التجشؤ

التجشؤ

التجشؤ (التكريع)، هو عملية إخراج الهواء من المعدة عن طريق الفم. التجشؤ هو حالة طبيعية.

يقوم الشخص باخراج الهواء لتقليل الانتفاخ عند ابتلاع الكثير من الهواء.

أسباب التجشؤ

يحدث التجشؤ عندما تمتلئ المعدة بالهواء المبتلع. هناك العديد من الأسباب التي تجعل شخص ما يمكنه ابتلاع هواء أكثر من المعتاد.

الأسباب الأكثر شيوعًا التي تؤدي إلى ابتلاع شخص ما الهواء الزائد هي:

  • الأكل أو الشرب بسرعة كبيرة
  • شرب المشروبات الغازية
  • النفخة
  • يمكن للرضع والأطفال الصغار ابتلاع الكثير من الهواء دون أن يدركوا ذلك. يربت على ظهر الأطفال مباشرة بعد شرب حليب الأم أو الحليب الصناعي لإزالة الهواء الزائد الذي يتم بلعه أثناء الرضاعة الطبيعية.

التجشؤ يمكن أن يخفف الانزعاج المرتبط ببلع الهواء. ولكن ليس من النادر أن يحاول الناس تخفيف الشعور بعدم الراحة في المعدة عن طريق التجشؤ.

أمور تؤدي الى التجشؤ

بالإضافة إلى الدخول العرضي للهواء إلى المعدة، يمكن أن يتأثر التجشؤ بعدة عوامل مثل:

الطعام

يمكن لبعض الأطعمة والمشروبات أيضًا أن تتسبب في التجشؤ.

الأطعمة أو المشروبات التي يمكن أن تسبب هذه الحالة تشمل المشروبات الغازية والكحول والأطعمة الغنية بالنشا والسكر والألياف التي تسبب الغاز.

الأدوية

هناك عدد من الأدوية المختلفة يمكن أن تسبب التجشؤ أو الاضطراب الذي يسبب التجشؤ. من أمثلة الأدوية التي يمكن أن تسبب التجشؤ:

  • مجموعة الأدوية للنوع الثاني من داء السكري كالجلوكوسيداز.
  • المسهلات، مثل اللاكتولوز والسوربيتول.
  • مسكنات الألم، مثل نابروكسين، إيبوبروفين، والأسبرين.

الحالة الصحية

يمكن أن تسبب بعض الظروف الصحية أيضًا تجربة شخص مفرطة التجشؤ.

ومع ذلك، لأن التجشؤ هو استجابة طبيعية لانزعاج المعدة، يجب أن تكون هناك أعراض أخرى تميز بين مرض وآخر. تشمل الحالات التي يمكن أن تتسبب في تعرض الشخص لتجربة مفرطة ما يلي:

  • مرض ارتجاع معدي مريئي (GERD)
  • اضطراب المعدة غستروبرسس
  • حرقة في المعدة
  • قرحة المعدة
  • اللاكتوز التعصبي
  • سوء امتصاص الفركتوز أو السوربيتول
  • هيليكوباكتر بيلوري (H. بيلوري) العدوى
  • الاضطرابات الهضمية
  • متلازمة الإغراق
  • قصور البنكرياس

كيف يمكن منع التجشؤ؟

التجشؤ هو آلية طبيعية للجسم. يمكنك تقليل حدوث التجشؤ المفرط عن طريق تجنب الأشياء التي تجعلك تتجشأ. يمكنك تقليل التجشؤ عن طريق:

  • الجلوس وتناول الطعام ببطء كل ​​وجبة.
  • تجنب مضغ العلكة.
  • تجنب المشروبات الغازية والكحولية.
  • التوقف عن تناول أي طعام أو شراب يجعل التجشؤ في كثير من الأحيان كالفجل والفاصولياء.
  • تناول مكملات بروبيوتيك للمساعدة في تسهيل عملية الهضم.
  • تجنب المواقف التي تثير القلق الذي يمكن أن يسبب التنفس السريع.

تشخيص التجشؤ؟

إذا واجهت التجشؤ المفرط، فأنت بحاجة إلى زيارة الطبيب. سوف يستكشف طبيبك المزيد من الأعراض عن طريق طرح بعض الأسئلة حول كيفية ظهور أعراض التجاعيد المفرطة.

سيسأل الأطباء أيضًا عن سبب هذا الشرط، مثل ما إذا كان التجشؤ المفرط يحدث بسبب العصبية أو بعد تناول أطعمة أو مشروبات معينة.

تأكد من ذكر الأعراض الأخرى التي لديك، حتى لو كنت لا تعتبرها ذات صلة.

من خلال توفير جميع المعلومات التي يحتاجها الطبيب، يمكن أن يساعد الطبيب على تحديد سبب المشكلة الكامنة وراء شكواك، حتى يتمكن من تحديد العلاج المناسب.

قد يقوم طبيبك بإجراء فحص بدني وإجراء فحوصات أخرى مثل:

  • MRI
  • الاشعة المقطعية
  • المسح بالموجات فوق الصوتية
  • اختبار الجهاز الهضمي
  • اختبارات الهيدروجين والميثان

يمكن أن تساعد الفحوصات المذكورة أعلاه في إنشاء تشخيص وتحديد العلاج الذي يتطابق مع السبب الأساسي.

العلاج

التجشؤ آلية طبيعية لا تتطلب أي علاج.

إذا كنت في كثير من الأحيان تواجه التجشؤ، فربما يجب عليك تجنب:

  • أكل وشرب بسرعة
  • شرب المشروبات الغازية
  • مضغ العلكة

ومع ذلك، إذا واجهت مشكلة التجشؤ بكثرة، يجب عليك مراجعة الطبيب على الفور لاستكشاف الحالات المحتملة التي يمكن أن تسبب المشكلة. سوف يعتمد العلاج على السبب الكامن ورائه.