الرئيسية الصحة مكونات الثوم
مكونات الثوم

مكونات الثوم

يُعرف الثّوم منذ القدم بمميزاته العديدة كبهار للطبخ، إذ يعتبر الثوم من أقدم النباتات استخداماً في العالم. وينضم الثّوم لعائلة البندقيات، إذ تشمل  هذه العائلة كل من البصل الأخضر والكراث التي تتميز بنكتها القوية واللاذعة. وتتكون بصلة الثوم من 8-20 فصاً.[1]إنّ الثوم لا يستخدم في الطهي فحسب، وإنّما له العديد من الاستخدامات الطبية التي أُكتشفت من قديم الزمان، إذْ يستخدم في العديد من الحالات الصحية ذات الصلة بالجهاز القلبي الوعائي والجهاز المناعي والجهاز الالتهابي والجهاز الهضمي ونظام الغدد الصماء ونظام إزالة السموم، بما يتضمنها ارتفاع وانخفاض ضغط الدم على حدٍ سواء، أو ارتفاع الكولسترول، وأمراض القلب. ناهيك عن استخدامه في معالجة الأمراض العضلية وذات العلاقة بالالتهابات. وبالتأكيد لم يُقتصر استخدام الثّوم في معالجة هذه الأمراض وحسب، بل تخطتها إلى معالجة الأمراض المستعصية الحديثة مثل بعض من أنواع السرطانات بما يتضمنها سرطان المعدة وسرطان الثدي.

نظرة عامة عن الثوم ومكوناته

إنّ السّر الذي يَكّمُن وراء استخدام الثّوم في علاج العديد من الأمراض، حتى الحمى الخفيفة؛ ذلك لما  يحتويه الثّوم من جزيء كيميائي غير مستقر يسمى بالأليسين، يكون موجوداً فقط عند قطع الثّوم الطازج أو هرسه، هذا الجزيء الكيميائي بجانب أنه المسؤول عن رائحة الثّوم القويّة، فقد تبيّن أنّه مسؤولاً أيضاً في علاج الكثير من الأمراض[2]لا يحتوي الثّوم على العناصر الغذائيّة التي قد توجد في العديد من الفواكه أو الخضراوات، وإنّما يحتوي أيضاً على مركبات كيميائيّة معقدّة وأحماض أمينية  تلعب دوراً مهماً في تعزيز الجانب الصحي لجسم الإنسان، كما  أنّ هذه المركبات تدخل ضمن صناعة الأدوية العلاجيّة للعديد من الأمراض. تشمل مركبات الثّوم التي تلعب دوراً مهماً في الفوائد الصحيّة[3]

  • بالأليسين، فعلى الرغم من فعاليتّه الممتازة في علاج معظم الأمراض، إلاّ أنّ الثّوم يفقد هذه الخاصية، بمجرد طهيه في النار، حيث تبقى العناصر الغذائية الأخرى؛ وذلك لأنّه جزيء كيميائي غير مستقر.
  • ثاني كبريتيد ثنائي الآليل
  • السيستين يالي الأليل

أحماض أمينية مثل [4]

  • السيستين
  • ميثيونين
  • الجلوتاثيون

 تشمل العناصر الغذائية المهمة الأخرى التي تتوفر في الثّوم[5]

  • فيتامين ب6،(البيريدوكسين)، إذ يعد الثّوم مصدراً طبيعياً ممتازاّ لهذا الفيتامين : 13%
  • فيتامين ب1 : 3%
  • المنجنيز : 13%
  • السيلينيوم : 5%
  • فيتامين سي : 7%
  • الفسفور : 4%
  • الكالسيوم : 3%
  • البوتاسيوم
  • الحديد
  • النحاس: 6%

بينما يحتوي 100جرام من الثّوم بجانب العناصر الغذائية المهمة على  

  • 149 سعرات حرارية
  • 4جرام من البروتين
  • 5جرام من الدهون
  • 1جرام من الكربوهديرات
  • 1 جرام ألياف.

المقدار الموصى تناوله من الثّوم يومياً والأثار الجانبية [6][7]

إنّ المقدار الذي يوصى بتناوله يومياً من الثوم هو 2 فص من الثوم، إذْ تعد هذه الكمية مناسبة لتحقيق أقصى فائدة للجسم ومن الممكن زيادة هذا المقدار أو مضاعفته، كذلك من المفيد جداً إضافته في جميع الوجبات الغذائية، فبجانب فوائده الصحيّة الكثيرة، فإنّه أيضاً يلعب دوراً مهماً في كسب الطعام نكهة لذيذة ورائحة جميلة تفتح الشهيّة. ومن جانب أخر. لا توجد أثار جانبية لتناول الثّوم، فهو مفيد لمعظم الأشخاص، إلاّ أنّ عند تناوله عن طريق الفم فإنه قد يسبب رائحة فم كريهة، حرقان في الفم أو المعدة، أو حرقة، أو خروج غازات، أو الشعور بالغثيان أوالقيء، والإسهال. يفضل عدم تناول الثوم على معدة فارغة. بالامكان تناول بعض اوراق النعناع او البقدونس بعد تناول الثوم لتغيير طعم الثوم. 

المراجع

[1] The health benefits of garlic : https://www.bbcgoodfood.com/howto/guide/ingredient-focus-garlic

[2] Allicin: chemistry and biological properties : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25153873

[3] Garlic active constituent s-allyl cysteine protects against lipopolysaccharide-induced cognitive deficits in the rat: Possible involved mechanisms. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/27915041

[4] https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/27915041

[5] https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/27915041

[6] What’s New and Beneficial About Garlic : http://www.whfoods.com/genpage.php?tname=foodspice&dbid=60

[7] GARLIC : https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-300/garlic