الرئيسية أمراض وحالات اضرار حمض الفوليك
اضرار حمض الفوليك

اضرار حمض الفوليك

لدى حمض الفوليك أهمية عظمى في معالجة وتحسين بعض الوظائف الحيوية في جسم الإنسان، وتبلغ أهميته بصورة موسعة في كلاً من المرأة الحامل والجنين. وقد أشارت العديد من الأبحاث إلى أن تناول كمية معقولة من حمض الفوليك بشكل يومي ومنتظم يعمل على التقليل من حدة بعض الأمراض المستعصية. وتكمن أهمية حمض الفوليك في العديد من الأنظمة الغذائية التي تساعد على تحسين صحة الشخص، لا سيّما المرأة الحامل والأطفال حديثي الولادة، حيث تحتوي معظم الفيتامينات التي تتناولها الحامل في فترة ما قبل الولادة على 800 إلى 1000 ميكروغرام من حمض الفوليك. كذلك  يلعب حمض الفوليك دوراً أساسياً ومهماً في تطوير العمود الفقري والجهاز العصبي للطفل قبل ولادته. ولهذا يعتبر أن المرأة الحامل التي تستهلك أقل من 400ميكروغرام من حمض الفوليك يومياً من المحتمل أن يتعرض طفلها بعجز في الدماغ أو العمود الفقري أو الحبل الشوكي، أو عيب في الأنبوب العصبي، أكثر من المرأة التي تتناول أكبر من هذه الكمية.

تأثير تناول مكملات حمض الفوليك بصورة مفرطة في النظام الغذائي[1]

  • يعد إدخال مكمل حمض الفوليك في النظام الغذائي مهم للغاية في تحسين الصحة العامة، غير أنه إذا لم يؤخذ مع فيتامين ب 12 فإن ذلك النقص الذي يحدث بسبب افتقار فيتامين ب12 في الجسم، قد يعرض الشخص إلى أمراض غير قابلة للشفاء وقد يؤدي إلى ضرر عصبي لا يمكن تحسينه.
  • هنالك أكثر من 50 شخص نُصحوا بعدم تناول مكملات حمض الفوليك التي تحتوي على أكثر من 200 ميكروغرام في اليوم. أما بالنسبة للبعض الأخر فإنه ينبغي أن يتم تناول حمض الفوليك على المدى الطويل مع الأطعمة والمكملات الأخرى بمقدار أقل من 1غم في اليوم للبالغين “كميات أقل للأطفال”.
  • وقد يؤدي تناول كميات عالية للغاية من حمض الفوليك إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.

الآثار الجانبية أثناء تناول حمض الفوليك[2]

على الرغم من أن الأشخاص الذين يتناولون حمض الفوليك بشكل عام لا يلاحظون أية آثار جانبية، إلا أن البعض منهم قد يتعرض لبعض الآثار النادرة أثناء تناول حمض الفوليك :

  • الغثيان
  • الغازات و انتفاخ البطن
  • اضطرابات في المعدة
  • ضعف في الشهية
  • طعم غريب في الفم
  • اضطرابات في النوم
  • الشعور بالاكتئاب أو النشاط المفرط

احتياطات يجب التنبه لها قبل تناول حمض الفوليك[3]

  • للذين يعانون من اجراءات توسيع الشرايين الضيقة أو ما يسمى برأب الوعاء ” هي تقنية لتوسعة وعاء دموي الضيق أو المسدود ميكانيكيا” : لا ينبغي تناول حمض الفوليك وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 12 عن طريق الوريد أو عن طريق الفم لأنه في هذه الحالة قد يؤدي إلى تضيق الشرايين أكثر مما هي عليها. لذلك لا ينبغي للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض تناول حمض الفوليك.
  • السرطان : تشير الأبحاث الحديثة إلى أن تناول 800-1000 ميكروغرام من حمض الفوليك يومياً قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. كذلك يجب على الأشخاص الذين قد أصيبوا مسبقاً بمرض السرطان تجنب الجرعات العالية من حمض الفوليك.
  • أمراض القلب: تشير الأبحاث الحدثية إلى أن تناول حمض الفوليك مع فيتامين ب 6 قد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية لدى الأشخاص الذين تعرضوا  لأمراض القلب مسبقاً
  • فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب 12: قد يؤدي تناول حمض الفوليك إلى إخفاء فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 وتأخير العلاج المناسب..

[1] What is Folic Acid? : https://www.news-medical.net/health/What-is-Folic-Acid.aspx

[2] Folic Acid : https://www.everydayhealth.com/drugs/folic-acid

[3] FOLIC ACID : https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-1017/folic-acid