الرئيسية مواضيع متنوعة أضرار قشر القهوه
أضرار قشر القهوه

أضرار قشر القهوه

قشر القهوة نعني بها القشرة الخارجية التي تغطي حبوب البن، والتي من الممكن أن يتم جنيها عن طريق تحميص قشور القهوة وطحنها بشكل جيد، مع المحافظة على خشونتها على عكس القهوة العادية التي تكون ناعمة، ثم بعد ذلك تؤخذ القشرة ويتم غليها بالماء على حرارة منخفضة، غالبا مع بعض المطيبات مثل القرفة والزنجبيل لإضافة النكهة للمشروب، إلا أن الإستهلاك الزائد عن الحد قد يتسبب في مجموعة من المضاعفات والأمراض، التي سوف نتطرق عليها في هذا المقال.

ماهي أضرار قشر القهوه

  • إن شرب ما مقداره كوبا واحدا من منقوع قشر القهوة أو أكثر بشكل دوري طيلة أيام الأسبوع بعد القيام بتناول وجبة الفطور، من شأنه أن يزيد نسبة خطر التعرض للكثير من الأمراض من بينها الصنف الثاني لمرض السكري.
  •  يؤدي شرب منقوع قشر القهوة بشكل مفرط يؤدي إلى ظهور مشكلة الخفقان التي تحدث نتيجة زيادة ضربات القلب، بحيث أن زيادة نسبة الإصابة بالجلطات وانسداد الأوعية الدموية، وتصلب الشرايين، سببه شرب منقوع قشر القهوة بشكل كبير جدا ومبالغ فيه، بالإضافة إلى أنه يرفع نسبة الكوليسترول داخل الدم على نحو مهول وضار على جسم المستهلك.
  •  إن الإفراط في شرب منقوع قشر القهوة يعمل على التخفيض من نسبة الخصوبة لدى مجموعة كبيرة من النساء والرجال على حد السواء، بالإضافة إلى أنها قد تؤدي إلى زيادة مستوى الهذيان على نحو شاسع عند الأشخاص المدمنين على شربها.
  •  قد تتسبب قشر القهوة بالإصابة بمضاعفات داخل المعدة خاصة لأولئك الذين يعانون من القرحة والتهاب المعدة والأمعاء المتهيجة، لذا يحذر الأطباء دائما من هذا الوضع وينصحون بتجنب القهوة بصفة عامة و قشر القهوة بصفة خاصة لأنها أكثر تركيزا وأشد ضررا للأشخاص الذين يعانون من حساسية بالمعدة.
  • شرب قشر القهوة يمكن أن يهيج أيضا الأمعاء الدقيقة، مما تتسبب في تقلصات وتشنجات والتي تنتج عنها مشاكل في الهضم، هذا راجع للمكونات الموجودة بها مثل الكافيين والعديد من الأحماض الموجودة في قشرة حبوب البن التي يمكن أن تهيج المعدة وبطانة الأمعاء الدقيقة.
  •  إن الأشخاص الذين يشربون الكثير من أكواب قشر القهوة قد يجدون صعوبة في الحصول على المعادن في نظامهم الغذائي، حتى لو كانوا يأكلون الكثير من الأطعمة المحملة بالمعادن أو المكملات الغذائية التي تحتوي عليها. فقد أثبتت العديد من البحوث والدراسات العلمية الحديثة، أن شرب كوبا واحدا فقط من خليط قشر القهوة مع عناصر غذائية أخرى أو بدونها على نحو دوري يَحُول دون هضم عنصر الحديد داخل الجسم، أو يؤدي إلى التخفيض من نسبته في ذات المستهلك، هذا لأن قشر القهوة يؤثر على امتصاص الحديد في المعدة وخاصة في الكليتين.
  •  شرب منقوع قشر القهوة يمكن أن يحفز على الذهاب إلى الحمام، بحيث أن العديد من الناس يستخدمونه كمُلَيّن لأغراض صحية ولكن هناك مشكلة، فمن خلال هذا التحفيز تقوم العناصر المكونة لقشر القهوة على تشجيع زيادة إفراغ المعدة، بحيث يتم تمرير محتويات المعدة بسرعة في الأمعاء الدقيقة، وغالبا قبل إجراء عملية الهضم بشكل صحيح، بهذه الطريقة يصبح من الصعب جدا على الجسم امتصاص جميع العناصر الغذائية التي تأتي من الطعام، كما أنه يزيد من احتمال التهيج والالتهاب في الجهاز الهضمي.
  •  من سلبيات مادة الكافيين أيضا والتي توجد بنسب مرتفعة جدا في قشر القهوة فعالية الزيادة من درجة التوتر والقلق في جسم المستهلك مما قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة.