الرئيسية > أمراض وحالات > القولون التقرحي
القولون التقرحي

القولون التقرحي

التهاب القولون التقرحي هو مرض التهاب الأمعاء المزمن الذي يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة إذا ترك دون علاج. عندما تركض الى الحمام كثيرا فاحتمالية اصابتك بالمرض كبيرة.  المصابين بمرض التهاب القولون التقرحي يعانون من فترات من الاسهال التي يمكن أن يستمر لأسابيع أو سنوات، لذلك حتى الأعراض المزمنة قد تكون لفترة طويلة.  سبب مرض القولون التقرحي غير معروف. تتضمن خلل في جهاز المناعة او العوامل الوراثية. العوامل البيئية. فيما يلي العلامات التي يجب أن تطلب منك الذهاب الى الطبيب.

اعراض القولون التقرحي

8 علامات صامتة تشير باحتمالية اصابتك بمرض التهاب القولون التقرحي:

الاسهال

من الطبيعي أن تصاب بالإسهال بين الحين والآخر، وبعد تناول بعض الأطعمة الدهنية والدسمة جدًا، أو عند التعرض للتسمم الغذائي، أو بالتأكيد عندما يكون لديك جرثومة في المعدة، ولكن نوع الإسهال الذي يحدث مع التهاب القولون التقرحي مزمن، إن الرغبة في إفراغ القولون قد يتم تناولها عن طريق تناول بعض الأطعمة التي لا تتفق معك. ولأن التهاب القولون التقرحي، يوجد تهيج أو تورم وتقرحات (أو قرحة) على البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة، قد يحتوي البراز الإسهالي أيضًا على دم أو مخاط من القولون المتهيج، حتى لو لم يكن مرئيًا بالعين المجردة. في الواقع، الإسهال الدموي هو السمة المميزة لالتهاب القولون التقرحي.

تقرحات الفم

في حالة التهاب القولون التقرحي كما هو الحال مع اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى، يمكن أن يسبب التهيج عدم توازن الحمض في الجسم على تكوين قرح الفم الصغيرة، والمعروفة أيضًا باسم تقرحات السرطانات. من المرجح أن تحصل بين اللثة والشفة السفلية أو على طول جانبي أو قاعدة اللسان، وفقًا لمؤسسة كرون وكوليتيس الأمريكية، وعادة ما تهدأ جنبًا إلى جنب مع التهيج. علاج التهاب القرحة الفمية، استخدم غسول الفم الطبي أو جرب هذه العلاجات المنزلية لعلاج القروح. للمساعدة في منع تقرحات الفم، تأكد من تناول نظام غذائي متوازن، حيث أن النقص في الفيتامينات B12 أو حمض الفوليك أو الزنك أو الحديد قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة.

المغص

يمكن أن يسبب التهاب القولون التقرحي ألمًا بطنيًا حيث يحاول الجسم إرسال الطعام من خلال الأمعاء الغليظة أو القولون الذي يتورم ويصطف مع القرحة. كشفت دراسة أجريت عام 2013 من المركز الطبي بجامعة بيتسبرغ أن أكثر من 50 في المائة من المرضى المصابين بالتهاب القولون التقرحي يعانون من آلام في البطن أثناء الذهاب للحمام وعملية التبرز. النساء أكثر من الرجال، وأن البعض قد يصاب بألم عندما يكون مرضهم في حالة اسهال مزمن. لقد تم وصف الألم بأنه تشنج، قد تشعر به قبل الذهاب إلى الحمام أو أثناء ذهابك. إذا كنت تعاني من التشنج البطني الشديد أو المزمن دون سبب واضح، فاستشر طبيبك.

سوء التغذية

أثناء تفجر التهاب القولون التقرحي الهش، قد تواجه سوء التغذية، لأن تهيج الأمعاء يجعلها أقل قدرة على امتصاص العناصر الغذائية. يمكن أن يؤدي سوء التغذية إلى ظهور أعراض أخرى، بما في ذلك القروح والدوخة والإرهاق واختلال توازن الماء وضعف العضلات أو فقدان العضلات وفقدان الوزن، وكل ذلك يمكن أن يؤدي إلى ضرر دائم إذا لم يتم تناوله من قبل أخصائي طبي. هنا علامات شائعة لنقص الفيتامينات.

رد الفعل على المضادات الحيوية

في التهاب القولون التقرحي، تصب القروح في نزيف الأمعاء الغليظة وتفرز المخاط. إذا كنت مصابًا بالتهاب القولون التقرحي، فإن تناول المضادات الحيوية يمكن أن يؤدي إلى زيادة الأعراض، وخاصة الإسهال الدموي أو المملوء بالمخاط. ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن العديد من الأشخاص يصابون بالإسهال عند تناول المضادات الحيوية، حتى لو لم يكن لديهم التهاب القولون التقرحي، ويمكن أن يساعد تناول البروبيوتيك وتناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك الطبيعي.

الإعياء

من الشائع جدًا أن نتعب. من المجهود اليومي الذي يخص حياتنا اليومية، كالعمل في وقت متأخر، على الرغم من أن التعب هو على الأرجح أحد أعراض المرض تقريبًا، إلا أن الإرهاق المرتبط بالتهاب القولون التقرحي مرتبط على الأرجح بنقص العناصر الغذائية للحصول على الطاقة، والنوم المتقطع لاستخدام الحمام والغثيان والجفاف الناتج عن الإسهال.

فقر الدم

فقر الدم هو واحد من علامات التهاب القولون التقرحي الأكثر خطورة. عندما ينزف القولون، تقل خلايا الدم الحمراء في جسمك، مما يسبب أعراضًا مثل التعب، والشعور بعدم الارتياح، وآلام العضلات، وخفقان القلب، وصعوبة التفكير، والدوار، بالنسبة لبعض المرضى، قد يكون فقر الدم بسبب نقص الحديد أول علامة على التهاب القولون التقرحي.

فقدان الوزن

إذا كنت تعاني من الكثير من الإسهال، فأنت لا تمتص العناصر الغذائية بكفاءة من طعامك، ولا تأكل كثيرًا لأنها تسبب التشنج البطني والغثيا ، فمن الواضح تمامًا سبب تعرضك لفقدان الوزن مع التهاب القولون التقرحي. إذا بدئت تفقد الكثير من الوزن بشكل غير متوقع، فتحدث إلى طبيبك حول إمكانية اصابتك بمرض التهاب القولون التقرحي.