الرئيسية أمراض وحالات دوالي الساقين

دوالي الساقين

دوالي الساقين من المشاكل الشائعة المؤرقة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بطبيعة العمل، غالباً قد تنتج نتيجة الوقوف لفترات فلذلك تنتشر الإصابة بين العاملين في مجال التدريس وأطباء الأسنان، أو نتيجة الجلوس لفترة زمنية طويلة كما في مجال الأعمال المكتبية، وتكون مشكلة الإصابة بالدوالي مشكلة جمالية فقط في بعض الحالات، حيث تظهر الساقين أو إحداهما بتشوهات نتيجة ألتوات وانتفاخات الأوردة، مما يسبب الإحراج وخاصةً للسيدات، أو تكون مؤلمة تعيق حركة المريض وتمنعه من أداء مهامه وأنشطته اليومية.

 

اسباب دوالي الساقين

عوامل هرمونية

ولذا فالدوالي أكثر شيوعاً في السيدات عن الرجال، وذلك تأثراً بالهرمونات الأنثوية وتغيراتها.

 

الحمل

حيث تزيد نسبة الإصابة به للتأثر بعاملين وهما التغيرات الهرمونية بالإضافة إلى ضغط الرحم للحامل على الأوردة.

 

الوراثة

حيث تزداد فرص الإصابة بالدوالي في العائلات ذات التاريخ المرضى بالدوالي والاستعداد الوراثيي للاصابة بالدوالي.

 

السن

حيث تقل مرونة الأوردة وتضعف الصمامات المسئولة عن عدم رجوع الدم مرة أخرى بتقدم العمر.

 

السمنة

حيث تسبب زيادة الوزن بحدوث ضغط على الأوردة وقد تحدث الإصابة نتيجة سبب ثانوي أو مضاعفات لأمراض أخرى مثل جلطات سابقة في الأوردة.

 

مرض دوالي الساقين وكيفية حدوثه

يتسبب وجود خلل, ضعف في جدار الأوردة والصمامات بمرض الدوالي حيث تضعف قدرتها على القيام بوظيفتها الحيوية وهي توصيل الدم للقلب، فيحدث ارتجاع الدم من القلب مرة أخرى وتجمعه في الأوردة، فالأوردة هي أوعية دموية رقيقة الجدار تقوم بنقل الدم من الجسم للقلب وتعمل الصمامات على منع ارتجاع الدم مرة أخرى نتيجة لاتجاهه عكس الجاذبية الأرضية، فالدوالي هي خلل يحدث في الاوردة أو الصمامات يعيق هذا الدور الهام في الدورة الدموية.

 

اعراض دوالي الساقين

تظهر الأوردة منتفخة متورمة ملتوية يعطى مما يعطي مظهر تلون بنفسجي أو أزرق مع تعرجات، وقد يصاحب ذلك ألم في حالة بذل مجهود أو الوقوف لساعات طويلة، وقد يحدث تورم وتغير لون الجلد حول الكاحل، الحكة والهرش بما يشبه الأكزيما وقد يحدث في الحالات المتقدمة تقرحات.

 

علاج دوالي الساقين

  1. لمنع تكرار حدوث الحالة أو تدهور حالتها وزيادتها، ويكون باستبعاد العوامل المسببة للإصابة والوقاية منها بداية بالتغذية السليمة التي تعتمد على الفيتامينات والمغذيات المهمة
  2. تجنب الوقوف أو الجلوس لفترة زمنية طويلة، وتجنب لبس الأحذية ذات الكعب العالي.
  3. محاولة الوصول للوزن المثالي والتخلص من السمنة لتخفيف وزن الجسم على الساقين.
  4. ارتداء الجوارب الخاصة لحالات الدوالي: حيث تكون جوارب مرنة ضاغطة وتعمل على عدم تطور الحالة وتحسين أعراضها، وهي من الوسائل الفعالة أذا استخدمت بالطريقة الصحيحة، يتحتم اختيار المقاس المناسب فلا يكون فضاضاً أو ضيقاً و الحرص على لبسه أثناء النهار وخلعه قبل النوم.
  5. رفع الساقين من فترة الى أخرى حتى يتم تفريغ الدم، ثم يتم لبس الجوارب والساقين مرفوعة في حال أردنا لبس الجوارب الخاصة بالساقين
  6. الحرص على الراحة وتجنب الوقوف الوقت طويل أثناء الحمل مع لبس الجوارب الطبية ويتم تغيير المقاس تبعاً لتغيرات جسم الحامل، ولا يلبس والأوردة في حالة احتقان
  7. في حالات كثيرة تم التخلص من الدوالي عن طريق الحجامة اذا تمت بطريقة صحيحة
  8. العلاج بحقن مادة تقوم بعمل تليف للوريد وغلقه، وتكون في حالة الدوالي البسيطة حيث تكون مجرد شعيرات، وفى بعض الحالات قد يلجأ الطبيب العمل تحت إرشاد الموجات الصوتية وذلك عندما تكون الشعيرات تحت الجلد وغير مرئية.
  9. العلاج بالليزر : العلاج بالليزر هو من أكثر طرق العلاج نجاحاً، فهي الطريقة المعتمدة من إدارة الدواء والغذاء بأمريكا، حيث تعمل حسب أفضل المعايير والمواصفات العالمية، ولذا يحظى بنسب نجاح مرتفعة، كما يفضلها المرضى لعدم الاحتياج للتخدير فيخرج مباشراً على قدميه في خلال ساعات، بل ويمكنهم ممارسة حياتهم الطبيعة والعودة لمهامهم الوظيفية في خلال أيام،
  10. العلاج الجراحي: بعكس العلاج بالليزر، فهي جراحة يلزمها تخدير كلى والراحة لمدة أسبوعين، ولذا انخفضت نسب الإقدام على العلاج بالجراحة في ظل شيوع العلاج بالليزر بمميزاته الكثيرة