الرئيسية > مواضيع متنوعة > التنفس الصحيح
التنفس الصحيح

التنفس الصحيح

التنفس هو وظيفة أساسية للغاية، نحن نتنفس 18 مرة في الدقيقة الواحدة دون أن نعطي الموضوع انتباه، لأن التنفس هو عملية سلبية ولا شعورية. ومع ذلك، يجب علينا ان ننتبه لطريقة تنفسنا أحيانا ونتعلم أساسيات التنفس الصحيح بشكل صحيح ودون ارتكاب الأخطاء.

عاداتنا السيئة الأكثر شيوعا فيما يتعلق بالتنفس هي أنشغالاتنا عما يجري داخل أجسامنا. ففي أيامنا هذه، كل شيء يجري بسرعة كبيرة، اصبحنا في زمن السرعة. حتى طريقة تنفسنا أصبحت بسرعة. من المهم جدا أن نفهم كيفية التنفس الصحيح ودون عائق من خلال الأنف لأن هذا هو أحد أهم العوامل الحاسمة للأوكسجين السليم في الجسم.

طريقة التنفس

  • متى يكون التنفس من الأنف ومتى يكون من الفم وماعلاقة الصدر والحجاب الحاجز في طريقة التنفس الصحيحة.
  • الأنف هو الجهاز الهام لترشيح الهواء الذي نتنفسه من الغبار والفيروسات والجراثيم، كذلك الترطيب عند ارتفاع درجات الحرارة، وبالتالي إرسال الهواء النظيف الى الرئتين.
  • التنفس عن طريق الأنف هو الجهاز التنفسي الطبيعي الوحيد والتنفس عن طريق الفم هو الخيار الثاني في بعض الحالات كالاصابة بالاحتقان الأنفي عند الاصابة بالرشح الاختناق ممارسة الرياضة كالجري.
  • التنفس عن طريق الانف أسهل ويتطلب أقل جهد من التنفس عن طريق الفم وبالتالي تقل جودة الهواء الذي يصل في نهاية المطاف إلى الرئتين.
  • التنفس عن طريق الأنف ثم يذهب الهواء من خلال القصبة الهوائية ليصل أخيرا إلى الرئتين. وهكذا، يتم ضبط الهواء من خلال الغشاء المخاطي للأنف، عند درجة حرارة مماثلة لتلك التي لديها الجسم، حوالي 37 درجة مئوية، تصفيتها من خلال الجسيمات الغريبة الموجودة في الانف وأيضا تنقيته وتعقيمه وذلك لنقله الى الجهاز التنفسي السفلي.
  • من المهم أيضا اثناء عملية التنفس الصحيح مرافقة التنفس الصدري اثناء ادخال الهواء الى الأنف وهي الشهيق.
  • إذا لم نتنفس بشكل صحيح، يصبح كل شيء أكثر صعوبة، ويتضرر اعضاء واجهزة الجسم.
  • هناك ايضا التنفس البطني، حيث تجبر عضلات البطن على الانخراط في عملية التنفس لمساعدة توصيل الهواء من الرئتين الى باقي الجسم. والذي يحدث بشكل رئيسي في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو وجود مشكلة مرضية.

طريقة التنفس الصحيحة

  • يجب ملأ الرئتين بالأكسجين والتنفس بطريقة هادئة. في حال عدم القيام بأي مجهود.
  • حاول التنفس بما يتناسب مع خطواتك. على سبيل المثال، في حال كنت تقوم بأعمال فيها مجهود كأعمال المنزل او الأعمال التي تتطلب مجهودا او اثناء ممارسة الرياضة فيجب تواتر حركة التنفس مع ماتقوم به.
    الشهيق ثم الزفير في نفس الوقت تقريبا. أنت بحاجة إلى توازن في كمية الأكسجين التي تأتي إلى الداخل والخارج لتخفيف انقباضات العضلات. هذه هي الطريقة المثالية.
  • في مرحلة التسارع، خذ نفسًا عميقًا ثم زفير بثبات لمدة 4 ثوانٍ. هذا سيساعد على زيادة قوتك، يمكنك أيضًا محاولة الزفير لفترة وجيزة مع فتح شفتيك قليلا للفعالية.
  • لتهدئة الجهاز العصبي اعمل على خروج الهواء من الأنف بوتيرة اسرع قليلا وفي نفس وقت دخول الهواء. أول مرة سيكون صعبا قليلا ثم ماتعتاد على ذلك بعد عدة محاولات.