الرئيسية > أمراض وحالات > ماهو السعال
ماهو السعال

ماهو السعال

السعال بحد ذاته ليس مرضًا، بل هو عرض بسيط ينشأ عندما تتهيج الأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي.

وبالتالي فإن السعال هو آلية دفاعية يعتمدها الجسم لتحييد وإزالة مادة مهيجة موجودة في الشعب الهوائية.

اسباب السعال

اسبابه منتشرة على نطاق واسع بحيث تمثل أكثر الاضطرابات شيوعًا التي تستدعي المداخلة الطبية، يمكن أن يحدث تحفيز المناطق المنعكسة الموجودة في القنوات التي تنقل الهواء إلى الرئتين بسبب وجود:

  • الالتهابات ذات المنشأ الفيروسي أو البكتيري التي تحدث نتيجة نموذجية لنزلات البرد أو الالتهاب الرئوي،
  • التهاب القصبات الهوائية، التهاب الحنجرة، التهاب الشعب الهوائية وما شابه.
  • الحساسية
  • المهيجات (الدخان، الغبار، البخار، التلوث).
  • التغيرات المناخية المفاجئة.
  • أجسام غريبة كفتات الخبز أو أي اطعمة.
  • يمكن أن ينشأ السعال أيضًا كسبب ثانوي لأمراض معينة أو يستمد من استخدام بعض الأدوية.
  • عادة السعال هو آلية لا إرادية يحفزها إثارة مستقبلات محددة موجودة على طول جدران الجهاز التنفسي.
  • في حالة وجود مخاط مفرط أو عوامل عشوائية أخرى، يُرسل الدماغ إشارة تؤدي إلى طردها مع الهواء الموجود في الرئتين وفي الشعب الهوائية.
  • تجمع آلية الدفاع هذه بين انسداد الشرايين وانقباض عضلات الزفير في وقت واحد، مما يزيد بشكل كبير من الضغط داخل الجهاز التنفسي.
  • من الضروري تحديد أن السعال ليس دائمًا فعلًا عفويًا، هذا الموضوع يمكن أن يسبب السعال عمدا.

انواع السعال

كما رأينا السعال هو أحد الأعراض الرئيسية للأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي. يمكن تقسيمها إلى:

1. سعال دهني أو رطب

  • صاحب السعال الدهني البلغم الذي يمكن أن يكون ذا طبيعة مختلفة ويسمى عادة البلغم.
  • يمثل الانبعاث الخارجي لتراكمات المخاط حماية مهمة للجهاز التنفسي.
  • في الواقع، توجد تراكمات بكتيرية في البلغم، والتي إذا تم كبحها، يمكن أن تؤدي إلى تفاقم العدوى أو تفضيلها.
  • الاحتفاظ بالإفرازات سيكون له تأثير ضار أيضًا لأنه سيساعد على عرقلة الجهاز التنفسي، مما يعيق التنفس الطبيعي.
  • لذلك ينصح بعدم تناول الأدوية التي تبطئ العملية الطبيعية للتخلص من المخاط الزائد.
  • في النهاية، إذا كان اتساق البلغم كثيفًا جدًا، فقد يكون من المفيد تناول أدوية مميعة للبلغم.
  • تتوفر هذه الفئة من الأدوية في أشكال مختلفة (شراب، كبسولات، تحاميل، وما إلى ذلك)، ولكن يبدو أنها تعطي أفضل النتائج إذا تم استنشاقها من خلال العلاج بالهباء الجوي.
  • كما أن استنشاق المواد البلسمية الأخرى وتناول المشروبات الساخنة مثل الشاي واللبن والمرق يمكن أن يقلل من تهيج الأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي ويضعف الإفرازات.

2. السعال الجاف

  • لا يصاحب السعال الجاف البلغم وينشأ في معظم الحالات نتيجة للمنبهات الخارجية.
  • في البداية، من الجيد تجنب تناول الأدوية المهدئة، لأن استخدامها قد يؤخر التشخيص.
    التكرار المستمر للسعال يمكن أن يسبب آفات الشعب الهوائية أو الرئوية التي تثبت أنها ضارة بشكل خاص حتى بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.
  • لذلك، إذا استمر السعال الجاف، فمن الجيد اللجوء إلى أدوية محددة بعد استشارة الطبيب.

تشخيص السعال

  • كما رأينا السعال يمكن أن يكون من أعراض الأمراض المختلفة ويجب أن يتم التشخيص من قبل أفراد مؤهلين قادرين على التعرف على مختلف انواعه واسبابه.
  • لذلك يجب أن يسبق علاج السعال المزمن تحديد السبب والقضاء عليه والعامل المؤهب له.
  • يمكن الحصول على التشخيص الأول ببساطة عن طريق تفسير الإجابات التي قدمها المريض على ثلاثة أسئلة محددة للغاية:
  • كم يدوم السعال؟ انها تسمح للتمييز الأول بين السعال الحاد والمزمن.
    ما نوع السعال؟ رطب أم جاف؟
    متى يحدث السعال، في أي لحظة من اليوم، في أي موقف.

نصائح لتجنب السعال

أهمية خاصة في التعرف على علم الأمراض الأساسي لديه نوع وكمية البلغم. على سبيل المثال، اللون الأصفر أو الأخضر، خاصة إذا كان مصحوبًا بالحمى، يؤكد وجود العدوى.
إذا كان التشخيص واختيار الأدوية الأكثر ملاءما خاصًا للطبيب، فيجب على الشخص من جانبه مراعاة بعض القواعد المهمة لمنع السعال أو جعله أقل خطرا. إليك بعض النصائح:

  • البحث عن الظروف البيئية المثلى في منزلك، على سبيل المثال، في فصل الشتاء، من المفيد استخدام اجهزة ترطيب الماء للحفاظ على نسبة رطوبة تتراوح بين 40 إلى 60٪، وتضعف قيم الرطوبة التي تقل عن 40٪ من قدرة الأغشية المخاطية على تنقية استنشاق الهواء وجفافه.
  • لا تدخن داخل السيارة. إذا كنت مسافراً بالقطار أو الطائرة، لمنع السعال، فاختر مقصورة لغير المدخنين.
    لا تدخن في الداخل، مثل منزلك. في المطعم، طلب غرفة لغير المدخنين.
  • إذا كان هناك شك في أن السعال يرتبط بمرض يصيب الجهاز التنفسي، فمن الجيد تجنب حالات العدوى المحتملة.
  • من الشائع أن الأشخاص الذين يعانون من كثرة السعال يكونون أكثر عرضة لفرط الوزن من الأشخاص العاديين.

اعراض السعال

زيادة فعالية السعال، زيادة طعم الحلو في الفم، اصفرار الجلد، مشكلة الجسم في البرودة، الحكة، التبول والتعرق، الأرق، التهاب الجيوب الأنفية، حركات البرد والفم والعين، إفراز مخاطي، الربو، قد تكون هناك مشاكل مثل الوجع والسعال ومرض السكري. الكسل، المزيد من النوم، القيلولة، القلق، الحركة البطيئة والتعب.

ما يجب القيام به لتقليل السعال

  • الطريقة السهلة لتقليل السعال هي القيء. هذا يساعد في الحصول على السعال من المعدة والصدر.
  • تناول أدوية الايورفيدا للتقيؤ. هذه الأدوية مريرة وحامضة.
  • الشاي، والأطعمة الجافة والساخنة هي أيضا قادرة على تحقيق التوازن.
  • العسل الأصلي والأشياء الحادة، كالزنجبيل.
  • ابق دافئًا الحرارة الجافة هي حل جيد.
  • عرض نفسك للبخار.
  • التدليك الجاف.
  • الاستحمام بالماء الدافئ.
  • الجري والمشي والسباحة.
  • ارتداء الملابس الدافئة.
  • تجنب الركود والكسل.