تدليك الوجه

تدليك الوجه

يعلم الجميع أن تدليك الجسم بالكامل له فوائد مذهلة على العقل والجسم ولكن ماذا عن تدليك الوجه؟ هل هو مجرد ممارسة لاسترخاء عضلات الوجه، أم أن تدليك الوجه له فوائد خاصة به؟ الوجه جزء من الجسم يحتوي على الكثير من الأعصاب والعضلات، لذلك فإن تدليك الوجه يمكن أن يكون وسيلة للاسترخاء والانغماس الذاتي ويمكن القيام به في أي وقت عن طريق ممارسته مباشرة أو بمساعدة المعالجين المحترفين في مواقع العلاج.

فوائد تدليك الوجه

أنت تعرف أن جسمك بحاجة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على مرونة العضلات، ولكن ماذا عن عضلات الوجه؟ تحتاج أيضًا إلى نظام للياقة البدنية، التمرين المنتظم في شكل تدليك للوجه سيساعد على تهدئة تلك العضلات وتبقي وجهك أصغر سنًا لفترة أطول.

يساعد على تخفيف التوتر

عند الشعور بالتوتر، فإن عضلات الوجه يمكن أن تتوتر بنفس الطريقة التي يتوتر بها الأكتاف والرقبة، فنشعر بالتوتر والوجع.

التوتر في عضلات الوجه يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى ظهور التجاعيد، لذا تحتاج إلى التغلب عليها قبل أن يبدأ التوتر في الظهور على وجهك.

تدليك الوجه المنتظم يخفف من حدة التوتر في عضلات الوجه.

إذا كانت بشرتك دهنية ومعرضة لحب الشباب، فإن تدليك الوجه لمدة عشر دقائق سيكون مثالياً (لا ترغب في تحفيز إنتاج الكثير من الزيت) ولكن بشرتك طبيعية وجافة تصل إلى 20 دقيقة مثالية.

التدليك مريح للغاية، وهو أيضًا ما تحتاجه عندما تشعر بالضيق.

تحسين المزاج

يمكن أن يساعد تدليك الوجه في تقليل القلق وتحسين الحالة المزاجية السيئة.

يظهر اختبار نفسي أن تدليك الوجه لمدة 45 دقيقة يمكن أن يوفر تحسنا ملحوظا في مستويات المزاج والقلق.

أداء تدليك الوجه للمساعدة في الحد من القلق.

ينشط الدورة الدموية

عندما تؤذي ظهرك أو كتفك، فإن التدليك هو وسيلة مثالية لتنشيط الدورة الدموية، كما أنه يعزز الشفاء أيضًا.

الأمر نفسه ينطبق على تدليك الوجه.

تحتاج عضلات وجهك إلى العناية وسيكون ممتعًا لتدليك لائق حتى لو لم تتغلب عليه بنفس الطريقة التي قد تفعل بها مع عضلات الساق أو كتفيك.

يساعدك التدليك الجيد لوجهك على زيادة تدفق الدم والأكسجين إلى الجلد والعضلات، مما يجعل كل شيء ممتلئًا ويمنحك توهجًا أكثر شبابًا وأكثر إشراقًا.

يعطي عملية تجميل طبيعية

يزيد التدليك من تدفق الدم والأكسجين إلى المنطقة، مما ينشط وجهك بالكامل.

يترتب على ذلك أن الحصول على جلسات تدليك منتظمة للوجه يمكن أن يمنحك بشكل طبيعي (وممتع للغاية) وجها أصغر سنا.

من المعروف أن الأكسجين شكل طبيعي للعناية بالبشرة المضاد للشيخوخة، كما أن تدفق الدم بشكل أفضل له تأثير على زيادة إنتاج الكولاجين، مما يمنحك توهجًا صحيًا بشكل طبيعي.

التدليك مع منتجات العناية بالبشرة الخاصة

عندما تنفق الأموال على علاجات العناية بالبشرة ذات النوعية الجيدة، من الجيد دائمًا أن تعرف أن لها تأثيرًا.

يمكنك زيادة تأثيرات مستحضرات العناية بالبشرة في منزلك أيضًا، مع القليل من المساعدة من التدليك الجيد.

زيادة تدفق الدم يحسن نسيج الجلد، لذلك استمر في العمل الجيد في المنزل كلما نفذت روتين التنظيف اليومي.

فقط قم بتنظيف بشرتك كالمعتاد، ثم استخدم مصلًا ومرطبًا بحركة النقر اللطيفة.

عملية التدليك تساعد بشرتك على امتصاص منتجات العناية بالبشرة بسهولة أكبر.

ستبدو أصغر سنا

بناءً على حالة بشرتك وعمرك وأهداف العناية بالبشرة وميزانيتك، تعمل علاجات الوجه المنتظمة التي تتضمن بعض أشكال تحفيز العضلات من خلال التدليك بالاشتراك مع العناية اليومية بالبشرة لتحسين المظهر العام لبشرتك.

عادة ما ينتج عن التوتر الذي تواجهه في الحياة اليومية توتر يتركز في العضلات، وخاصة حول الوجه.

نتيجة لذلك، يمكن أن تظهر التجاعيد على الجبهة والخطوط الدقيقة في المنطقة بين الحاجبين وحول الشفاه.

يمكن أن يساعد تدليك الوجه الذي يتم بشكل روتيني ولطيف على تخفيف توتر العضلات، بحيث يمكن أن يقلل التجاعيد.

إن استخدام مرطب للوجه يحتوي على الكثير من الماء يمكن أن يقلل أيضًا من الخطوط الدقيقة والبشرة الجافة على الوجه.

يساعد على تخفيف المخاط بسبب الحساسية أو الجيوب الأنفية

يحدث انسداد التنفس عادة بسبب حالة الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية لدى الشخص.

يمكن أن يسبب تكديس المخاط في منطقة الجيوب الأنفية الضغط والتورم والصداع.

بصرف النظر عن جعلنا نشعر بالراحة، فإن تدليك الوجه ليس مجرد استرخاء له فوائد أيضًا للجسم والعقل.