الرئيسية مواضيع متنوعة صحة الاسنان

صحة الاسنان

صحة الاسنان

تنظيف الاسنان باستخدام الفرشاة والمعجون كل صباح ومساء لا يضمن لك صحة اسنان قوية ونظيفة. حتى الروتين اليومي لممارسة نظافة الفم من استعمال الخيط المخصص لتنظيف الاسنان والمضمضة بغسول الفم يمكن أن لايكون كافيا إذا قمنا باتباع عادات يومية سيئة. من خلال فهم تقنية الفرشاة المناسبة وضمان حصولك على الأدوات المناسبة لتنظيف الاسنان يمكنك التأكد من تغطية جميع القواعد الخاصة بتنظيف اسنانك بطريقة اكثر شمولية. خذ بعين الاعتبار نصائح النظافة التالية لمساعدتك على اتباع روتينك اليومي للعناية باسنانك.

طرق العناية بالاسنان

للحصول على اسنان بيضاء نظيفة ناصعة وصحية مع الحفاظ عليها من التسوس والاصابة بمشاكل الاسنان المختلفة كالتهاب اللثة ننصحك باتباع التعليمات الصحية التالية:

اتباع روتين صحة الفم اليومي

ضع روتينًا صحيًا للفم يسهل تتبعه يوميًا. على سبيل المثال، قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حالات خاصة، بما في ذلك الحمل والسكري، إلى تعليمات إضافية وربما علاجات للحفاظ على صحة فمهم. تأكد من أنك تفهم الرعاية أو العلاج الإضافي المطلوب، والالتزام بالمهام الإضافية، وقم بذلك في روتينك الصحي اليومي.

تنظيف الأسنان بالفرشاة يطريقة صحيحة

الغسل السريع لشعيرات الفرشاة على اسنانك لا يكفي لإزالة بقايا الطعام المتبقي وتلميع أسنانك. بدلا من ذلك ، استخدم تقنية مرددا من قبل جمعية طب الأسنان الأمريكية (ADA) ابدئ باستخدام فرشاة الاسنان بزاوية 45 درجة إلى اللثة واستخدم ضربات قصيرة ذهابًا وإيابًا قصيرة عبر الجوانب وأسطح أسنانك. ثم أمسك الفرشاة رأسياً واستخدم عدة ضربات أقصر للتركيز على ظهر أسنانك للأسنان الأمامية حيث تراكم البلاك يكون كثيرًا.

تفريش الاسنان مدة كافية

كثير من الناس يقوم بتفريش اسنانه بانتظام، ولكن ليس بما فيه الكفاية حتى تبقى اسنانهم نظيفة. توصي ADA بالفرشاة لمدة دقيقتين على الأقل مرتين يوميًا. قد يكون مفيدا لك الاستمتاع بشيئ اخر اثناء تنظيف اسنانك بالفرشاة كي لاتشعر بالملل كالاستماع إلى أغنية قصيرة أو مشاهدة فيديو مدته دقيقتان على YouTube أو نظرة على هاتفك لتزويد نفسك بالوقت الذي تحتاجه لتنظيف أسنانك بالكامل.

اختيار الفرشاة المناسبة

ابحث دائمًا عن فرشاة يكون رأسها وشعيراتها صغيرة بما يكفي للوصول إلى شقوق الأضراس، حيث يمكن أن تختبئ يقايا الطعام. وفقا لجمعية صحة الأسنان الدولية، توصي باستعمال فرشاة اسنان متوسطة الحجم كي تقوم بتنظيف جميع الاضراس والزوايا. لاتستعمل فرشاة الاسنان القوية ولا الضعيفة. دائما اختر المتوسطة (m) يجب ان يكون استعمال الفرشاة بطريقة سلسة دون استخدام العنف حتى لاتؤذي اللثة والأسنان.

يفضل وجود ADA

لا يتم إنشاء كل معاجين الأسنان بالتساوي. للحصول على أفضل نظافة، ابحث عن منتج يحمل ختم قبول ADA، الذي يفي بلوائح التصنيع الصارمة التي تعد بتنظيف فعال مع جرعة من الفلورايد مناسبة للبالغين والأطفال بعد عمر معين. يضمن لك هذا الختم أنك تستخدم منتجًا يضمن لك ضمانات ADA القيام بعمل آمن ودقيق في كل مرة تقوم فيها بالفرشاة.

استخدام الفلورايد

يستفيد الأطفال والكبار من استخدام الفلوريد. الفلوريد يقوي الأسنان النامية ويمنع تسوس الأسنان لدى الأطفال والبالغين. تحتوي معاجين الأسنان ومواد غسول الفم على الفلورايد. قد لا تكون مستويات الفلوريد في ماء الصنبور عالية بما فيه الكفاية دون مكملات لمنع تسوس الأسنان. تحدث مع طبيب أسنانك حول احتياجاتك من الفلورايد. اسأل إذا كانت مكملات الفلورايد أو قوة أعلى، فلوريد الوصفات الطبية ضروري بالنسبة لك.

استعمال الخيط بشكل صحيح

مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة، يجب أن يتم تنظيف الخيط بشكل صحيح بحيث ، عندما تصل بين الأسنان، تصل إلى الجراثيم الملتصقة هناك. من الناحية المثالية، يجب ان يصل طول الخيط إلى 18 بوصة، مما يتيح لك استخدام مساحة جديدة من الخيط كل بضعة أسنان دون إعادة إدخال البكتيريا التي قمت بإزالتها. ضع في اعتبارك أن الخيط يجب أن يفرك الأسنان في حركة تخلق شكل “C” إلى الأمام أو إلى الخلف، لتغليف الخيط حول كل سن.

فهم احتياجاتك الصحية الخاصة بالفم

تحدث مع طبيب أسنانك أو أخصائي الرعاية الصحية الفموية حول أي مشاكل صحية اخرى يمكن ان تؤثر على أسنانك أو صحة فمك. على سبيل المثال، يمكن أن تؤثر كل من علاجات السرطان والحمل وأمراض القلب والسكري وأجهزة طب الأسنان (أطقم الأسنان ) على صحة فمك وقد تستدعي تغييراً في رعاية فمك أو أسنانك. تأكد من إخبار طبيب أسنانك إذا كنت قد تعرضت لتغيير في صحتك العامة أو في أي أدوية تأخذها منذ زيارتك الأخيرة لطب الأسنان.

التغذية السليمة وصحة الاسنان

هناك علاقة كبيرة بين نوعية النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص والتمتع باسنان صحية وابتسامة ناصعة، أثبتت العديد من الدراسات أن الاهتمام بالتغذية يجب ان يكون منذ ان يكون الانسان جنينا في بطن أمه وفي جميع مراحل عمره. وكذلك فان سوء التغذية كنقص الفيتامينات التي يحتاجها الجسم يؤدي إلى حدوث مشكلة صحية في الجسم فانها كذلك تضر بصحة الاسنان. يجب تناول الأطعمة الصحية كالفواكه والبيض واللحوم وكذلك الحليب ومشتقاته لضمان توفير ما يحتاج الجسم من الكالسيوم و البروتينات، شرب الماء بشكل كاف للتأكد من ترطيب الفم، مع اضافة الفلوريد إلى مياه الشرب، تجنب المشروبات الغازية والعصائر المصنعة. والحلوى التي تزيد في وجود الكلس على الأسنان، تجنب التدخين والتبغ والأرجيلة لأن جميها يعمل على تلف الاسنان.

الاهتمام بصحة اللثة

اللثة هي الأنسجة التي تدعم الأسنان. يجب الاهتمام بصحة اللثة التي تضمن الاهتمام بالاسنان ايضا. وذلك عن طريق التغذية الصحية وتفريش اللثة بطريقة ناعمة وسلسة لضمان عدم اصابتها بالجروح. تظيف الاسنان  من ترسبات الطعام التي تؤدي لوجود البكتيريا التي يمكن ان تتواجد في الشقوق او بين نهاية الضرس واللثة. والتي تؤدي الى التسوس. في حالة عدم التخلص من البكتيريا والالتهابات. من الممكن ان تصل هذه الالتهابات الى مجرى الدم، الأمر الذي يعكس وضع صحي سيئ على الجسم. مع مرور الزمن يصيب الجسم بمشاكل صحية أخرى.