الرئيسية الحمل والولادة مراحل الحمل
مراحل الحمل

مراحل الحمل

إن شعور المرأة الحامل بحياة تتكون داخل جسمها تجربة مدهشة للغاية، بالرغم من أن البعض لا يشعرن بذلك ويمكن أن يختلف الحمل من سيدة إلى أخرى كما أن الألم نفسه يختلف، بعض أعراض الحمل  تستمر لعدة أسابيع أو أشهر في حين لا تؤثر على سيدات أخرى وبعضها يكون عري ولا يستمر إلا دقائق كل فترة وأخرى، والحمل رحلة طويلة لمدة 9 أشهر ، قال الدكتور درايون بورش ” Draion Burch” ، طبيب التوليد وأمراض النساء في مستشفى Magee-Womens في مركز جامعة بيتسبرغ الطبي، عادة ما يستمر الحمل الطبيعي 40 أسبوع  من أخر دورة شهرية للسيدة أي قبل حدوث الحمل بأسبوعين. وينقسم الحمل إلى ثلاث فترات  كل فترة تدوم بين 12-13 أسبوع، وخلال كل ثلاثة أشهر تحدث تغيرات في جسم السيدة الحامل وكذلك الجنين وسوف نقدم ملخص عن تلك التغيرات:

بداية الحمل

بعد حوالي أسبوعين من انقضاء الدورة الشهرية تحدث عملية الإباضة وتقوم المبايض بإفراز البويضة، يمكن تخصيب البويضة  في مدة 12- 24 ساعة بعد إطلاقها أثناء نزولها عبر قناة فالوب نحو الرحم، فإذا تم تلقيح البويضة بواسطة السائل المنوي فيتم اتحادهم في خلية واحدة وتعرف بعملية الإخصاب أو الحمل، عند الإخصاب يتم تحديد جنس الجنين اعتمادًا على ما إذا كانت البويضة التقت بكروموسوم X أو Y من الحيوان المنوي. إذا تلقت البويضة كروموسوم X، فإن الطفل سيكون فتاة. أما إذا التقت بكروموسوم Y يعني أن الطفل سيكون صبيًا. وفقا لكليفلاند كلينيك ” Cleveland Clinic” يستغرق الأمر حوالي 3 أو 4 أيام حتى تنتقل البويضة الملقحة إلى بطانة الرحم حيث تُعلق أو تزرع في جدار الرحم، وبمجرد زرع الجنين، تبدأ الخلايا في النمو  ويصبح بعد ذلك الجنين والمشيمة وهو نسيج يمكن أن ينقل الأوكسجين والمغذيات والهرمونات من دم الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل.

الفترة الأولى من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الثاني عشر

ستواجه المرأة الكثير من الأعراض خلال الثلث الأول من الحمل لأنها تتأقلم مع التغيرات الهرمونية للحمل في الأسابيع الأولى، قد لا يظهر الحمل في الجزء الخارجي من جسدها ولكن في الداخل هناك العديد من التغيرات تحدث. على سبيل المثال، هرمون الغدد التناسلية المشيمي البشري  أو موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرِيّة  (hCG)  هو هرمون موجود في دم المرأة من وقت حدوث الحمل، ويمكن الكشف عن مستويات الهرمون في بول المرأة بعد حوالي أسبوع من فترة غياب الدورة الشهرية، ولهذا السبب تحصل المرأة على نتيجة إيجابية في اختبار الحمل المنزلي. في وقت مبكر من الحمل، يبدأ ثدي المرأة في التورم، وهو أحد الآثار الجانبية الأخرى لارتفاع مستويات هرمونات الحمل، ويتغير شكل الحلمات وتكبر، وكذلك الجلد حول الحلمة، قد يبطئ الجهاز الهضمي للمرأة الحامل من زيادة امتصاص العناصر الغذائية المفيدة، مما يؤدي إلى ضعف في حركة الجهاز الهضمي ويرتب عليه ظهور : حرقة المعدة والإمساك والانتفاخ والغاز. سوف تعمل أجزاء كثيرة من الجسم بجد أثناء الحمل، بما في ذلك قلب المرأة سيزداد نبض قلبها ليضخ المزيد من الدم إلى الرحم، ليزود به الجنين، مع زيادة تدفق الدم إلى وجه المرأة، سيعطي بشرتها مظهر أكثر وضوحًا، والتي توصف بأنها “وهج الحمل”، إلى جانب التغيرات الجسدية في جسد المرأة، قد تعاني أيضًا من ارتفاع وانخفاضات عاطفية في الأشهر الأولى من حملها، مثل حدوث التقلبات المزاجية والخوف والقلق والإثارة.

تطور الجنين في الفترة الأولى من الحمل

يسمى الجنين النامي الجنين من لحظة حدوث الحمل حتى الأسبوع الثامن من الحمل، وفقا للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG).خلال الشهر الأول من الحمل يبدأ القلب والرئتين بالتطور، وتبدأ الذراعين والساقين والمخ والحبل الشوكي والأعصاب في التكون. إن الجنين سيكون بحجم حبة البازلاء خلال شهر تقريبًا من الحمل، وفي الشهر الثاني من الحمل ، ينمو الجنين إلى حجم حبة الكلى، بالإضافة إلى ذلك ، فإن الكاحلين والرسغين والأصابع والجفون تبدأ في الظهور، وتظهر العظام ، وتبدأ الأعضاء التناسلية والأذن الداخلية بالتطور. بعد الأسبوع الثامن من الحمل وحتى الولادة ، يطلق على الجنين النامي اسم طفل، وبحلول نهاية الشهر الثاني، ستشكل ثمانية إلى عشرة من الأعضاء الرئيسية للجنين، حسب قول بورش. الذي شدد في هذه المرحلة من الحمل على أنه من المهم للغاية ألا تتناول النساء الحوامل الأدوية الضارة، مثل الأدوية غير المهدئة والمنوم وكذلك بعض الأدوية الخاصة بنزلات البرد والأنفلونزا والمسكنات، حيث أن الأشهر الثلاثة الأولى هي الفترة التي يحدث فيها معظم حالات الإجهاض والعيوب الخلقية. خلال الشهر الثالث من الحمل، تبدأ العظام والعضلات بالنمو ، وتظهر براعم الأسنان المستقبلية، وتنمو الأصابع، وتبدأ الأمعاء في التكوين وتكون البشرة شفافة.

الفترة الثانية من الأسبوع 13- حتى الأسبوع 27

في الأشهر الثلاثة الثانية للحمل، قد تقل بعض الآثار السلبية للحمل، أو تختفي عندما يتكيف جسم المرأة مع مستويات هرمونها المتغيرة، ويصبح النوم أسهل وتزداد مستويات الطاقة، الغثيان والقيء عادة ما يتحسن أو ينتهي تمامًا، ولكن قد تظهر أعراض أخرى مع استمرار الجنين في النمو والتطور، تشعر الحامل بمزيد من الضغط في منطقة الحوض وتشعر بأن الحوض يشعر ثقيل جيدًا. ويكون الطفل أكثر وضوحًا وهو ينمو الرحم و تظهر بطن الحامل، بزيادة حجم الجنين وتبدأ في معاناة وألام الظهر، ويقول بيرش إنه في وقت ما بين الأسبوعين السادس عشر والثامن عشر من الحمل، قد تشعر الأم للمرة الأولى بالحركات المتقلبة الأولى للجنين، والتي تُعرف بالتسارع. عادة ما يمثل الأسبوع العشرين منتصف الحمل، يشجع الدكتور بيرش الحوامل بأخذ عطلة أسبوعية حيث أن أفضل الأوقات للخروج في الأسبوع الثامن للأسبوع العشرين من الحمل، حيث تشعر الحوامل بشعور جيد في تلك الفترة يكون خطر الإجهاض قد قل، ولكن بعض العاملين في المجال الصحي يفضلون عدم السفر بالطائرة في الأسبوع السادس والثلاثين.

تطور الجنين في الفترة الثانية من الحمل

في الفترة الثانية من الحمل ينمو الجنين كثيرًا وسيبلغ طوله ما بين 3 و 5 بوصات، على حد قول بورش، في وقت ما بين 18 و 22 أسبوعًا، قد يكشف الفحص بالموجات فوق الصوتية عن جنس الجنين، وبحلول الشهر الرابع من الحمل، يتشكل كل من الحاجبين، والرموش، والأظافر، والرقبة، ويكون الجلد متجعدًا، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للشرايين والساقين أن تتكون خلال الشهر الرابع، وتبدأ الكلى بالعمل ويمكنها أن تنتج البول، ويمكن للجنين أن يبتلع ويسمع. في الشهر الخامس من الحمل، يكون الجنين أكثر نشاطًا وقد تكون المرأة قادرة على الشعور بتحركاته، وينام الجنين أيضًا ويستيقظ في دورات منتظمة، ويغطي جلد الجنين الشعر الناعم المسمى lanugo وطبقة شمعية تسمى vernix  ليحمي جلد الجنين الرقيقة. وبحلول الشهر السادس من الحمل وتبدأ العينان في الانفتاح ويتطور الدماغ بسرعة، على الرغم من أن الرئتين تتشكلان بشكل كامل إلا أنهما لا يعملان بعد.

الفترة الثالثة للحمل من الأسبوع 28- للأسبوع 40

خلال المرحلة الثالثة من الحمل، مع دفع الرحم المتضخم للحجاب الحاجز وهي عضلة رئيسية مهمة في عملية التنفس، قد تشعر الأم بقصر التنفس لأن الرئتين لديهما مساحة أقل للتوسع، وفقا لما ذكره جونز هوبكنز ميديسين ”  ” Johns Hopkins Medicine قد تتورم كاحليها واليدين والقدمين والوجه لأنها تحتفظ بالمزيد من السوائل ويحدث تباطؤ للدورة الدموية لها. ستحتاج الأم إلى أن التبول بشكل متكرر أكثر لأن هناك المزيد من الضغط على المثانة، وقد يكون لديها أيضا المزيد من آلام الظهر والمزيد من الألم في الوركين والحوض، حيث ترتاح هذه المفاصل استعدادًا للمخاض، قد يصاب وجهها ببقع داكنة (الكلف)، وقد تظهر علامات التمدد على بطنها وأفخاذها وثديها ومؤخرتها. قد تلاحظ أيضًا ظهور الدوالي على ساقيها. في الثلث الثالث من الحمل يبدأ الثدي في إفراز تسرب اللبأ وهو سائل أصفر اللون استعدادًا للرضاعة الطبيعية، وتحدث الانقباضات الكاذبة المعروفة باسم براكستون هيكس “Hicks contractions” خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل يصعب الحصول على نوم مريح وتكون معظم النساء متعبات.

تطور الجنين في الفترة الثالثة للحمل

بحلول الشهر  السابع للحمل يبدأ الطفل في الركل يمكنه الاستجابة للصوت والضوء يمكنه فتح العين وإغلاقها، في الشهر الثامن للحمل يكبر الطفل ويزاد حجمه سريعًا وتنمو العظام وتظل الجمجمة مرنة وناعمة وتتشكل مناطق مختلفة في الدماغ، في الشهر التاسع وهو الجزء الرئيس من الحمل يستعد الجنين للولادة ويهبط أسفل الحوض، وتصبح الرئتان ناضجتين تمامًا للاستعداد للعمل ويستمر الطفل في اكتساب الوزن، ويتغير وضع الرأس وينزل أسفل الحوض، ويكون الطفل قد أكتمل نموه ومستعد للخروج بعد الأسبوع 39 من الحمل لأسبوع 40، في بعض الأوقات ينزل وهو بعمر 37 أسبوع، وتبدأ مرحلة جديدة هي مرحلة المخاض والولادة.