نفخة البطن

نفخة البطن

معظمنا مر بتجربة غير مريحة مع نفخة البطن، هو إحساس غير مريح ومزعج. نشعر عادة أن البطن معبأة، وهذا لا يعني بالضرورة أن المعدة ممتلئة. السبب عادة هو تراكم الغازات في الجهاز الهضمي مما قد يؤدي إلى بطن أكثر قساوة وأحياناً مؤلما. ومع ذلك، قد تكون هناك أسباب أخرى وراء هذه النفخة.

أسباب نفخة البطن

الأسباب الرئيسية للانتفاخ

تشمل احتباس الماء في الجسم، متلازمة القولون العصبي، مرض التهاب الأمعاء (مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي).

مرض الاضطرابات الهضمية

وهو التهاب المناعة الذاتية. الجهاز المناعي الذي يهاجم فيه الجهاز المناعي الأمعاء الدقيقة أو الإمساك أو شلل المعدة الذي يأخذ شكل إفراغ بطيء للطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري

ومع ذلك، قد يكون سبب آخر ليس بنفس أهمية الأسباب السابقة ولكن ليس أقل أهمية للانتفاخ البطني. وهو بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري. اكتشفت هذه البكتيريا عام 1982 من قبل اثنين من الباحثين الأستراليين، وهي موجودة في الجهاز الهضمي لأكثر من 50 ٪ من سكان العالم، الذين يعيشون بشكل رئيسي في البلدان المتقدمة. لحسن الحظ، لا يتواجد وجودها عادةً دون أن يلاحظها أحد لأنها تقارب 90٪ بدون أعراض وحتى تلعب دورًا طبيعيًا في توازن المعدة.

بكتيريا يصعب شرح انتقالها

على الرغم من وجود العديد من الاختبارات لهذه الحالة، إلا أنه يصعب عادة تشخيصها لأن آثارها يمكن إساءة تفسيرها بسهولة. لا يزال العلم يكافح لشرح كيفية انتقال هذه البكتيريا بين البشر، وعادة ما نتحدث عن انتقالها عن طريق البراز خاصة مع وجود الأطفال الصغار. من ناحية أخرى، من المؤكد أن النظافة السيئة هي المصدر الرئيسي لهذه البكتيريا، كما هو الحال في المياه الملوثة أو الأغذية غير الصالحة للاستهلاك التي يمكن أن تصبح بسهولة ناقلًا للانتقال. بمجرد أن تصبح هذه البكتيريا نشطة، فإنها تسبب العديد من الأعراض وتصبح زيارة أخصائي ضروريًا لتجنب تطور غير سارة.

أعراض انتفاخ البطن

انتفاخ البطن ليس مرضًا في حد ذاته، ولكنه حالة مرتبطة بعدد من اضطرابات الجهاز الهضمي العلوي، يجب ملاحظة هذه الأعراض من قبل ممارس لتجنب تطور الحالة، قد تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

الانتفاخ، ألم في الجزء العلوي من المعدة، تشنجات، ارتداد المريء،، التجشؤ المتكرر، الإمساك أو الإسهال، غثيان، فقدان الشهية، فقدان الوزن غير المبرر.

العلاجات

إذا كنت تعتقد أن حالتك جرثومية في الأصل، لا بد من استشارة نصيحة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

إذا كانت أعراضك خفيفة وتعاني ببساطة من مشاكل في الجهاز الهضمي، فإليك وصفة تساعدك:

المكونات والتحضير

1 خيار متوسط

1 الجير

ملقة كمون صغيرة

1 ملعقة كبيرة من مستخلص الألو فيرا

1 ملعقة طعام زنجبيل مبشور

حفنة من الكزبرة / البقدونس

½ كوب من الماء العذب

يتم استهلاك هذا المستحضر في شكل عصير: من الضروري وضع جميع المكونات في خلاط وخلطها حتى يتم الحصول على سائل متجانس.

لمزيد من الذوق، يمكن إضافة ملعقة من العسل العضوي وهو مضاد للجراثيم.

يمكنك أن تستهلك هذا العصير قدر ما تشاء، لأن هذه المكونات لها صفات تنشيط وتنغيم وترطيب. بالإضافة إلى ذلك، سوف يساعدك أيضًا على التخلص من السموم من جسمك.

يمكن أن تساعدك التقنيات الأخرى على تقليل الانتفاخ البطني مثل تدليك البطن والحمام الساخن والنشاط البدني وتجنب المشروبات الغازية وعلكة المضغ وتقليل تناول الملح واستهلاك المزيد من الألياف.