الرئيسية الصحة أسباب النزيف

أسباب النزيف

يُعاني بعض الأشخاص من تدفق الدم من خلال الفتحات الخارجية مثل الأنف أو الفم، و هو ما يسمى بالنزيف الخارجي، حيث يُعَبّر النزيف الخارجي عن فقدان الجسم للدم، و من الممكن أن يكون النزيف داخلي الذي يحدث جراء عطل في شريان أو عضو داخلي و يحدث النزيف الخارجي بسبب تعرض الجلد إلى قطع أو جرح. كذلك يكون النزيف الخارجي عندما يخرج الدم عن طريق فتحات الجسم الخارجية كما ذكرنا مسبقاً. مثل الفم و المهبل و المستقم و الأنف. في هذا المقال سنناقش أهم مسببات النزيف، في هذا المقال سنتعرض بصورة متوسعة عن أسباب النزيف و طرق العلاج الممكنة لهذه الحالة.

أسباب النزيف

يمكن أن يكون النزيف عبارة عن إشارة أو يدخل ضمن أحد الأعراض التي تظهر عند جسم الإنسان عند إصابته بمرض معين، أو تعرضه لحالات من الحالات المرضية سريعة الزول، سنفرد هناك بعض أسباب النزيف

الجروح

  • الأورام و الكدمات
  • أصابات الطلق الناري أو الإصابة بالألآت الحادّة
  • الشُقوق و التَمَزُقات

الحالات المرضية

هنالك العديد من الحالات المرضية التي يمكن أن تسبب النزيف غير أنها غير شائعة بصورة كبيرة، فهذه الحالات هي:

  • نزف الدم الوراثي
  • سرطان الدم
  • أمراض الكبد
  • غزارة في خروج دم الطمث أو استمرار الحيض لفترة طويلة
  • نقص الصفيحات الدموية، انخفاض في عدد الصفائح الدموية
  • نقص فيتامين ك
  • صدمة في الدماغ
  • انسداد الأمعاء
  • قصور القلب الاحتقاني
  • سرطان الرئة
  • التهاب الشعب الهوائية الحادّة
  • انخفاض حادّ في درجة الحرارة
  • مرض فون ويلبراند
  • مرض بطانة الرحم

عند تناول بعض أنواع الأدوية

حيث يشير إليك الطبيب قبل البدء في تناول هذه الأدوية إلى أنها يمكن أن تسبب لك النزيف، و سينصحك بالأخذ في الإعتبار عدّة أمور عندما يحدث النزيف، فالأدوية الطبية التي تُعرِضُك للنزيف هي:

  • أدوية تمييع الدم
  • بعض المضادات الحيوية، عند استخدامها على المدى الطويل
  • العلاج الإشعاعي
  • الأسبرين

متى يجب أن تذهب إلى المستشفى؟

هنالك بعض أنواع الأعراض المصاحبة للنزيف التي تشير إلى وجود حالة خطيرة لدى المريض، لا سيَّما النزيف الداخلي، فينبغي في هذه الحالة الإتصال بالطوارئ فوراً و أخذ المريض للمستشفى و من هذه الأعراض:

  • إذا أصيب الشخص بصدمة أو يعاني من حمّى
  • إذا لم يكن من المستطاع السيطرة على النزيف باستخدام الضغط
  • إذا حدث الإصابة بسبب لدغة حيوان أو إنسان
  • إذا عَلِقت أجسام غريبة في الجرح الذي ينزف
  • إذا بدى الجرح معدي و ملوّث ، مثل تورم أو تسرب سائل أصفر أو بني ، أو احمرار

طرق معالجة النزيف

في معظم الأحوال، النزيف ما هو إلا إصابة عرضية يمكن التحكم بها و تخفيفها بسرعة، غير أنّ هنالك العديد من الأشخاص قد فقدوا حياتهم أثناء نزيفهم بسبب عدم معرفة كيفية أيقاف النزيف. وهنا بعض النصائح لإيقاف النزيف1:

  • بالنسبة للنزيف الخارجي ينبغي على الشخص المحافظة على هدوئه من أجل الحفاظ على معدل ضربات القلب و ضغط الدم لأنّ معدّل ضربات القلب السريعة و الزّيادة العالية في ضغط الدم يزيد من مستوى النزيف.
  • اطلب المساعدة في حالة وجود أي أعراض أخرى مصاحبة للنزيف.
  • ضع المريض مستلقياً لتجنب التعرض لحالة الإغماء و قم بإبراز منطقة العضو التي تنزف، فإذا كانت الإصابة بالنزيف من جرّاء التعرض لأي من الآلات الحادّة ينبغي عليك أن تترك الآلة الحادة في مكانها، حتى يأتي الطوارئ، لأن إزالة هذه الآلات قد يسبب المزيد من الألم و يزيد من النزيف.
  • قم بالضغط على الجرح عن طريق:
  • ربط الجرح بقطعة نظيفة
  • عصابة أو ضماد
  • باستخدام يديك

المعالجة الطبية

في الحالات الخطيرة للنزيف الخارجي أو الداخلي يمكن أن ينصح الطبيب بعد معالجة النزيف بتناول بعض الأدوية الطبية التي تعمل على توقف النزيف.

في الختام، و لأن هنالك العديد من أنواع النزيف الخارجية و الداخلية التي تحدث في الجسم، فإنه يجب الأخذ في الإعتبار الطرق التي ينبغي أتّباعها لمعالجة هذه الأنواع، فهنالك بعض أنواع النزيف الخطيرة التي لابد للمريض الذهاب إلى المستشفى و إجراء عملية جراحية سريعة، و هنالك بعض الأنواع التي يمكن معالجتها في البيت، و بصورة سريعة.

المصادر

  1. Bleeding Cuts or Wounds (WebMD) اطّلع عليه بتاريخ 17-10-2018 بتصرّف.