الرئيسية > العناية بالذات > الجمال > معايير الجمال عند المرأة
معايير الجمال عند المرأة

معايير الجمال عند المرأة

مع تغير الظروف الاجتماعية ودور المرأة في المجتمع، تغيرت معايير الجمال عند المرأة، والأفكار حول الجمال بصفة عامة. في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، تحولت المثل العليا للجمال للنساء من الجسم الناضج الذي يتمثل في الخصر النحيل، الثدي المثالي الممتلأ، الأرداف. مثل مارلين مونرو وتحية كاريوكا إلى الشكل الرفيع الذي تجسده عارضات الأزياء.

الحقيقة المُلزمة هنا هي أنه عندما بدأت النساء في تحقيق مكاسب هائلة في مجالات التعليم والتوظيف والسياسة، بدأ الجسد الأنثوي المثالي في الظهور كفتاة تعاني من سوء التغذية، ضعيفة، هزيلة. لكن ماهي معايير الجمال عند المرأة التي يجب أن نؤمن بها جميعا.

معايير الجمال عند المرأة

الكثير من النساء يعتقدن أن مفتاح الجمال الحقيقي يكمن في جمالهن الخارجي فقط،

فاذا كانت المرأة ذات بشرة مليئة بالندوب والبثور مع شعر أجعد وصعب التسريح، تصنف أنها غير جميلة.

العديد من الشخصيات العالمية من الرجال يقومون بالارتباط بزوجات غير جميلات (التعبير هنا مجازا) علاوة على فارق السن الكبير بينهما فتكون الزوجة كبيرة بالعمر ربما بعمر والدته، مع ذلك فهو يعشقها حد الجنون!! مالسبب؟

1. جمال المرأة في عواطفها

  • امرأة بلا شغف امرأة مملة. في بعض الأحيان، يمكن أن تبدو الحياة وكأنها شاحنة، جاهزة لانهاء كل شيء جميل في لحظة.
  • من الصعب على المرأة أن تبطئ وتستغرق وقتًا للقيام بالأشياء التي تجلب فرحها حقًا، ولكن عندما تتجاهل جزء من نفسها الذي يشعلها، فإنها تعيش حياة عاطفية.
  • إن المرأة التي تأخذ الوقت الكافي لتتبع مشاعرها، مهما كانت، تدرك أن الحياة ثمينة جدًا للسرعة دون الاستمتاع بالرحلة.
  • المرأة التي تتمتع بكل ما تقدمه هذه الحياة، وليس فقط شريكها أو علاقاتها، هي امرأة يعجب بها الآخرون.
  • جميل ان تكون المرأة عاطفية بمعنى أنها تستميع بجميع تفاصيل حياتها.

2. جمال المرأة في حنانها

  • قد تحب المرأة ذات القلب البارد، لكن هذا النوع من النساء يتعب من يتعامل معهن كثيرا.
  • إذا كانت المرأة غير قادرة على الشعور بالآخرين، فمن سيشعر بها؟ التراحم، سواءً كان أمًا أو حبيبًا أو زميلًا أو معلمًا أو صديقًا، هو مادة لاصقة تربط العلاقات معًا.
  • إذا كانت المرأة تحب نفسها أكثر من قدرتها على حب الآخرين، فإن الجمال الوحيد الذي يمكن أن تتباهى به هو انها كالجماد باردة لاشيء يهمها. هي نرجسية،
  • المرأة التي تتفهم كيفية إعطاء وتلقي الحب أمر مرغوب فيه أكثر بكثير من امرأة لا تملك شيئًا من الحب والشفقة.

3. جمال المرأة في عقلها

  • هناك أسطورة شائعة في ثقافتنا مفادها أن المرأة الجميلة ليست ذكية. في الواقع، يدين هذا القوالب النمطية النساء بطريقتين لأن المعنى الضمني هو أن المرأة الذكية ليست جميلة.
  • هذا سيناريو خاسر. إذا كانت المرأة تبدو جذابة للغاية، فلن يكون لديها أي شيء يحدث في الطابق العلوي، وإذا كانت تقرأ طوال الوقت فهي غير جميلة!
  • المرأة التي لا تستغرق وقتًا طويلاً لتنمية عقلها تشبه كاتبة لا تقرأ الكتب أبدًا.
  • يشبه إهمال فكر المرء الصراخ، لا أحتاج إلى فهم العالم  فالعالم بحاجة إلى أن يفهمني!
  • الحياة لا تعمل هكذا. السعي وراء المعرفة والحقيقة ليس جذابًا فحسب، بل أساسي لوجودنا.
  • المعرفة هي التمكين والتمكين مثير.

4. جمال المرأة في روحها المحبة

  • ينجذب الرجل عادة والناس جميعا الى لمن يتمتع بالحب للجميع، المرأة التي تحب نفسها (لانعني الأنانية) تعرف كيف تقدم الحب لغيرها وتأخذه بالمقابل، تصبح الحياة حديقة مليئة بألوان الزهور المختلفة.
  • هذا لا يعني أن المرأة يجب أن تكون إيجابية في كل وقت.
  • يمكن للمرأة أن تذوق خيبة الأمل في حياتها تمامًا مثل أي شخص آخر.
  • النقطة المهمة هي أن الإحساس بالمغامرة والتقدير لكل ما تقدمه الحياة هو أكثر جاذبية من التمسك بلا هوادة بالروتين وأخذ فرص الحياة كأمر مسلم به.
  • إذا لم تتمكن المرأة من الاسترخاء بما يكفي للقيام بنزهة عفوية مع طفلها أو غناء أغنيتها المفضلة في الحمام، فمن يريد الانضمام إليها؟
  • ستصبح الحياة معها جحيما، يريد ابنها أو زوجها اذنا كي يتمكنا من الحديث معها.

5. المرأة الجميلة تتمتع بالمرونة

  • ليس هناك ما هو أكثر جمالا من امرأة ترفض الاستسلام. المثابرة، سواء في الحياة المهنية  أو الزواج، أو الصحة البدنية، ملهمة.
  • الحياة تريد من يقاتل، لا من يستسلم. إن المرونة لا تتعلق بالسيطرة على المرأة أو رفض التنازل عن السيطرة على شخص آخر.
  • يتعلق الأمر بالاعتقاد بأن الحياة لا يمكنها أبداً أن تهزمها إلا إذا سمحت لنفسها بالهزيمة.
  • إن قبول الأسوأ أو الأفضل على قدم المساواة، التصرف بطريقة لا تتحكم فيها أي من النتائج، هذا أمر جميل.

6. ثقتها في نفسها

  • الحديث عن الجمال، دعونا نتحدث عن التباهي. هناك خط رفيع بين المفاخرة والثقة.
  • المفاخرة هي عندما تصف المرأة نفسها عن عمد بطريقة تهنئة ذاتية حتى يفعل الآخرون ذلك تمامًا: تهنئتها.
  • البحث عن الثناء من أجل الأنا ليس مجرد أنانية إنه قبيح.
  • الثقة ليست في رغبة الآخرين في أن يلاحظونا ويريدون منهم أن يخبرونا بمدى حسن مظهرنا أو التحدث أو التفكير أو التصرف.
  • الثقة تدور حول شعور المرأة بالفخر لطريقة ظهورها أو التحدث بها أو تفكيرها أو تصرفاتها.
  • إن المرأة التي لا تحتاج إلى طمأنة الآخرين لمساعدتها على الشعور بأن هذا الفخر بنفسها أكثر جاذبية من المرأة التي تسعى باستمرار للحصول على موافقة الآخرين.

7. تتمتع بالطاقة والحيوية

  • يمكن تلخيص جودة أجمل امرأة جميلة بالتأثير الكلي لكل ما سبق. إنها طاقتها.
  • المرأة التي تتمتع بحيوية لا تضاهى في الحياة يجب أن تُقدر.
  • المرأة التي تتمتع بالطاقة يمكنها المساعدة على فهم عالم الأشياء الداخلية والخارجية.

أن تكون مندهشا بالجمال، وانجذبت إليه وانتقلت إليه والاستسلام لطبيعته الحسية، كلها جزء من قوة الجمال العاطفية. ومع ذلك، فإن التحليل النفسي لم يكن لديه الكثير ليقوله عن هذا البعد المثرى للحياة النفسية. معايير الجمال عند المرأة لايحددها مشرط الطبيب التجميلي ليصغر من أنف السيدة أو في كسر عظمة الكتف ليحدد مقاس كتفها. وتجربة الجمال هي قدرة ليست معزولة ولكنها جزء من التجربة مدى الحياة المتمثلة في التغيير وتغيير تجربة العالم الذي نعيش فيه. القدرة على تجربة الجمال تأخذ أشكالًا مختلفة في نقاط مختلفة في التنمية والعلاجات التحليلية النفسية. التأثير الكامل للجمال تتطلب الاستجابة للدعوة نحو الحياة العاطفية، والاستسلام للمفاجأة والمجهول،