الرئيسية الصحة الوخز

الوخز

هل شعرت يومًا بوخز أو خدر  في أناملك أو أطرافك؟ وبدون أي سبب واضح لتلك الحالة؟ يُطلق على تلك الحالة الوخز أو التنميل أو الخدران أو المذل  Paresthesia ويُعرف الوخز بأنه يشبه الدبابيس ويكون في منطقة واحدة من الجسم وغالبًا ما يصاحبه شلل وخدران وتكون تلك الحالة نتيجة لأثر فسيولوجي طويل بسبب عدة أسباب ومنها نوعان: الوخز المؤقت والوخز الدائم.

 الوخز المؤقت

الجميع بلا شك جرب هذا النوع من الوخز في الأيدي والأرجل عادة ما يصاب الإنسان بمثل هذه الحالة نتيجة الضغط على الأعصاب بدون قصد وهو من الأمور الطبيعية ويزول بعد زوال الضغط على العصب أو بعد تغيير وضعية الجسم وتكون تلك الحالة طبيعية ولا تتطلب أي علاج طبي أو تدخل طبي.

الوخز الدائم

لو استمرت الحالة لفترة طويلة تجعلك تشعر بألم يرافقه صعوبة تحريك الأطراف لابد من استشارة الطبيب في الحال لأن الحالة تشير لوجود تلف بالأعصاب، ويوجد نوعان من هذا التلف، إما اعتلال الأعصاب أو اعتلال الجذور الحرة:

1- حالة اعتلال الجذور الحرة

تكون هذه الحالة نتيجة للضغط على أحد الأعصاب بالعمود الفقري مما يشعر المريض معه بالألم والتنميل أو الخدر مع صعوبة الحركة، وتحدث هذه الحالة كنتيجة للتلف بجذر الأعصاب أو العصب الخارج من الحبل الشوكي أو بالعصب القريب منه، ويظهر الألم في المناطق المرتبطة بالعصب فيتكون العمود الفقري من أكثر من منطقة وكل منطقة لها وظيفة : مثل العمود الفقري العنقي الممثل في الرقبة، والعمود الفقري الصدري ممثل في منتصف الظهر، والعمود الفقري القطني أسفل الظهر، وكذلك العجز المرتبط بالعمود الفقري والوركين والعصعص العظم الناتج عن اندماج الفقرات السفلية بالعمود الفقري وتتكون أسباب اعتلال الجذور الحرة :

  • نتيجة للإصابة بمرض القرص التنكسي.
  • أو بسبب ضيق القصبة .
  • نتيجة لانزلاق الغضروفي.
  • أو بسبب تضيق القناة الشوكية أو تضيق العمود الفقري.
  • وبسبب النهايات العظمية=.

علاج اعتلال الجذور الحرة

يمكن علاج هذه الحالة المرضية بواسطة عدد من العقاقير، تختلف كل حالة عن الأخرى حسب التشخيص الطبي لها ومن أهم العقاقير التي يتناولها المرضى للعلاج هي الستيرويدات عن طريق الحقن أو الكورتيكوستيرويدات الفموية، وأيضًا العقاقير غير الستيرويدية مثل الأيبوبروفين والأسبرين، وهنالك عدد من الإجراءات الأخرى مثل العلاج الطبيعي وضع الثلج مكان الإصابة أو العقاقير المخدرة.

الوقاية من مرض اعتلال الجذور الحرة

للوقاية يجب ممارسة النشاط الرياضي والبدني بشكل منتظم واتخاذ الأوضاع السليمة عند رفع الأشياء أو الجلوس والقيام وممارسة تمارين التمدد باستمرار .

2-  الاعتلال العصبي

ويكون نتيجة لتلف مزمن بالأعصاب الحركية، مما يتسبب معه في وخز وتنميل الأطراف بجانب ارتفاع مستوى السكر بالدم الذي يتسبب في التلف الدائم للأعصاب بجانب عدد من الحالات الطبيعة الأخرى مثل أمراض الكبد، وأمراض الكلى ونقص في مستويات فيتامين د والإصابة بالسكتات الدماغية، والإصابة بقصور الغدة الدرقية ونقص مستوى النياسين بالدم ووجود الأورام، أو بسبب تناول بعض الأدوية التي تسبب تخدير الأعصاب تمامًا في الأغلب تكون أدوية العظام.

علاج الاعتلال العصبي

لا يوجد علاج لمثل تلك الحالات على الأغلب يعتمد الطبيب على معالجة الحالة الأصلية أو إعطاء المريض المسكنات للتخفيف من حدة الألم الناتج عن الوخز ولكن يمكن التخفيف منها بإتباع عدد من الطرق:

  • التمرين وممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • التخلص من الوزن الزائد لأنه يشكل ضغط على المفاصل وعظام القدم ويكون علاجه أدوية تسبب الوخز.
  • إتباع حميات غذائية سليمة وتناول كافة العناصر الغذائية.
  • ضبط معدلات الفيتامينات بالجسم وخاصة فيتامين د وفيتامين ب.

أسباب الوخز

  • يحدث الوخز نتيجة لعدد من العوامل منها تعرض العصب للإصابة أما عصب اليد أو القدم أو الظهر.
  • إصابات العمود الفقري والديسك
  • عدم تدفق الدم بشكل سليم للمناطق المصابة أو ضعف تدفق الدم.
  • تناول بعض الأدوية التي بها نسبة تخدير لمناطق معينة بالجسم .
  • المشاكل الصحية المختلفة كالصداع النصفي ومرض السكري والتصلب المتعدد وتصلب الشرايين وقصور بنشاط الغدة والسكتة الدماغية.
  • التعرض للعلاج الكيميائي والإشعاعي.
  • اضطرابات في مستويات معادن الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم بالجسم.
  • الإصابة ببعض الفيروسات تسبب وخز بالجسم مثل الهربس النطاقي والفيروس المضخم للخلايا وفيروس العوز المناعي وفيروس ابشتاين .
  • الوعاء الدموي المتضخم الذي يسبب الضغط على الأعصاب أو وجود الأورام.
  • التهابات الحبل الشوكي.
  • التهابات الدماغ التي تضغط على الأعصاب.
  • نقص الفيتامينات مثل فيتامين د وفيتامين هـ وفيتامين ب1 وفيتامين ب2 وفيتامين ب12 وفيتامين ب3 وتعد تلك الفيتامينات مهمة جدًا لصحة الأعصاب .
  • التعرض لنزلات البرد والتعرض للطفح الجلدي.
  • إدمان المخدرات والمشروبات الكحولية الذي ينتج عنه نقص حاد في فيتامين ب1 ونقص التغذية السليمة مما يدمر الأعصاب ويصاب الإنسان بالوخز والشلل.
  • الإصابة بمتلازمات الانحشار العصبي كاعتلال العصب الزندي.
  • الإصابات الوراثية التي لا دخل للإنسان فيها والتي بدورها تؤثر على الوظائف الحركية والحسية للجسم أشهرها مرض شاركو ماري ” Charcot-Marie-Tooth” .
  • لدغات الحيوانات وبعض الحشرات كالعناكب وبعض الكائنات البحرية.

القلق وعلاقته بالوخز

عندما يقع الإنسان تحت ضغط نفسي مثل الخوف يقوم الجسم بإفراز هرمونات معينة تتسبب في إحداث تغيرات جسدية ونفسية لتعزيز قدرة الجسم في التعامل مع الضغط العصبي، مما يؤدي لتدفق الدم لمناطق بعيدة عن الأطراف مما تسبب بالشعور بالوخز والتنميل، ومع تكرار تلك العملية يصبح هنالك صعوبة كبيرة في التخلص من آثارها على المدى البعيد.