الرئيسية أمراض وحالات الانفلونزا

الانفلونزا

الانفلونزا مرض فايروسي يسببه احد الفيروسات المختلفة التي تتناوب خلال العام. ينتقل فيروس الإنفلونزا وكذلك فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى تقريبا مع إفرازات الجهاز التنفسي العلوي التي تفرز عن طريق الكلام والسعال والعطس الى الأيدي وسطوح المقابض، اللعب، الهواتف، المكاتب، الخ. تبقي هذه القطرات او الرذاذ الحامل لفيروس الانفلونزا على احدى هذه الاماكن او غيرها ليعيش ويكون نشيطا وقادرا على الاصابة لمدة ساعتين تقريبا. يتم نقل فيروس الإنفلونزا وكذلك فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى عن طريق الرذاذ والتي تتميز بأنها لا تعيش في الهواء لفترة طويلة، فيما يتعلق بالأنفلونزا، ينتقل المرض قبل يوم واحد من ظهور الأعراض وبعد 5-7 أيام عندما يكون الشخص المصاب بالغا. بينما لدى الأطفال فان فيروس الانفلونزا ينتقل قبل 2-3 أيام وما يصل إلى 8-10 في وقت لاحق، هذا فيما يتعلق بفيروس الانفلونزا، في حين أن الفيروسات المتبقية لديها وقت انتقال أقصر، والذي يختلف من فيروس إلى فيروس. من وقت العدوى، فإن الفيروس يحتاج 1-4 أيام لظهور الأعراض.

 

مدة الانفلونزا

يستمر كل وباء الانفلونزا من 6-10 أسابيع. وكانت أطول مدة لفيروس H1N1 قبل بضع سنوات يرجع إلى حقيقة أنه كان فيروسا جديدا ولم يواجه أي مقاومة لنقله؛ ولم يتمتع الناس الذين اصيبوا به بمناعة طبيعية من شأنها أن توقف نقله.

 

اعراض الانفلونزا

أعراض فيروس الانفلونزا هي بداية مفاجئة للحمى يرافقها بحة للصوت مع الاحساس بالقشعريرة، والشعور بالضيق، والصداع، وآلام في العضلات والسعال الجاف. على مدى أيام يصبح السعال أكثر كثافة، مع وجود ألم في الجزء الأمامي من الصدر وتفاقم التهاب الأنف الأولي. بعض المرضى يتعايشون مع الغثيان والقيء وآلام البطن والإسهال. وعادة ما يكون لدى الأطفال أعراض خفيفة وربما لا يكونون على علم بأنهم مصابون بفيروس الأنفلونزا.

ولد صغير نائم في فمه ميزان حرارة

مضاعفات الانفلونزا

المضاعفات غير شائعة، وخاصة في البالغين الأصحاء والأطفال فوق سن 5 سنوات. فعندما تكون المضاعفات  موجودة فانها ترتبط في المقام الأول بامراض الجهاز التنفسي وهي التهاب الحنجرة، التهاب الأذن الوسطى والالتهاب الرئوي. عموما لاتوجد مضاعفات خطيرة لفايروس الانفلونزا للذين يتمتعون بصحة جيدة . لكن يجب اخذ الحيطة عند اصابة من يشتكون من ضعف المناعة ككبار السن مثلا.

 

علاج الانفلونزا

  • عند اصابتك بفيروس الانفلونزا فيجب ان تراعي النظافة الشخصية حتى لاتقوم بنقل العدوى الى بقية افراد عائلتك او الى أصدقائك في العمل وكي تتم عملية الشفاء من فيروس الانفلونزا يجب عليك تطبيق الارشادات التالية للحد من انتقال فيروس الانفلونزا ومن جميع فيروسات الجهاز التنفسي و لاتنسى ان أعراض الانفلونزا تعتبر الطريق إلى الشفاء حيث ان الجهاز المناعي يقاوم ويحارب فيروس الانفلونزا، فالحمى مثلا وسيلة الجسم لقتل هذا الفيروس، والسعال يعمل على تنقية مجرى التنفس من المخاط الذي يحتوي على الميكروبات. بعض طرق علاج الانفلونزا :
  • تخلص من المخاط في أنفك قم بضغط فمك وأنفك عند السعال أو العطس باستعمال المناديل الورقية،ثم قم برميها في السلة واغسل يديك. لاتحاول ان تشفط المخاط إلى داخل الأنف لأن هذه الطريقة تعمل على دفع البلغم إلى قناة الأذن، ما يسبب آلام الأذن أو التهابها.
  • إذا لم يكن لديك مناديل فلا تستخدم راحة يدك ابدا بل حاول تدبير مناديل او قطعة قماش و اغسل يديك. واغسل يديك أكثر عندما تكون أنت المريض او في حين كنت تجلس مع شخص اخر مريض.
  • اغسل يديك بالصابون لمدة 15 بوصة على الأقل الى 20 بوصة مع محلول يحتوي على الكحول (يمكن استخدام المناديل المشربة بالكحول. و عندما لا تغسل يديك، فلا تضعها في فمك أو أنفك أو عينيك.
  • أثناء الاصابة بالفيروس أنت وأطفالك، تجنب اللقاءات الاجتماعیة غیر الضروریة تجنب السفر خاصة المسافات البعيدة.
  • عليك الاهتمام بنوعية طعامك والاكثار من الفواكه والسلطات اللبن العسل الشوربات الساخنة وتناول السوائل الدافئة التي تخفف من احتقان الأنف، وتحمي من الجفاف.
  • النوم الكافي و الحفاظ على الراحة والدفء أثناء فترة الإصابة بفيروس الانفلونزا.
  • استعمل محلول الملح بالماء داخل الأنف وكذلك كغسول للفم وللمضمضة لمساعدة جسمك لتخليصه من السموم.
  • تناول 3 مرات يوميا اثناء فترة المرض شاي الزنجبيل مع العسل بالاضافة الى عصير الليمون الدافئ بالعسل.

 

الوقاية من الانفلونزا

الوقاية من الانفلونزا تدبير وقائي أسري ومجتمعي فيمكن أن تحدث عدوى الأنفلونزا المرتبطة بالرعاية الصحية في أي وضع للرعاية الصحية، وهي الأكثر شيوعا عندما تنتشر الانفلونزا أيضا في المجتمع. ولذلك، ينبغي تنفيذ تدابير ارشادات الوقاية من الإنفلونزا في جميع مرافق الرعاية الصحية. وقد يلزم تنفيذ تدابير تكميلية خلال موسم الإنفلونزا إذا حدث تفشي للأنفلونزا المرتبطة بالرعاية الصحية ضمن مرافق معينة مثل مرافق الرعاية الطويلة الأجل والمستشفيات. الانفلونزا عدوى مجتمعية تنتقل بين أفراد الأسرة وفي المجتمعات المحلية. وفي كل عام، يحصل 5٪ إلى 20٪ من سكان الولايات المتحدة على عدوى فيروس الأنفلونزا، ويسعى الكثيرون إلى الحصول على الرعاية الطبية في مراكز الرعاية الصحية المتنقلة كمراكز الصحة الأولية وعيادات الرعاية العاجلة وبالإضافة إلى ذلك، يدخل أكثر من 000 200 شخص، في المتوسط، إلى المستشفيات كل سنة بسبب المضاعفات المتصلة بالأنفلونزا. من أهم اجرائات الوقاية من الانفلونزا محاولة منع انتقال فيروس الأنفلونزا وغيره من الامراض المعدية. انتشار فيروس الإنفلونزا يمكن أن يحدث بين المرضى والناس الأصحاء في الأماكن المزدحمة والمغلقة كالمدارس والمستشفيات وداخل مراكز التسوق بالإضافة إلى سهولة انتشاره بين افراد العائلة، بعض من ارشادات الوقاية من الانفلونزا :

  • الالتزام باحتياطات مكافحة العدوى لجميع أنشطة رعاية المرضى. وتنفيذ التدابير البيئية والهندسية لمكافحة العدوى.
  • التطعيم السنوي هو أهم إجراء لمنع عدوى الأنفلونزا الموسمية. تطعيم جميع الناس الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وما فوق، بما في ذلك المرضى والأصحاء وجميع العاملون في مجال الحقل الطبي خاصة من هم في مجال التمريض.
  • تنظيف وتعقيم كل مايمكن استخدامه في المنزل والمدرسة كالطاولات والكراسي وادوات المطبخ والهاتف كذلك مقابض الأبواب وفأرة الكمبيوتر وغيرها من ادوات يمكن استخدامها من قبل الآخرين. يجب التأكد من أن هذه الأسطح جافة قبل التنظيف.
  • استعمال المنظفات والمطهرات والمعقمات مع الانتباه لخطورة خلط المنظفات مع المطهرات مثل الكلور مع الأمونيا تعمل بشكل جيد على الوقاية من الانفلونزا.
  • استعمال محلول التبييض في لتر واحد من الماء مع ارتداء قفازات لحماية اليد. بعد تخفيف محلول الكلور ل 5’8 وشطف الأرضيات بالماء خاصة في وجود أطفال.
  • وضع السلال الفارغة في الأماكن التي تجعل من السهل على الجميع رمي المناديل الورقية أو غيرها من الأشياء الملوثة. لا تضع يديك هناك دون غسل يديك.
  • اغسل يديك قبل الدخول الى المطبخ ولمس ادوات الطهي وقبل القيام بالطبخ من اجل الوقاية من الانفلونزا.
  • تدابير الوقاية من الانفلونزا لحماية التلاميذ والمعلمين وغيرهم من موظفي المحطات ورياض الأطفال والمدارس. ويجب ان تكون هذه التدابير روتين يومي لكل مدرسة، وليس فقط خلال وباء الأنفلونزا.
  • الوقاية من الانفلونزا بتدريب التلاميذ والمعلمين وغيرهم من الموظفين على تطبيق شروط النظافة والحماية المذكورة أعلاه. فالمدرسة هي استمرار للمنزل،لكن يمكن ان ينطوي ذلك على المزيد من المخاطر بسبب وجود عدد أكبر من الناس في نفس المكان. وفي الوقت نفسه، لا يمكن للمرء أن يعرف من هو مريض ومن ليس مريض.
  • مراعاة نظافة الحمامات خاصة العامة وحمامات المدارس ايضا مع وضع علب مملوءة بالكحول على الحائط لتعقيم اليدين.
  • تجنب التحركات غير ضرورية بواسطة وسائل النقل العام خلال وجود المرض.
  • تجنب الأحداث الاجتماعیة حیث یتجمع الکثیر من الناس قدر الإمکان.
  • تجنب لمس المقابض أو السلاسل أو الحبال في المناطق العامة حيث لا يمكنك غسل يديك بسهولة كذلك تجنب لمس مقابض الحافلات وأي شيء آخر يمكنك تجنبه.
  • من أجل الوقاية من الانفلونزا فاحرص على ان يكون معك المناديل المطهرة عندما تكون بعيدا عن المنزل خاصة عند وجود الأطفال.
  • علم أطفالك تطبيق ارشادات النظافة والحماية لتطبيقها في المدرسة وفي أي مكان خارج المنزل.
  • اغسل يديك قبل الدخول الى المطبخ ولمس ادوات الطهي وقبل القيام بالطبخ.
  • الاهتمام برياض الاطفال بصفة خاصة وتعقيم جميع متايمكن ان يلهو به الاطفال هناك خاصة العاب البلاستيك.
  • اجرائات تطبيق الوقاية من الانفلونزا أمر صحي يخص جميع أفراد المجتمع وتعتبر معايير النظافة الشخصية من أهم مايجب تعليمه للأفراد منذ الصغر لحد انتشار الفيروسات والامراض المعدية.

 

انتشار الانفلونزا

تنتشر فيروسات الأنفلونزا عبر الهواء لمسافات قصيرة من شخص لآخر في المقام الأول من خلال انتقال الرذاذ اثناء السعال والعطس وقد يحدث أيضا نقل غير مباشر عن طريق النقل اليدوي لفيروس الإنفلونزا من الأسطح الملوثة بالفيروسات أو الأجسام إلى السطوح المخاطية للوجه مثل الأنف والفم او الي شيئ آخر. كما يمكن أن يحدث انتقال للفايروسات عن طريق البراز الإسهال كفايروس انفلونزا الطيور.فيروس الانفلونزا سريع الانتشار لذلك يجب العمل بكل التدابير التي تؤمن الوقاية من الانفلونزا.

المراجع: تدابير مكافحة العدوى لمنع انتقال الأنفلونزا ومكافحتها في مرافق الرعاية الطويلة الأجل.