الرئيسية الحمل والولادة هل نتيجة فحص الحمل المنزلي دقيقة  
هل نتيجة فحص الحمل المنزلي دقيقة  

هل نتيجة فحص الحمل المنزلي دقيقة  

تعتبر اختبارات الحمل المنزلية دقيقة و صحيحة طالما أن المرأة الحامل اتبعت التعليمات بشكل صحيح،  و الأكيد أن نتيجة الاختبار الإيجابي دائماً يعني أنه صحيح، أي يوجد حمل، علاوة على ذلك، فإن نتيجة الاختبار السلبية في بعض الأحيان لا تكون صحيحة، في حال :

  • لم تُتبع التعليمات بشكل صحيح
  • تم أخذ الاختبار في وقت مبكراً للغاية : فالاحتمال الأكثر ترجيحاً بالحصول على نتائج دقيقة هو إذا تم أخذ اختبار الحمل بعد اليوم الأول من تأخر الدورة الشهرية، و الأفضل أذا تم الانتظار بعد أسبوع واحد من تأخر الدورة الشهرية.
  • تناول بعض الأدوية يمكن أن يؤثر أيضاً على نتائج الاختبار

و للحصول على نتائج فحص الحمل المنزلي بشكل دقيق، ينبغي الانتظار أكثر من أسبوع و ذلك لأن بعد فترة وجيزة من تعلق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، تشكل المشيمة و تنتج هرمون موجه الغدد التناسلية. يدخل هذا الهرمون في مجرى الدم والبول. و خلال فترة الحمل يزداد تدريجياً تركيز هرمون موجه الغدد التناسلية بشكل سريع، بل و يتضاعف كل يومين إلى ثلاثة أيام. فكلما تم اخذ اختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر، فإن اختبار الكشف عن هرمون موجه الغدد التناسلية سيكون أكثر صعوبة.

أنواع مختلفة من اختبارات الحمل المنزلي

تجري العادة مع معظم اختبارات الحمل المنزلي في الكشف عن معدل هرمون الغدد التناسلية في البول، و مع ذلك، فإن بعض اختبارات الحمل المنزلي تعتبر أكثر حساسية من غيرها، و بعبارة أخرى، في بعض الاختبارات تكون كمية هرمون موجه الغدد التناسلية التي يجب اكتشافها في البول لإعطاء نتيجة اختبار إيجابية أقل، يجب التحقق دائماً من تاريخ انتهاء صلاحية الاختبار و ينبغي قراءة التعليمات بصورة دقيقة قبل إجراء الاختبار.

مامدى دقة اختبارات الحمل المنزلي؟

تعتبر العديد من اختبارات الحمل المنزلية أنها دقيقة بنسبة 99%، و مع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن العديد من اختبارات الحمل المنزلية ليست حساسة بما فيه الكفاية لتشخيص الحمل لدى النساء اللواتي تأخرت دورتهن الشهرية. و للحصول على نتائج أكثر دقة، يجب الانتظار حتى بعد أسبوع من تأخر الدورة الشهرية، و بعد ذلك يجرى اختبار فحص الحمل.

هل يمكن أن تتعارض الأدوية مع نتائج الاختبار؟

قد تتعارض أدوية الخصوبة أو الأدوية الأخرى التي تحتوي على هرمون موجه الغدد التناسلية مع نتائج اختبار الحمل المنزلي، من الأدوية التي تؤثر على نتائج الاختبار :

  • بروميثازين- يستخدم لعلاج الحالات مثل الحساسية
  • الأدوية المستخدمة لعلاج مرض باركنسون
  • أقراص النوم (المنومات)
  • المهدئات
  • مدرات البول (الأدوية التي تزيد من كمية البول المنتجة) – تستخدم لعلاج أمراض مثل قصور القلب
  • مضادات الاختلاج (الأدوية التي تمنع النوبات) – تستخدم لعلاج حالات مثل الصرع
  • الأدوية المستخدمة لعلاج العقم

هنالك  نشرة معلومات المريض التي تأتي مع كل دواء  يمكن الإطلاع عليها لمعرفة ما إذا كان سيؤثر على نتائج الاختبار أم لا، ومع ذلك ، فإن معظم الأدوية ، بما في ذلك المضادات الحيوية وحبوب منع الحمل ، لا تؤثر على دقة اختبارات الحمل المنزلي

هل يمكن أن تكون نتيجة الحمل الإيجابية كاذبة أو العكس؟

من أجل فهم كيف يمكن أن يحدث اختبار الحمل الإيجابي الكاذب، من المهم أن نعرف أولاً كيف يعمل اختبار الحمل. اختبارات الحمل في المنزل تتحقق من هرمون hCG. مباشرة بعد تعلق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، تتشكل المشيمة بعد ذلك وتنتج hCG ، وفقًا لمايو كلينك. يمكن لفحص الدم أن يكتشف هرمون الغدد التناسلية المشيمائية بعد حوالي 11 يومًا من الحمل، ويمكن أن يكشف اختبار البول بعد 12 إلى 14 يومًا من الحمل، وفقًا لجمعية الحمل الأمريكية. يتضاعف مستوى hCG عند المرأة عادةً كل 72 ساعة خلال 8 إلى 11 أسبوعًا من الحمل. ثم يظل ثابتا ويقل بعد الولادة. تم تصميم اختبار الحمل في المنزل للكشف عن hCG في البول. إذا كان الهورمون موجودًا، فإنه يؤدي إلى تفاعل كيميائي وإشارات اختبار أنك حامل. إذا لم يكن hCG موجودًا، سيظهر الاختبار أنك لست حاملاً. في العديد من الاختبارات، هناك خطان يعني أنك حامل وأن سطرًا واحدًا يعني أنك لست حامل. ولكن ذلك يعتمد على العلامة التجارية التجريبية. بعض الاختبارات تستخدم علامات زائد وناقص. بعض اختبارات الحمل الرقمية الرائعة تحتوي على شاشة تقرأ بوضوح حامل أو ليس حامل.

الأسباب الأكثر ترجيحًا الى اختبار حمل إيجابي كاذب

  • قد تكون نتيجة الحمل كاذبة إذا كان هنالك فقدان للحمل بعد التصاق البويضة الملقحة ببطانة الرحم (الحمل البيوكيميائي)
  • أخذ اختبار الحمل بعد وقت قصير من تناول دواء الخصوبة الذي يحتوي على هرمون موجه الغدد التناسلية
  • قد يؤدي أيضاً الحمل خارج الرحم أو انقطاع الطمث أو مشاكل في المبيضين إلى نتائج اختبار كاذبة
  • من الممكن الحصول على نتائج سلبية من اختبار الحمل المنزلي عندما يكون هنالك حمل. وهو الأكثر حصولاً من نتائج الحمل الإيجابية، و يحدث هذا الخطأ بسبب اخذ اختبار الحمل مبكراً
  • قد يكون اختبار الحمل منتهي الصلاحية فلا تعمل المادة الكيميائية التي تكشف عن hCG دائمًا كما ينبغي، ومن المرجح أن تظهر لك رسالة خاطئة
  • كذلك إذا اختبرت اختبار الحمل بعد تناول دواء الخصوبة الذي يحتوي على هرمون الجونادوتروبين (hCG) مثل بعض الحقن التي تكون في الغالب جزءًا من التخصيب في المختبر. فيمكن أن تكون النتيجة إيجابية كاذبة.

ماذا تفعل السيدة بعد اجراء تحليل الحمل المنزلي

إذا حصلت على اختبار حمل إيجابي ، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو استشارة الطبيب.
إجراء اختبار للدم لمواصلة فحص مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية وإزالة أي أخطاء محتملة في اختبار الحمل. فعادة ما ينظر إلى اختبارات الحمل في المنزل على أنها اختبارات أولية. أي اختبار الدم هو اختبار تشخيصي يمكن أن يؤكد حقيقة أنك حامل. إذا أثبت اختبار الدم أنك حامل، فيمكن أن يستمر ob / gyn في مراقبة مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية في دمك للتأكد من أن الحمل يتطور بشكل صحيح قبل أن يتمكن الموجات فوق الصوتية من الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وإذا حصلت على اختبار الحمل السلبي، فاعلم أنه من الممكن أن تكون هناك سلبيات خاطئة. إذا كان تحليل الحمل في المنزل مبكرًا جدًا، فقد لا يلتقط هرمون hCG. ولكن يجب أن تتضاعف تلك الهرمونات كل 72 ساعة مع حمل صحي. وكما يقول الدكتور ويليامز: كلما طال انتظارك، زادت احتمالية اكتشاف الحمل، ويوصي بإجراء اختبار آخر للحمل بعد يومين للتحقق مرة أخرى.