الرئيسية > مواضيع متنوعة > الاصوات المزعجة
الاصوات المزعجة

الاصوات المزعجة

إذا كنت في المطعم، يبدأ شخص ما في الأكل بطريقة مزعجة. يضرب ابنه الصغير ويصرخ على زوجته. تصرفات تدفعك إلى الجنون. أكثر من ذلك هناك أصوات مزعجة جدا رغم أننا لانستغنى عن سماعها كصوت المنبه صباحا قبل الذهاب الى العمل.

التحليل النفسي عند الانزعاج من الاصوات المزعجة

  • إذا كانت الأصوات تزعجك دائمًا، فقد تكون ذكيًا جدًا.
  • أنشأ الباحثون رابطًا بين حساسية الصوت والعبقرية.
  • قد تنتمي حتى إلى قائمة داروين (نظرية التطور)، فرانز كافكا (كاتب) وأنتون تشيخوف (الكاتب المسرحي).
  • اتضح أن هؤلاء الأشخاص العبقريين لم يتمكنوا من الوقوف على الأصوات المزعجة التي يصدرها الأخرين.
  • تقول نظرية الأبحاث الحديثة: الأشخاص الذين لا يستطيعون تصفية الضوضاء غير المرغوب فيها أكثر إبداعًا.
  • سيكون بوسع أذهانهم التركيز على أشياء متعددة في نفس الوقت، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى مزيد من الإبداع.
  • لذلك إذا كنت منزعجًا تمامًا من الأصوات الصغيرة، فمن المحتمل أنك شخص مبدع وذكي.
  • تم نشر نتائج دراسة في مجلة علمة تصدر في بريطانيا. حيث حلل الباحثون في عدم القدرة على تجاهل الصوت غير الذي صلة ومدى قدرة هؤلاء الناس على التفكير خارج الصندوق. كما يسمونه.
  • بالإضافة إلى ذلك، قاموا باختبار مئات الأشخاص الذين تم تقديمهم لسيناريوهات مختلفة.
  • لذلك يبدو أن هناك صلة قوية بين الأشخاص الذين لا يستطيعون تصفية الأصوات الصغيرة والإبداع.
  • نقصد بالصوات الصغيرة: صوت الكتابة على لوحة مفاتيح الكمبيوتر. عند شرب الشوربة بالملعقة…