الرئيسية تغذية اضرار الموز
اضرار الموز

اضرار الموز

اضرار الموز

أهمية الموز[1]

ينتمى الموز إلى عائلة النباتات الموزية وينمو نبات الموز بطول 10 إلى 26 قدماً. وبالإضافة إلى كونه مصدراً طبيعياً للبوتاسيوم فإن الموز أيضاً يعتبر مصدر للألياف، يعتبر الموز فاكهة دسمة، غنية بالمواد الغذائية، وذات مذاق وطعم حلو، وهو مصدر طبيعي لكل من الفتيامينات والمعادن وكذلك الألياف.

بلغت الصادرات العالمية من الموز نحو 18 مليون طن في عام 2015، ووفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية، فإن كل شخص يأكل حوالي 11.4رطل من الموز سنوياً. وللموز فوائد غذائية جمة أشارت إليها لورا فلوريس أخصائية التغذية في سان دييغو، بأن الموز غني بالبوتاسيوم والبكتين ” نوع من أنوع الألياف”. وذكرت أخصائية التغذية أيضاً أن الموز يعمل على التقليل من التورم ويحمى من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. ويساعد في إنقاص الوزن ويقوي الجهاز العصبي ويساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء، وكل ذلك بسبب ارتفاع مستوى فيتامين ب6 الذي يحتوي عليه الموز، وأضافة أيضاً إلى أن الموز غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن توفر الحماية من أشعة الشمس[2].

وقد أوضح التحليل لعام 2017 الذي نشرته قسم Prilozi  للعلوم الطبية أن الموز الأخضر غير الناضج لديه بعض الفوائد الصحية، فهو يساعد في السيطرة على مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال والقرحة. وقد يخفض الكولسترول وضغط الدم. وقد اقترحت بعض الدراسات أن اللقاحات في الموز الأخضر يمكن أن توفر العلاج لمرض فيروس نقص المناعة.

ووفقاً لما نشرته منظمة  WHfoods   في نظام التقييم الغذائي لفاكهة الموز، التي تحتوي على 80 عنصراً غذائياً فإنه تحتوي موزة واحدة على 3 غرامات من الألياف[3]. كذلك يحتوي الموز الطازج 118 غرام منه على[4] :

  • 105 سعرات حرارية
  • 25% من فيتامين بي 6
  • 14% من فيتامين سي
  • 14% من المنجنيز
  • 11% من الألياف
  • 10% من معدن النحاس
  • 10% من فيتامين بي7
  • 9% من البوتاسيوم.

اضرار محتملة لتناول الموز بإفراط

لا يرتبط الموز بالتأثر بأي مرض غير أن تناوله بكميات كبيرة قد يسبب:

  • الصداع والنعاس بسبب الأحماض الأمينية المتوفرة في الموز التي تعمل على تمدد الأوعية الدموية.
  • يساهم الموز أيضاً على النعاس عندما يؤكل بكميات كبيرة بسبب كمية التريبتوفان المرتفعة الموجودة فيه. كما أن المغنيسيوم يريح العضلات وقد تكون له آثار مفيدة أو خطرة في بعض الأحيان.
  • المعروف أن فاكهة الموز تحتوي على نسبة عالية من السكريات، لذا فإن تناول الكثير منها وعدم المحافظة على نظافة الأسنان يمكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان.
  • لا يمكن أن يكون الموز وجبة كاملة بمفردها لعدم احتوائها على ما يكفي من الدهون أو البروتين.
  • تناول كميات كبيرة من الموز قد يعمل على زيادة خطر ارتفاع مستويات الفيتامينات والمعادن، وتوصي وزارة الزراعة الأمريكية بأن ينبغي أن يتناول الكبار حوالي كوبين من الفاكهة يومياً أو حوالي اثنين من الموز في كل يوم.
  • أشار مركز جامعة ميريلاند الطبي أن الإستهلاك المفرط للبوتاسيوم يمكن أن يؤدي إلى زيادة عالية في بوتاسيوم الدم، الذي يقود إلى ضعف في العضلات والشلل المؤقت وعدم انتظام ضربات القلب. وبذلك يجب تناول كمية مناسبة من الموز لتفادي التعرض لهذه الأمراض.
  • وفقاً للمعهد الوطني للصحة، يمكن أن يؤدي استهلاك أكثر من 500 ملليغرام من فيتامين بي6 يومياً إلى تلف الأعصاب في الذراعين والساقين.
  • أشارت مقالة لعام 2011 في مجلة الكيمياء الحيوية التطبيقية والتكنولوجية الحيوية معلقة على أضرار قشر الموز، أن قشر الموز يحتوي على مركبات بيولوجية نشطة مثل البوليفينول والكاروتينات وغيرها، ومن المهم غسل قشور الموز بعناية قبل تناوله بسبب المبيدات الحشرية التي يمكن رشها في بساتين الموز.

 

[1] Bananas: Health Benefits, Risks & Nutrition Facts : https://www.livescience.com/45005-banana-nutrition-facts.html

[2] Bananas : http://www.whfoods.com/genpage.php?tname=foodspice&dbid=7

[3]  20 Negative Calorie-Effect Foods That Boost Metabolism : https://www.doctoroz.com/gallery/20-negative-calorie-effect-foods-boost-metabolism?gallery=true&page=2

[4]  Bananas : http://www.whfoods.com/genpage.php?tname=foodspice&dbid=7