الجنين في التطور و النمو ولاسيَّما الأعضاء الأساسية لجسم الجنين وأهمها الدماغ و النخاع الشوكي و القلب و الجهاز الهضمي، و  يعد القلب واحد من الأنظمة الحيوية التي تنمو و تتطور تدريجياً للجنين في الرحم، حيث يبدأ القلب بالنبض بعد 3 أسابيع و يوم واحد من عملية التخصيب، وقبل الوصول إلى الأسبوع السادس، يتطور نمو قلب الطفل، و ينبض بمدى 110 مرة في الدقيقة و ينمو قلب الجنين في ذلك الوقت ليحوي على أربع فتحات مجوفة، لكل منها مدخل و مخرج للسماح بدخول الدم إلى داخل و خارج الفتحات. و في غضون أسبوعين فقط، سيرتفع معدل نبضات قلب الجنين إلى 150-170 ضربة في الدقيقة، حيث يعادل ضعف سرعة المرأة الحامل.

أما في الأسبوع 24 يبدأ القلب بالنبض بمعدل 140 نبضة في الدقيقة،  (متوسط معدل ضربات قلب الجنين في منتصف الحمل يتراوح بين 120 إلى 160 نبضة في الدقيقة).أحصى العلماء أن ما بين فترة الإخصاب و الولادة فإن قلب الطفل ينبض بحوالي 54 مرة، بينما متوسط نبض قلب الإنسان الطبيعي العادي الذي يبلغ 80 عاماً يكون أكثر من 3.2 مليار مرة.

إن وجود نبضات قلب الجنين يؤكد حمل المرأة، طالما أن الأطباء على يقين من تمييز نبضات الجنين من  نبضات قلب الأم، عادة لا تكون هنالك أي صعوبة من تمييز نبضات قلب الجنين لأن الجنين يمتلك نبضات قلب أسرع من معدل نبضات قلب الأم. و في بعض الأحيان أثناء فحص نبضات قلب الجنين، يزداد معدل ضربات قلب المرأة الحامل مما يؤدي إلى إزدياد نبضات قلب الجنين بأسرع من الطبيعي. يمكن للضوضاء من الداخل أن تجعل نبضات الأم و الجنين صعبة التمييز.

يستخدم الأطباء عادة طرق مختلفة للاستماع و الكشف عن نبضات قلب الجنين، فبعد أن يبدأ القلب بالنبض بعد 3 أسابيع و يوم واحد بعد عملية التخصيب، فإن صوت القلب يكون ضعيفاً و خفيفاً للغاية و يتدرج ليصبح عالياً شيئاً فشيئا، حيث يمكن للأطباء رؤية حركة القلب باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتية، نَلخصُ هنا إلى أنّ سماعة الطبيب ليست حساسة بما يكفي لإلتقاط و سماع ضربات قلب الجنين.

يستعين الطبيب بسماعة خاصة تسمى بfetoscope  حيث تعمل هذه السماعات على التقاط صوت نبض قلب الجنين عندما يكون في الفترة ما بين 15 إلى 17 أسبوعاً، ففي هذه الفترة يكون صوت نبض قلب الجنين عالي نسبياً. و مع الوقت عندما يجد الجنين الموضع المناسب له على بطن المرأة الحامل فإن يتحرك و يغير أوضاعه في كل مرة على بطن، فلذلك يحتم على الطبيب في هذه الحالة تحريك السماعة بحثاً عن نبض قلب الجنين.

يعمد الأطباء في الأسبوع العشرين و خلال المرحلة الثانية من الحمل، من التصوير و الفحص بالموجات ما فوق الصوتية للتحقق من بنية قلب الطفل و يتحققوا أيضاً فيما إذا كان هنالك مشاكل في القلب و التي تعرف عادة باسم عيوب القلب الخلقية.

يأتي التشخيص في هذه المرحلة بالموجات ما فوق الصوتية في تحديد صحة القلب و سلامته من أي مشاكل، فإن كانت هنالك مشاكل في القلب، فإن الأطباء عادة ما يحددون مكان الولادة للمرأة الحامل في مركز طبي تتوفر فيه رعاية القلب للأطفال مباشرة بعد الولادة. وبهذا التشخيص إذا اكتشف الطبيب مشكلة في إيقاع نبض قلب الجنين، فقد يصف دواءً لتقليل احتمالات ولادة الطفل في وقت مبكر.