الرئيسية > أمراض وحالات > الكلاميديا

الكلاميديا

الكلاميديا وتسمى أيضاً المتدثرة هى نوع من انواع الجراثيم ولكن شكلها الخارجي وعملها يشبه الفيروسات بعض الشىء ولها أثار مختلفه حيث تتسبب في التراخوما (الحثر) ولها انواع أخرى تسبب مرض في الجهاز التناسلي ينتقل وينتشر عن طريق العلاقات الجنسيه الغير آمنه. لم يتم أكتشاف لقاح لمكافحة جرثومة الكلاميدا بعد، وذلك لأن مناعة البشر لم تتطور بالشكل الكافي لإنتاج أجسام مضادة، ونتيجه لذلك يمكن بعد الشفاء من العدوى أن يصاب الشخص بها مرة أخرى. الكلاميديا عادة ما يمكن علاجها على نحو فعال مع المضادات الحيوية. ويمكن الشفاء منها بنسبة أكثر من 95٪ من الناس إذا ما تناولوا المضادات الحيوية بشكل صحيح. والمضادات الحيوية الأكثر شيوعا للكلاميديا هي أزيثروميسين و دوكسيسيكلين. وقد يوصف الطبيب المضادات الحيوية المختلفة، مثل أموكسيسيلين أو الاريثروميسين، إذا كان لديك حساسية أو في وجود الحمل والرضاعة الطبيعية. البعض من الناس يعانون من الآثار الجانبية أثناء العلاج التي عادة ما تكون خفيفة كآلام البطن الإسهال، والشعور بالمرض. قبل علاج الكلاميديا يجب تشخيص المرض.

 

انواع الكلاميديا

هناك 3 أنواع رئيسيه لجرثومة الكلاميديا:

المتدثره الببغائيه

وهى نوع من الكلاميديا يصيب الطيور في البيئات الملوثة بشكل خاص وقد ينتقل للإنسان ويسبب له الإلتهاب الرئوي.

المتدثره الحثرية

و هذا النوع من الكلاميديا قد يصيب العين فيتسبب في إلتهاب ملتحمة العين و قد يسبب أيضاً مرض التراخوما ( إلتهاب مزمن في العين يسبب العمى ) ويمكن له أن يصيب الجهاز البولي لدى الإنسان ويسبب إلتهاب المسالك البولية، ويمكن أيضاً أن يصيب الجهاز التنفسي وبذلك يسبب الإلتهاب الرئوي.

المتدثرة للإلتهاب الرئوي

وهذا النوع يسبب أمراض وتلوث في المسالك الهوائيه ويتضمن ذلك الإلتهاب الرئوي .وهذه الجرثومه تعد السبب الأساسي لإلتهاب الإحليل عند الرجال والنساء ومن أعراضه الأساسية إخراج إفرازات قيحية من العضو التناسلي ويمكن أن يتسبب بالعقم في مراحله النهائية على المدي الطويل وهو ما يسبب تعب وإرهاق وحاله نفسيه سيئه للزوجين على حد سواء، بالإضافه الى الميزانية الكبيرة الذي يتطلبها من أى نظام تأمين صحي أو مؤسسة رعاية صحية رسمية مما يشكل عبء على عاتقه.

 

اعراض الكلاميديا

الكلاميديا تعني الممارسة الجنسية والأمراض المنقولة التي تسببها بكتيريا الكلاميديا، والتي يمكن أن تلحق ضررا بالغا للرجل والمرأة على السواء خاصة فيما يتعلق بالأعضاء التناسلية وكذلك العيون الحنجرة والرئتين. وإذا تركت دون علاج، يمكن ان تسبب الكلاميا العقم. تنتشر الكلاميديا أثناء ممارسة الجنس عن طريق الفم والشرج المهبل. يمكنك تجنب الإصابة الكلاميديا باستخدام الواقي الذكري في كل مرة تمارس فيها الجنس.

 

اعراض الكلاميديا للنساء

المشكلة الرئيسية التى تحدث للنساء انهن لا يشعرن بأية أعراض ويمكن أن تكون العلامة التى تجعلهن يشكون فى حدوث مرض هى الإصابه بالداء الإلتهابي الحوضي أو الحمل خارج الرحم و إلتهاب البوق والمبيض  وفي بعض الحالات تقوم النساء بالشكوي من أعراض عامه مثل:

  • الشعور بالألم وعدم الراحه أثناء التبول.
  •  وجود حرقان في الفرج وحكة في مجرى البول.
  • ألم وشعور بالثقل في العمود الفقري خاصة في الفقرات القطنية.
  •  شعور غير مريح في منطقة عنق الرحم.
  •  ضعف عام وحمي.
  •  ألم متكرر في منطقة أسفل البطن.
  • إفرازات مهبليه مليئه بالصديد.

 

اعراض الكلاميديا للرجال

  • من الاعراض الاولي للمرض التى يلاحظها المريض وجود إفرازات متقيحة وبقع على الملابس الداخلية في الصباح.
  •  الألم عند التبول.
  •  الألم في أسفل البطن.
  •  الإفرازات من الإحليل.
  • ألم وإنتفاخ في الخصيتين يمكن عند تجاهله أن يؤثر في القدره على الإنجاب.
  •  شعور بالحكة والحرقة حول فتحة القضيب.
  •  في حالة نقل العدوي للعين يشعر المريض بألم في العين ويشك من وجود تورم مؤلم.
  •  آلام مستمره أثناء عملية الجماع.
  •  ألتهاب القنوات المنوية والبروستاتا، ويمكن للألم والحرارة أن تصل الي الأنابيب المنوية مسببة تلف يؤدي الى فقدان القدرة على الإنجاب.

 

فترة حضانة فيروس الكلاميديا

فترة حضانة المرض وهي تعنى الفترة بين الإصابة بالجرثومة وظهور أعراض المرض التي تتسبب بها الكلاميديا وتبلغ هذه الفتره بالنسبة لهذه الجرثومة من 10 أيام لـ 20 يوم.

 

مضاعفات الكلاميديا

الكلاميديا من الجراثيم الخطره على صحة الانسان حيث تعتبر من الجراثيم التى تحمل خطراً شديداً على جهاز الإنسان التناسلي لأنها مسبب رئيسي لأنواع التلوثات المنقوله عن طريق الجنس، و هى أيضاً تسبب تلوثات في عنق الرحم وفي الأحليل وكذلك للداء الإلتهابي الحوضي. من مضاعفات الكلاميديا:

  • حدوث عقم.
  •  إلتهاب في مجرى البول.
  •  إلتهاب الغدد التى تقع في مدخل المهبل (بارثولين) .
  • ألم مزمن في منطقة الحوض.
  • حمل خارج الرحم.
  • الإصابه بالداء الإلتهابي الحوضي.
  • إلتهاب عنق الرحم.
  • إلتهاب المثانه النزفيه ويصل المرض الي هذه المرحله عن طريق العدوي المترتبه على المتدثره في الغشاء المخاطي المبطن للمثانه.
  • إلتهاب بطانة الرحم.
  • امراض أجهزة الجسم المختلفه التي تقع داخل منطقة الحوض.
  • تضييق مجري البول نتيجة لمدة الإصابة الطويلة بالمرض.
  •  حدوث إلتهاب الملتحمة عند لمس أماكن الإصابه بالمرض ثم لمس العين.
  •  إنتقال محتمل للعمليه المرضيه الي الكبد.
  •  الإلتهاب في الغشاء المخاطي للمستقيم في الأعضاء التناسليه والشرج .امراة و رجل ونسبة الاصابة.
  • يصبح الإنسان أكثر عرضه لمرض الإيدز (متلازمة نقص المناعه البشريه).
  • الإصابه يمكن أن تطور حمي الى فتره طويله وصداع وألم في الرأس.
  • قد يتسبب في حدوث آلام المفاصل (تحدث بصوره نادره).
  • قد يسبب الإصابه بمتلازمة ريكتر وذلك في الأشخاص المستعدين وراثياً للإلتهابات المترتبه على العدوى بالمتدثره، بالإصابه بالعدوى بالجهاز البولي ثم التناسلي ثم المفاصل والجلد والعينين على خلفيه ضعف شديد وإنخفاض في فعالية جهاز المناعه (تحدث بصوره نادره).

 

تشخيص الكلاميديا

  •  إجراء إختبارات مصلية تفحص مدي وجود أجسام مضادة للمتدثرة من عدمه وذلك فى الدم وعن طريق الإفرازات المهبلية.
  • يتم إجراء تحليل دم لإستبعاد الإصابه بمرض الزهري.
  • يتم إجراء تحليل بول.
  •  يمكن إجراء تحليل المتدثره في ظروف مخبرية خاصة، حيث يتم عزلها من المهبل أو الاحليل وتنميتها في وسط ودرجة حراره مناسبين.

 

علاج الكلاميديا

  • ليس بإستطاعة أى علاج عكس الأضرار التي حدثت بالفعل في قناه فالوب أو حتى إصلاحها، لكن العلاج بوسعه منع الأضرار من البدايه وإيقاف تطورها.
  • مع مراعاة أن إستخدام وسائل الطب الشعبي دون إستشارة المتخصصين لا ينفع بل قد يضر ويؤدي إلى حدوث مضاعفات كثيرة.
  • علاج الكلامييا سهل ويمكن لأى شخص ان يحصل عليه، فالمضادات الحيوية تكون فعالة في علاجه وخاصة المضاد الحيوي تتراسيكلين (tetracycline) و أريثروميسين (erythromycin)، ويتم إعطاء النساء لبوس مهبلي.
  • وفي حالة الحمل أو الحساسيه من المضادات الحيويه يمكن إخبار الطبيب بذلك وهو سيصف مضاد حيوي ملائم.
  • من المهم تناول المضاد الحيوي في ميعاده لمدة عشر أيام كاملة دون أن يتوقف المريض عند إختفاء الأعراض الظاهره، مع مراعاة علاج جميع الشركاء فى العمليه الجنسيه، ويتوجب على الزوج والزوجة الحرص على العلاقة الجنسيه الآمنه لحين إتمام العلاج والتأكد من الشفاء التام.
  • وضع خطه خاصه لعلاج كل مريض فلا يوجد علاج عام لكل الحالات ولكن يوجد علاج لكل حاله، فكل حاله مرضيه تتطور بطريقه معينه ولها خصوصيتها فبالتالي يجب مراعاة ذلك في عملية العلاج.
  • إذا كان المريض في علاقه زواج فغالباً يكون الزوج أو الزوجه مصابين بالعدوي معاً حتى ولم تظهر عليهم الأعراض فيجب مراعاة الحذر وتناول العلاج للطرفين.

 

الشفاء من الكلاميديا

يجب التأكد من الشفاء التام من المرض ليس بفحص واحد بعد إنتهاء جرعة المضادات الحيويه وإنما لابد من إعادة الإختبار بعد عدة أسابيع وبعد شهر مره وبعد شهرين نجري فحصاً آخر للتأكد من إختفاء المرض نهائيا، فإذا كانت النتيجة سلبيه ولا يوجد أثر لجرثومة الكلاميديا فهنا يمكننا إعلان الشفاء من المرض بثقه مع الحرص على مراعاة الشروط الآتيه:

  •  يجب التوقف عن تناول المشروبات الكحوليه والأكلات الحريفه
  •  كثرة تناول السوائل
  •  التوقف عن عصر العضو الذكري لإخراج الإفرازات
  •  عمل فحص لشركاء العلاقه الجنسيه للتأكد من إصابتهم بالعدوى من عدمه

 

الوقايه من الكلاميديا

  1.  الحرص على العلاقه الشرعيه والبعد عن العلاقات الشاذه أو المحرمه
  2.  إستعمال أساليب الحمايه من عازل نسائي وواقي ذكري للتأكد من الإبتعاد عن العدوى
  3.  المحافظه على النظافه الشخصيه
  4.  الفحص المستمر بشكل سنوى أو نصف سنوي حتى فى حالة عدم وجود أعراض
  5.  تجنب الإتصال الجنسي حين الشك في إصابة الشريك او إصابه الشخص نفسه بالمرض، واللجوء للطبيب
  6.  إستخدام وسائل منع الحمل الهرمونيه بالفم، يقلل من خطر العدوى بالكلاميديا بنسبه كبيره، كما أن الغاء المخاطي لعنق الرحم يصبح مقاوم للجراثيم بشكل عام
  7.  في حالة الشك في العدوى إقصد الطبيب المختص على الفور لأن العلاج فى المراحل المبكره فى المرض يكون أسهل كثيراً ويوفر الوقت ويحمي من المضاعفات.