الرئيسية > العناية بالذات > ما هو الكولاجين
ما هو الكولاجين

ما هو الكولاجين

يتم إنتاج الكولاجين في الجسم عن طريق العناصر الغذائية التي تحصل عليها من خلال النظام الغذائي الذي يشكل السلائف procollagen. يستخدم البروكولاجين لإنتاج الكولاجين ثم يربطه بأغشية الخلايا.

توفر مكملات الكولاجين لجسمك مكونات غذائية لبروكولاجين، مما يساعد على زيادة إنتاج الكولاجين.وجدت دراسة أجريت في عام 2014 أن تناول مكملات الكولاجين قد يزيد من مستويات إنتاج البروكولاجين من 65 ٪.

ما هو الكولاجين

  • الكولاجين هو بروتين يتكون من الأحماض الأمينية مثل البروتينات، والتي بدورها مصنوعة من الكربون والأكسجين والهيدروجين.
  • يحتوي الكولاجين على أحماض أمينية محددة جليكاين وبرولين وهيدروكسي برولين وأرجينين.
  • الكولاجين يمثل حوالي 30 ٪ من البروتين في الجسم. يدعم هياكل الجسم والبشرة القوية الموجودة في كل مكان: العظام والأوتار والأربطة والجلد.
  • هناك العديد من أنواع الكولاجين المختلفة، إلا أن بعضها مهم لتكميله.
  • يوجد النوع الأول من الكولاجين في كل مكان باستثناء الغضروف، بينما النوع الثاني من الكولاجين هو المكون الرئيسي للغضروف.
  • غالبًا ما يرتبط النوع الثالث من الكولاجين بالنوع 1 وهو هيكل جدران الشرايين والأعضاء المجوفة.
  • تم العثور على النوع 4 في أغشية الخلايا، بينما يوجد النوعان 5 و 11 بكميات صغيرة في الأنسجة إلى جانب الصيغتين 1 و 2.
  • النوع 5 هو أيضا عنصر في تركيبة الشعر. سوف تشمل العديد من مكملات الكولاجين مزيجًا من أنواع مختلفة من الكولاجين المفيد.
  • هذه الأنواع هي الأكثر أهمية لصحتك وتشكل غالبية الكولاجين الموجود في الجسم وهي أيضًا الأكثر فعالية في تحسين مستويات الكولاجين.
  • يمكن الحصول على مكملات الكولاجين من أطعمة الكولاجين مثل العظام والجيلاتين.
  • يحتوي النخاع العظمي على الكولاجين من الأربطة والأوتار وغضاريف الحيوانات.

ما هي استخدامات وفوائد الكولاجين؟

يساعد الكولاجين في دعم المفاصل والأربطة والعظام والأوتار والجلد والشعر والأظافر.

كبروتين، يمكن أن يعزز التشبع. إنه مسحوق بروتين قابل للذوبان تمامًا ولا طعم له، مما يجعله مكملاً ممتازًا للبروتين.

لا تتكون العظام من عناصر معدنية فقط، بل تتكون أيضًا من الكولاجين. يصنع الكولاجين فعليًا ثلث نسيج العظم مما يجعله مكونًا مهمًا لقوة العظام الشاملة وصحة العظام.

في التجارب السريرية، أظهر الكولاجين الكثير من الوعود في معالجة بعض المشاكل الصحية. فيما يلي بعض من أفضل فوائد الكولاجين الموثقة:

صحة الجلد

الكولاجين مهم لصحة الجلد بشكل عام. تنخفض مستويات الكولاجين بشكل طبيعي مع تقدمنا ​​في السن، مما يساهم في التجاعيد والجلد الجاف والقضايا ذات الصلة.

تم العثور على مكملات الكولاجين عن طريق الفم لتكون لها آثار مفيدة على صحة الجلد البشري، خاصة في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 35 عامًا.

فعالية فوائد الكولاجين للوجه في أنه يحسن من رطوبة الجلد ومرونته، وجفاف وخشونة الجلد.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أيضًا تقليل ظهور علامات التمدد والسيلوليت.

الشعر والأظافر

الكولاجين غني بشكل طبيعي في الجسم، والذي يوجد بشكل أساسي على الجلد والشعر والأظافر.

مع تقدمنا ​​في السن، يتم تقليل مستويات الكولاجين، مما يساهم في تساقط الشعر والشعر الجاف والأظافر الهشة.

يمكن أن يساعد الكولاجين الإضافي في دعم بروتينات بناء شعر الجسم كلما تقدمنا ​​في السن، مما يساعد في الحفاظ على شعر أكثر صحة.

يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل الأظافر الهشة لدى كبار السن.

الصحة العامة

يحتوي الكولاجين على هلام شبيه بالجسم يساعد في الحفاظ على المفاصل معًا ويساعد على تخفيف الحركة.

يساعد الكولاجين بشكل أساسي في توفير طبقة وسادة بين العظام، مما يحسن المرونة ويقلل الألم وتصلب المفاصل.

هناك دلائل تشير إلى أن الكولاجين الإضافي قد يساعد في تحسين حركة المفاصل وتقليل آلام المفاصل لدى كبار السن والرياضيين.

التهاب المفاصل

بما أن الكولاجين له تأثير إيجابي على صحة المفاصل، فقد يكون مفيدًا أيضًا لأولئك الذين يعانون من التهاب المفاصل.

في المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، يمكن أن يقلل الكولاجين من التورم في المفاصل الرقيقة، مما يقلل من بعض أكثر أعراض مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.

كما ثبت أن الكولاجين مفيد للتنقل ونوعية الحياة بشكل عام للمرضى الذين يعانون من هشاشة العظام.

الصحة في الأمعاء

يمكن للمرضى الذين يعانون من متلازمة تسرب وأمراض التهاب الأمعاء ومشاكل الأمعاء ذات الصلة الاستفادة من تناول الكولاجين.

من المعروف أن العديد من المرضى الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء يظهرون أقل من متوسط ​​تركيز الكولاجين في الدم، ويعتقد أن زيادة امتصاص الكولاجين يمكن أن تساعد في تقليل الأعراض.

يمكن أن يساهم الكولاجين في نمو وشفاء الأنسجة المعوية التي يمكن أن تصبح التهابية أو متضررة بسبب حالات مثل القولون العصبي ومرض كرون ومتلازمة تسرب الأمعاء.

التمثيل الغذائي

يلعب الكولاجين دورًا مهمًا في تطوير كتلة العضلات الهزيلة عن طريق المساعدة في تحويل الجلوكوز إلى طاقة لنمو خلايا العضلات.

تحرق كتلة العضلات الخالية من الدهون سعرات حرارية أكثر من الدهون، لذلك يعتقد أن زيادة الكولاجين يمكن أن تساعد في تحسين التمثيل الغذائي، وتحسين تكوين الجسم وزيادة كتلة العضلات.

من يمكنه الاستفادة من الكولاجين؟

  • كبار السن، من النساء والرجال. فمع تقدمنا ​​في السن، نفقد الكولاجين على جلدنا والأوتار والأربطة والعظام. الكولاجين للبشرة مهم جدا.
  • في الجلد، يكون فقدان الكولاجين مرئيًا من خلال فقدان بنية الجلد مما يؤدي إلى التجاعيد، وانخفاض المرونة والهشاشة، ويبدأ فقدان الكولاجين بعد سن 25 عامًا.
  • قد تنخفض مستويات الكولاجين في الأوتار إلى 75٪. من مستويات الشباب السابقة.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل شائعة هناك بعض الأدلة على أنه يمكن أن يساعدوهم في تخفيف الألم والأعراض المرتبطة بهشاشة العظام
  • هشاشة العظام هو شكل من أشكال التهاب المفاصل التنكسية الناجمة عن تلف المفاصل مع مرور الوقت. يمكن أن يسبب تآكل الغضروف، وهو الأنسجة الرخوة التي تحمي عظامك من تلميع بعضها البعض في المفاصل.
  • يعتبر النوع الثاني من الكولاجين هو المكون الرئيسي للغضروف، وبالتالي فإن المساعدة في تجنب فقد الغضاريف أو تحسين تكوين الكولاجين يمكن أن يساعد في مكافحة الظروف مثل هشاشة العظام.
  • في الاختبارات الأخيرة لأفضل مكملات الكولاجين لعلاج هشاشة العظام، وجدت الدراسات أنه يمكن أن يساعد في تخفيف الألم.
  • المصابون بضعف العظام لدى بعض الأشخاص عظام أقوى من غيرهم، وقد يكون ذلك بسبب الاختلافات في النظام الغذائي والعوامل الوراثية والجنس.
  • من الحالات الشائعة المعروفة باسم مرض هشاشة العظام أن تكون أيضًا اللوم.
  • ترقق العظام هو حالة تسبب عظام هشة أو هشة وقد تكون ناجمة عن فقدان العظام أو نقص الكالسيوم أو فيتامين د.
  • تسبب هذه الحالة أكثر من 8.9 مليون كسور كل عام في جميع أنحاء العالم.

هل هناك آثار جانبية للكولاجين؟

لا يُعرف أن مكملات الكولاجين تسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة وعادة ما تكون جيدة التحمل وتعتبر آمنة في جرعات مكملات الكولاجين الصحية.

ومع ذلك، قد يسبب الكولاجين رد فعل تحسسي أو آثار جانبية في الجهاز الهضمي مثل حرقة المعدة والإسهال والإمساك. منتجات الكولاجين المستمدة من المصادر البحرية يمكن أيضا زيادة مستويات الكالسيوم في الجسم.

كيف يمكنني الحصول على الكولاجين؟

  • مكملات الكولاجين متوفرة في مساحيق وكبسولات وحبوب كولاجين.
  • من الأفضل تناوله بعد 3 ساعات على الأقل بعد الأكل مع معدة فارغة.
  • ذلك لأن الكولاجين يجب أن يصل إلى أمعائك ليكون أكثر فعالية، وعندما تأكل معدتك تنتج المزيد من حمضية المعدة.

اقرأ: افضل انواع الكولاجين

كيف يمكنني اختيار منتج كولاجين جيد؟

  • يجب أن يتم تصنيع مكملات الكولاجين عالية الجودة من قبل شركة موثوق بها وأن تشمل قائمة كاملة وشفافة من المكونات.
  • سوف تشمل الكولاجين المهدرج، وهو عبارة عن كولاجين مسحوق مشتق من العظام والغضاريف من الأسماك والأبقار والخنازير أو الدجاج.
  • يُعرف شكل الكولاجين أيضًا باسم ببتيدات الكولاجين أو الببتيدات التي تحتوي على هيدروليزيت.
  • يتم استخدامه في مكملات الكولاجين لأنه زاد من التوافر الحيوي بسبب انخفاض الوزن الجزيئي. بعض المنتجات قد تشمل أيضا فيتامين C أو حمض الهيالورونيك.
  • يلعب فيتامين C دورًا مهمًا في تخليق الكولاجين بالإضافة إلى الحماية من التلف الناتج عن الجذور الحرة.
  • حمض الهيالورونيك هو مركب يساعد في دعم ارتباط الكولاجين بالإيلاستين، وهو مركب تكميلي يدعم مرونة الأنسجة الرخوة.
  • هناك مكملات الكولاجين مع تركيبات مختلفة وأسعار مختلفة.
  • أهم شيء في اختيار المنتج المناسب لك هو تحديد المنتج الأكثر فعالية من الشركة المصنعة الأكثر ثقة التي تناسب ميزانيتك.
  • تريد أيضًا العثور على منتج نقي قدر الإمكان ولا يحتوي على مواد حشو أو ألوان صناعية أو نكهات أو مواد حافظة.