الرئيسية > أمراض وحالات > الديدان عند الأطفال
الديدان عند الأطفال

الديدان عند الأطفال

هناك عدة أنواع من الديدان التي يمكن أن تسبب مشاكل لدى الأطفال، بما في ذلك الدودة الخيطية والدودة الأسطوانية والأسطوانية البرازية، والدودة السوطية والدودة الشصية أو دودة الانسيلوستوما والدودة الدبوسية  والخيطية التي تعتبر من أكثر الديدان عند الأطفال انتشارا مع وجود أنواع أخرى من الديدان تعبر نادرة.

الديدان هي نوع من الطفليات يمكن للأطفال الإصابة عن طريق البيض عندما تلامس أيديهم الغبار أو الأشخاص المصابين بالديدان أو اللعب في التربة الملوثة أو عن طريق أغطية السرير أو الحمامات العامة في المدارس.

كيف تنتشر الديدان عند الأطفال

تبدو وكأنها خيوط بيضاء طولها حولي 1سم تعيش في الأمعاء السفلى.

وتخرج لفترة الشرج أثناء الليل لتضع بيضها في المنطقة الواقعة بين الأرداف. مما يجعل الطفل يشعر بالحكة في الجزء الأسفل من جسمه.

تشير التقديرات إلى أن أنثى واحدة تضع نحو 16000 بيضة. وتنتشر عندما يخدش الطفل مقعدته بأظافره فيتجمع البيض في الأظافر. ثم يحمل الطفل البيض ثانية إلى معدته بواسطة الفم.

يمكن للبيض أيضًا أن ينتشر بشكل غير مباشر عن طريق الطعام الملوث بالبيض والغبار. يمكن للبيض أن يبقى على قد الحياة أسبوعين خارج الجسم.

كيف تحدث الإصابة

بمجرد ابتلاع البيضة يدخل البيض إلى الأمعاء الدقيقة لطفلك حيث يفقس وتضع المزيد من البيض في فتحة الشرج.

ويكون من السهل إصابة الطفل وكذلك المتواجدين معه في المنزل فيمكنه حينها ابتلاع البيض مرة أخرى أو ملامسته.

مما يتسبب في تكرار الدورة وإذا كان طفلك يلمس أشياء حول المنزل دون غسل يديه، فقد ينتشر البيض ليصيب أشخاص آخرين.

علامات وأعراض الديدان عند الأطفال

معظم أنواع العدوى بالديدان الخيطية والدبوسية لا يترتب عليها وجود أعراض ولكن بعض الأطفال قد يكون لديهم:

  • حكة دائمة في فتحة الشرج وخاصة طوال فترة الليل.
  • احمرار المنطقة السفلية.
  • الأرق وعدم النوم.
  • خسارة الوزن دون سبب.
  • عند الفتيات قد يكون هناك احمرار وحكة حول المنطقة المهبلية فقد تسبب الديدان الخيطية التهاب الفرج.

بعض الأعراض النادرة وتشمل:

  • ظهور ديدان مرئية بيضاء طولها من 3-13 ملم تظهر في التواليت.
  • ألم في البطن وغثيان والقيء المستمر.
  • تسبب ديدان الأمعاء بالإصابة بالزجار وظهور الدم والمخاط في البراز

إذا كان طفلك يعاني من هذه العلامات والأعراض فمن الجيد زيارة الطبيب في الحال.

اختبارات الديدان عند الأطفال

من المحتمل أن يستخدم طبيبك “اختبار الشريط اللاصق” للبحث عن بيض الدود أو الدود. ويشمل ذلك وضع شريط لاصق على فتحة الشرج لدى الطفل من ثم إزالته ووضعه على شريحة زجاجية.

عندما ينظر الطبيب للشريحة تحت المجهر يمكنه رؤية الديدان أو البيض. من الأفضل أن يقوم الطفل بإجراء الاختبار في وقت مبكر من الصباح قبل أن يسبح البيض أو يزول مع البراز.

علاج الديدان عند الأطفال

الديدان الخيطية و الديدان الدبوسية سهلة العلاج وعادة لا تكون خطيرة.

من المحتمل أن يخبرك الطبيب بأخذ أقراص مضادة للطفليات أو شراب حسب عمر الطفل والعقاقير.

مثل البيرانتيل (كومبانترين) أو ميبيندازول (بانوورم) وهي آمنة جدا وتعمل بشكل سريع بعد جرعة أو جرعتين.

وغالبا ما يوصى بها ولكن اتبع التعليمات الموجودة على العبوة مع الأخذ في الاعتبار أن هناك احتياطات خاصة قد تُعطى للأطفال دون العامين، وللنساء الحوامل.

إذا تم تشخيص طفلك بالديدان الخيطية، يجب أن يأخذ كل فرد في العائلة أقراص مضادة للطفيليات. فهذا يمنع انتشار الديدان بين أفراد الأسرة.

ولابد من إبقاء طفلك في البيت وعدم الذهاب إلى المدرسة لوقف انتشار الديدان وانتقالها لأطفال آخرين. فللأسف ينتشر البيض بسهولة ومن الشائع أن تعود العدوى ثانية.

 طرق الوقاية من الديدان عند الأطفال

هناك عدة طرق للمساعدة على منع انتشار الديدان:

  • توعية الطفل بضرورة غسل اليدين بعد الذهاب للمرحاض وقبل تناول الطعام.
  • قص أظافر الأطفال بانتظام.
  • تشجيع الطفل لعدم مص أصابعه أو وضع يديه في فمه وعدم قضم الأظافر.
  • تعامل كل فرد من أفراد العائلة أمام الطفل بنفس الطريقة لتشجيعه على هذا السلوك الحسن.
  • ضرورة تناول الأدوية المضادة للطفيليات في حالة إصابة فرد من المنزل يجب على جميع أفراد المنزل تناول الدواء معه.
  • غسل الملابس الداخلية والملابس وأغطية السرير بالماء الساخن كل يوم في فترة العلاج ولعدة أيام بعد انتهاء فترة العلاج.
  • تنظيف المرحاض دائمًا، والحرص على نظافة النباتات المنزلية والبيئات الرطبة.
  • تنظيف أي شيء يلمسه الطفل وخاصة مقابض الأبواب..
  • منع الطفل من تناول الطعام الذي سقط على الأرض.
  • تنظيف ألعاب الأطفال بالماء الساخن دائمًا.

العلاجات المنزلية للديدان المعوية

لا تدعم البيانات العلمية العلاجات المنزلية كثيرًا فقد يستخدمها شخص تأتي معه بنتيجة ويستخدمها أخر لا تحقق له نتيجة كما أنها ليست ملاءمة لمن يعانون من الحساسية:

1. الثوم الخام

يعمل الثوم على قتل البيض ومنع الديدان من وضع البيض. قومي بطحن الثوم وخلطته مع الأطعمة المحببة لطفلك مثل الباستا أو رشه على الخبز.

بعض العلاجات الشعبية توصي بطحن بضع فصوص من الثوم وخلطها مع كمية من الفازلين وغمسها بقطعة قطن ودهن الخليط في فتحة الشرج ولكنها لا تستخدم مع البشرة الحساسة كما أنه شديدة الحدة ويسبب شعور بالحرقة صعب جدًا تحمله خاصة للأطفال.

2. زيت جوز الهند

بسبب امتلاكه خواص مضادة للبكتريا يمكن إعطاء الطفل ملعقة من زيت جوز الهند النقي كل صباح أو دهن كمية صغيرة منه على المناطق المصابة قبل النوم.

3. الشيح

من النباتات المطهرة للأمعاء يتم غلي النبات وإعطاءه للطفل قبل النوم، أو وضعه في حقنه شرجية وإعطائها للطفل من فتحة الشرج.

ولكن تحتوي معظم علاجات الديدان الدبوسية التي تُصرف بدون وصفة طبية على بيرانتيل باموات، وقد يعطي الطبيب للطفل جرعتين من ميبندازول أو ألبندازول على أن يفصل بين الجرعة الأولى والثانية أسبوعان.

عدوى الديدان الشصية

والتي تعرف بدودة الإنسيلوستوما وهي من الطفيليات التي تصيب كل من الأمعاء الدقيقة والجلد والرئتين من خلال اليرقات الموجودة بالقازوات الملوثة .

أعراض الإصابة بالدودة الشصية:

  • الحكة والطفح الجلدي وهو طفح ناتج من تفاعل الحساسية التي تسببها اليرقات للجلد.
  • الإسهال الناتج من وجود الديدان في الأمعاء.
  • ألم في البطن ومغص وتقلصات معوية من الشديدة للحادة.
  • الغثيان والحمى.
  • فقدان الشهية.
  • وجود دم مع البراز.

أسباب عدوى الديدان الشيصة وطرق الانتشار

تكون العدوى بسبب نوعين من الديدان نكلستوما الإثنا عشر والفتاكة الأمريكية.

من خلال مرور بيض الديدان ببراز الإنسان تستقر على الأرض من ثم تفقس اليرقات وتظل في التربة لحين اختراق جسد الإنسان.

يصاب الطفل بالعدوى بمجرد لمس التربة التي تحتوي على اليرقات فتخترق الجلد وتمشي عبر المجرى الدموي لتدخل إلى الرئتين ومنها إلى الأمعاء الدقيقة.

حيث يمكنها العيش عام كامل قبل أن تخرج من البراز ويزداد خطر الإصابة بتلك الديدان في المناطق الحارة والمناطق منعدمة النظافة.

أيضًا قد تصيب تلك الديدان الحيوانات الأليفة مثل الكلاب والقطط وتنتقل إلى الطفل بطريقة غير مباشرة بواسطة البيض واليرقات المتواجدة داخل الرمال التي يتبرز بها الحيوان وتحدث الإصابة بمجرد لمس الرمل  الملوث باليد أو القدم العارية.

لذا يجب الحرص على تطعيم الحيوانات باستمرار وتجنب مشي الأطفال بدون حذاء في الأماكن العامة والمتنزهات.

خطورة الإصابة بالديدان الشيصة

تمكن خطورة الإصابة بتلك الديدان بعد الإصابة بها لفترة طويلة لأنها تسبب الأنيميا فقر الدم والمضاعفات يترتب عليها فشل القلب وذلك في الحالات الشديدة بسبب قلة عدد كرات الدم الحمراء والمضاعفات الأخرى الاستسقاء ونقص البروتينات في الجسم وتراكم السوائل في البطن وتسبب العدوى المتكرر عند الطفل بطء النمو الجسدي والعقلي بسبب فقدان البروتين والحديد.

علاج الديدان الشيصة

يكون العلاج بهدف القضاء على الطفيليات ومعالجة المضاعفات وتحسين تغذية الطفل من الأدوية التي يعطيها الطبيب ألبندازول وميبندازول بجانب مكمل حديد في حالة إصابة الطفل بالأنيميا وأيضًا يجب إضافة البروتين للنظام الغذائي للطفل.

الوقاية من الإصابة

  • تنظيف الطعام جيدًا وطهيه بطريقة صحيحة.
  • غسل اليدين قبل الطعام وبعده.
  • الحرص على شرب الماء النظيف، في المناطق عديمة الماء يجب غلي الماء أولًا.
  • ارتداء الأحذية خارج المنزل في المنتزهات العامة ووقت المرح.
  • تطعيم الحيوانات الأليفة.