الرئيسية > تغذية > فوائد الافوكادو للبشرة
فوائد الافوكادو للبشرة

فوائد الافوكادو للبشرة

إنّ الأُفوكادو فاكهة يُحصَلُ عليها من شجر الأفوكادو وتسمى علميّاً هذه الشجرة ببيرسي اميريكانا[1]. وتعتبر فاكهة الأفوكادو إضافة صحيّة للوجبات الغذائية لما تمتلكها من قوام كريمي ناعم وغني بالعناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم؛ إذ يمثل الأفوكادو إضافة لذيذة إلى السلطات والوصفات المختلفة، وقد أثبتت العديد من الدراسات الفوائد الصحية الجمّة التي يحتويها الأفوكاد، فبجانب أنه يحتوي على الكربوهيدرات، فإنّه أيضاً يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية؛ الأمر الذي جعلهم يطلقون عليها  اسم الفاكهة عالية الفائدة.[2] .

فوائد الأفوكادو

سلّطت دارسة الضوء على عادات النظام الغذائية والصحية للأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو وحلّلت بيانات أكثر من 20000 مشاركاً في الدراسة. وقد وجدت الدراسة أنّ الأشخاص الذين يتناول الأفوكادو ضمن وجباتهم الغذائية هم أكثر صحةً من أولئك الذين لا يتناولون الأفوكادو. فبجانب الصحة الجسمانية التي اكتسبوها من تناول الأفوكادو فإنهم أيضاً كانوا أقل عُرضة للإصابة بما يعرف بالمتلازمة الأيضية والتي هي مجموعة من الأعراض التي تُشكّل عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض القلب والسكري. وقد لوحظ أيضاً أنّ الأشخاص الذين يتناولون الأفكادو هم أقل وزناً ويتسمون بقلة الدهون في البطن. ولديهم كذلك مستويات أعلى من البروتين الدهني عالي الكثافة. كذلك الافوكادو عنصر فعال في الكثير من المنتجات التي تهتم بالبشرة والشعر. في هذا المقال سنتطرق إلى العديد من فوائد الأفوكادو الصحية التي يمدها الأفوكادو للجسم والبشرة والتي نذكر منها:

فاكهة غنية بالعناصر الغذائية

هنالك أنواع شتّى من فاكهة الأفوكادو تختلف باختلاف شكلها ولونها إلاّ أنّ النوع الأكثر انتشاراً يسمى بهاس الأفوكادو. تزن الأفوكادو من 8 أونص (220 جرام) إلى 3 أرطال أي ما يعادل 1.4 كيلوجرام. إنّ فاكهة الأفوكادو غنيّة بالعناصر الغذائية بما يتضمنها 20 نوعاً من الفيتامينات والمعادن. وتحتوي فاكهة الأفوكادو التي تزن 3.5 أونص أو 100 جرام العناصر الغذائية التالية وفقاً للقيمة اليومية التي يتم تناولها الشخص[3]

  • فيتامين ك : 26%
  • حمض الفوليك : 20%
  • فيتامين سي : 17%
  • بوتاسيوم : 14%
  • فيتامين ب5
  • فيتامين ب6
  • فيتامين أي : 10%
  • تحتوي كذلك على نسب ضئيلة من المغنيزيوم والمنجنيز والنحاس والحديد والزنك والفسفور وفيتامين أ وفيتامين ب1 وفيتامين ب2 وفيتامين ب3.
  • 160 من السعرات الحرارية و2 جرام من البروتين و15 جرام من الدهون الصحية. لا يحتوي الأفوكادو على كمية عالية من السكريات وإنما يحتوي على 9 جرام من السكريات، 7 جرام منها ألياف.
  • لا يحتوي الأفوكادو على أي من الكولسترول أو الصوديوم كما أنها تحتوي على كمية ضئيلة من الدهون المشبعة.

يحتوي الأفوكادوعلى البوتاسيوم 

يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من البوتاسيوم. إذ تحتوي 3.5 أونص أي 100 جرام من الأفوكادو على 14% من الكمية المسموح تناولها من البوتاسيوم مما يجعلها بذلك تتفوق على فاكهة الموز بنسبة 10 %. من البوتاسيوم الموجود فيها.[4] و يلعب البوتاسيوم دوراً فعّالاً في الحفاظ على ما يسمى بالتدرجات الكهربائية في خلايا الجسم، وتدعم فاكهة الأفوكادو كذلك العديد من الأنشطة الحيوية في الجسم. وقد أشارت عدة دراسات أنّ تناول  كمية وفيرة من البوتاسيوم يخفّض من ضغط الدم الذي يمثل عامل مهم في الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة والفشل الكلوي[5].

الأفوكادو غنّي بالأحماض الدهنية الأحادية المرتبطة بصحة القلب

يحتوي الأفوكادو على دهون عالية. ويعزى تصنيف فاكهة الأفوكادو على أنها أغنى الفواكه المحتوية على الدهون لأنّ نسبة 77% من السعرات الحرارية تأتي من الدهون المحتوية عليها. إنّ نوعية الدهون المتوفرة في فاكهة الأفوكادو تسمى بالدهون الزيتية التي تعرف بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبّعة. وقد رُبِطَ إنخفاض الإلتهاب في الجسم بهذه الدهون الزيتية كما أنّ الدهون الزيتية قد أظهرت تأثيراً على الجينات المرتبطة بالسرطان[6][7]. إنّ السبب الرئيسي في جعل زيت الأفوكادو من أفضل الزيوت الصحية والآمنة؛ لأنّها مقاومة للأكسدة الناجمة عن تسخين الزيت، مما يجعلها الخيار الأمثل في طبخ الأكل.

الأفوكادو غنّي بالألياف

تعتبر الألياف واحدة من العناصر الغذائية التي يتميز الأفوكادو بامتلاكها. ومن فوائد الألياف الصحية، أنّه يساهم بصورة فعّالة في خفض الوزن، وخفض ارتفاع السكر في الدم وتقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض[8][9]. هنالك فروق واضحة بين الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان؛ إذ أنّ هنالك نسبة 25% من الألياف القابلة للذوبان، بينما تمثل نسبة الألياف غير القابلة للذوبان في الأفوكادو 75%.   وتُغذّي الألياف القابلة للذوبان البكتريا الصالحة في الأمعاء، والتي تعتبر ضرورية في الأداء المثالي للوظائف الحيوية في الجسم.[10]  إنّ 3.5 أونص أي ما يعادل 100 جرام من الأفوكاو يحتوي على 7 جرام من الألياف، الذي يوفر نسبة 27% من الكمية الأفوكادو اليومية المسموح تناولها[11].

يعمل الأفوكادو على خفض مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية

يعتبر ارتفاع مستوى الكوسترول في الدم من العوامل التي تساعد على التعرض لأمراض القلب، وغيرها من العوامل الأخرى بما يتضمنها الدهون الثلاثية وضغط الدم وعوامل أخرى. فهنالك ثماني دراسات استكشفت تأثير الأفوكادو على بعض من عوامل الإصابة بأمراض القلب. وقد كشفت هذه الدراسات أنّه بإمكان الأفوكادو أن[12][13]

  • يخفّض مستوى الكولسترول في الدم بشكل ملحوظ.
  • يخفض مستوى الدهون الثلاثية بنسبة تبلغ 20%
  • يخفّض البروتين الدهني منخفض الكثافة بنسبة تفوق 22%
  • يزيد من البروتين الدهني عالي الكثافة بنسبة تفوق 11%.؛ إذ يعتبر البروتين الدهني عالي الكثافة مفيداً للجسم.

ينبغي تناول الأفوكادو لضمان صحة الجسم

سلّطت دارسة الضوء على عادات النظام الغذائية والصحية للأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو وحلّلت بيانات أكثر من 17.567 مشاركاً في الدراسة في الولايات المتحدة. وقد وجدت الدراسة أنّ الأشخاص الذين يتناول الأفوكادو ضمن وجباتهم الغذائية هم أكثر صحةً من أولئك الذين لا يتناولون الأفوكادو؛ فبجانب الصحة الجسمانية التي اكتسبوها من تناول الأفوكادو فإنهم أيضاً كانوا أقل عُرضة للإصابة بما يعرف بالمتلازمة الأيضية والتي هي مجموعة من الأعراض التي تُشكّل عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض القلب والسكري. وقد لوحظ أيضاً أنّ الأشخاص الذين يتناولون الأفكادو هم أقل وزناً ويتسمون بقلة الدهون في البطن. ولديهم كذلك مستويات أعلى من البروتين الدهني عالي الكثافة.

تساعد دهون الأفوكادو الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة النباتية.

تشمل العناصر الغذائية التي تذوب عند مزجها مع الدهون فيتامين أ وفيتامين د وفيتامين إي وفيتامين ك ويدخل ضمن هذه القائمة مضادات الأكسدة مثل الكاروتينويد، وقد أظهرت دراسة ما بأنه قد يزيد إضافة الأفوكادو أو زيت الأفوكادو في السلطة من امتصاص مضادات الأكسدة. إنّ الدهن الموجود في الأفوكادو يساعد الجسم على أمتصاص هذه العناصر الغذائية المهمة وهذا ما يجعله مهماً للغاية عند أكل الخضراوات والسلطات.

فاكهة الأفوكادو غنية بمضادات الأكسدة التي تحمى العين .

يحتوي الأفوكادو على مضادات الأكسدة بما يتضمنها كيوتينات اللوتين والزيكسانثين والتي تعتبر مهمة للغاية لصحة العين[14][15]. وقد أثبتت الدراسات أنّ مضادات الأكسدة هذه تُخفّض من مخاطر إعتام عدسة العين والتنكّس البقعي، الذي يكثر إنتشاره عند كبار السن[16][17].

قد يمنع الأفوكادو الشخص من الإصابة بالسرطان.

هنالك بعض الأدلة الضئيلة التي تشير إلى أنّ الأفوكادو يفيد في علاج السرطان ومنع تعرض الجسم به. وقدأشارت دراسة إلى أنّ الأفوكادو يُقلّل من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي في الخلايا الليمفاوية البشرية[18].كما تبيّن أنّ مستخلص الأفوكادو يُثبّط نمو خلايا سرطان البروستاتا في المختبر. فبينما قد أثبتت هذه الدراسات المختبرية فعّالية الأفوكادو إمّا في منع أو علاج أمراض سرطانية معينة، إلاّ أنّ هذه الدراسات قد أُجريت في خلايا معزولة، لذلك فهي لم تثبت ما قد يحدث داخل جسم الإنسان[19].

 يساعد مستخلص الأفوكادو على تخفيف أعراض التهاب المفاصل.

إنّ التهاب المفاصل هي مشكلة شائعة في الدول الغربية، وتشير دراسات عديدة أن مستخلص الأفوكادو وفول الصويا – مركبات الأفوكادو وفول الصويا غير القابلة للتحلل- يمكن أن تُقلّل من التهاب المفاصل[20][21]. وتبقى هذه الدراسات محصورة للغاية وتحتاج إلى المزيد من البحث والتقصي بشأن فعّالية الأفوكادو في تخفيف العديد من الأمراض المزمنة.

قد يساعد تناول الأفوكادو على فقدان الوزن

هنالك بعض الأدلّة تشير إلى أنّ الأفوكادو هي فاكهة تعين على فقدان الوزن، ففي دراسة طُلِب فيها من مجموعتين من الأشخاص تناول الأفوكادو مع كل وجبة، إذ كانت المجموعة الأولى أقل رغبةً بنسبة 28% من تناول الطعام لمدة 5 ساعات مقارنةً مع أولئك الذين لم يتناولون فاكهة الأفوكادو مع الوجبات الغذائية[22]. فمعنى هذا أنّ إضافة الأفوكادو للنظام الغذائي قد يساعد الناس على تناول كميات أقل من السعرات الحرارية ويُسهل عليهم التَمسّك أكثر بعادات أكل صحية. ومن المهم معرفة أنّ الأفوكادو غني بالألياف وكميات ضئيلة من الكربوهديرات، إذ تعتبر هذه العناصر الغذائية من أكثر العناصر التي تعزز فقدان الوزن، عند إضافتها ضمن الوجبات الغذائية الصحية.

فوائد الافوكادو للبشرة

بالاضافة الى تناول الافوكادو بالنظام الغذائي بصفة دورية. الأمر الذي يساعد على تغذية خلايا البشرة من الداخل. ينظف طبقات الجلد العميقة من السموم ويساهم في تجديد خلاياه. كذلك للافوكادو الدور الكبير في تغذية البشرة من الخارج والمحافظة عليها من الاصابة بالتجاعيد المبكرة كما سنرى:

الترطيب والتغذية

بصرف النظر عن فيتامين E، زيت الأفوكادو يحتوي على البوتاسيوم، الليسيثين والعديد من المواد المغذية الأخرى التي تغذي وترطب البشرة. الطبقة الخارجية من الجلد، تمتص هذه العناصر الغذائية بسهولة، والتي تساهم في تكوين خلايا جديدة، أي تجديد الجديد.

يخفف من الالتهاب والصدفية والاكزيما

المواد المضادة للاكسدة والفيتامينات الواردة تساعد على التئام الجلد الجاف، الاثار كالقشور التي تظهر في الغالب وتتطور إلى الأكزيما أو الصدفية.

يمنع وعلاج حب الشباب

زيت الأفوكادو، عندما يطبق لفترة طويلة، يترك البشرة رطبة، دون ترك أي بقايا زيتية. هذا يقلل من أعراض حب الشباب ويحميها من تكرارها. ومع ذلك، فإن الخصائص المضادة للالتهاب في الزيت تساعد على تقليل احمرار حب الشباب. كما يساعد زيت الأفوكادو في شفاء الجروح، الأحماض الدهنية الأساسية وحمض الأوليك يساهم في تركيب الكولاجين، وهي المسؤولة عن تجديد النسيج الضام.

المراجع

  

[1] Hass Avocado Composition and Potential Health Effects : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3664913/

[2] Hass avocado composition and potential health effects. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/23638933

[3] https://nutritiondata.self.com/facts/fruits-and-fruit-juices/1843/2

[4] https://nutritiondata.self.com/facts/fruits-and-fruit-juices/1846/2

[5] Effect of increased potassium intake on cardiovascular risk factors and disease: systematic review and meta-analyses. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/23558164

[6] Dietary factors that promote or retard inflammation. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16484595

[7] Dietary intake of fatty acids and serum C-reactive protein in Japanese. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17545695

[8] https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2621039/

[9] Dietary fiber and energy regulation : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10721886

[10] Review article: prebiotics in the gastrointestinal tract. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16918875

[11] Defatted avocado pulp reduces body weight and total hepatic fat but increases plasma cholesterol in male rats fed diets with cholesterol. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/12097685

[12] [Effects of avocado on the level of blood lipids in patients with phenotype II and IV dyslipidemias]. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/8561655

[13] Effects of avocado as a source of monounsaturated fatty acids on plasma lipid levels. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/1308699

[14] Distribution of Lutein and Zeaxanthin Stereoisomers in the Human Retina : https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0014483596902109

[15] Identification of lutein and zeaxanthin oxidation products in human and monkey retinas : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/9286269

[16] Plasma lutein and zeaxanthin and other carotenoids as modifiable risk factors for age-related maculopathy and cataract: the POLA Study : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16723441

[17] Lutein and zeaxanthin status and risk of age-related macular degeneration. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/12766044

[18] Avocado fruit (Persea americana Mill) exhibits chemo-protective potentiality against cyclophosphamide induced genotoxicity in human lymphocyte culture. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/22070054

[19] https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15629237

[20] Efficacy and safety of avocado/soybean unsaponifiables in the treatment of symptomatic osteoarthritis of the knee and hip. A prospective, multicenter, three-month, randomized, double-blind, placebo-controlled trial : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/9476272

[21] A potential role for avocado- and soybean-based nutritional supplements in the management of osteoarthritis: a review. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20631466

[22] A randomized 3×3 crossover study to evaluate the effect of Hass avocado intake on post-ingestive satiety, glucose and insulin levels, and subsequent energy intake in overweight adults. : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/24279738