الرئيسية > الأعشاب > فوائد زيت الأرجان
فوائد زيت الأرجان 

فوائد زيت الأرجان

الخصائص العلاجية لزيت الأرجان شديدة التنوع و التشعب، و هذا يجعل هذا الزيت مناسبًا للأغراض التجميلية و لكن من المهم ألا نُغفِل الخصائص الطبية القوية لزيت الأرجان المصنوع يدويًا و الصالح للاكل.

قيمته الغذائي

زيت الأرجان غني بفيتامين أ وفيتامين E ومضادات الأكسدة والأحماض الدهنية أوميغا 6، وحمض اللينوليك.

مرطب طبيعي للجلد والشعر

يتم استخدامه من قبل الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم للحصول على مرطب طبيعي فعال للبشرة والشعر ايضا. تظهر الأبحاث أنه عندما يطبق على الشفاه فانه يخفف الالتهاب خاصة في فصل الشتاء عدا عن انه مرطب طبيعي للشفاه.

يحمي من أمراض الجلد

زيت الارجان لعلاج التهابات الجلد، حساسية الجلد، لدغ الحشرات، والطفح الجلدي.

زيت الارجان للجمال

يعمل زيت الارجان على تفتيح الاماكن الغامقة والبقع الداكنة كالمناطق الحساسة.

مضاد للزهم

و هو أحد أنواع الإفرازات الدهنية بالجلد، أثبتت الدراسات أن دهان زيت الأرجان بشكل موضعي على الجلد مرتين يوميًا لمدة شهر له القدرة على تقليل كمية الإفرازات الدهنية، و بالتالي تقل زيتية البشرة، و تقل نسبة تكوين الحبوب بها بشكل طبيعي

مضاد للشيخوخة

حيث إن دهان زيت الأرجان على البشرة بشكل منتظم يحافظ على صحة الجلد و قوته و نضارته.

مضاد لمرض السكري

حيث أظهر زيت الأرجان قدرة على تقليل مستوى السكر في الدم عند الفئران، و هذا يعني أن له القدرة على منع الارتفاعات الحادة في مستوى السكر عند المصابين بمرض السكري.

مضاد للأكسدة

لهذا الزيت خصائص مضادة للأكسدة، حيث إن له القدرة على محاربة السموم و المواد الضارة و الحماية منها سواء كان ذلك داخل الجسم أو خارجه.

مضاد للسرطان

حيث يستطيع زيت الأرجان تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان أو تأخيره، و ذلك من خلال ما يقوم به من منع تكاثر الخلايا و انقسامها، و من تأخير و تعطيل لنمو الخلايا السرطانية.

قدرة لحماية

لزيت الأرجان قدرة على حماية خلايا الكبد و وقايته من السموم و الأمراض.

تحسين عملية الهضم

لهذا الزيت قدرة على تحسين عملية الهضم، و ذلك لما له من قدرة على زيادة إفراز العصارة الصفراوية من الكبد.

سرعة التئام الجروح

لزيت الأرجان قدرة كبيرة على زيادة سرعة التئام الجروح.

يقلل نسبة الكوليستيرول والزيوت الضارة

يستطيع زيت الأرجان تحسين نسبة الدهون في الدم، حيث يقلل من الزيوت الضارة، و يعمل على زيادة الدهون المفيدة التي تحمي الجسم من الأمراض، كما أنه يقلل من نسبة الكوليستيرول.

يحمي من الجلطات و يحافظ على صحة القلب

يمنع هذا الزيت من تكوين الجلطات في الدم، حيث يحمي من إصابة جدار الأوعية الدموية، و بالتالي يقلل من احتمالات تكون الجلطات، و يحافظ على سلامة و صحة القلب.

خصائص ملينة

حيث يعتبر من أهم المواد القادرة على تخليص الامعاء من السموم.