الرئيسية تغذية فوائد الافوكادو
فوائد الافوكادو

فوائد الافوكادو

الأفوكادو هي فاكهة بيضوية، تنشأ في أمريكا الوسطى والمكسيك. الأفوكادو شجرة دائمة الخضرة كبيرة الحجم. يخرج من أشجار كبيرة مثل البرتقال ويحدث الحصاد في الوقت نفسه، أي في الشتاء. لونه أخضر داكن وفي بعض الحالات يكون ضبابيًا قليلاً، اعتمادًا على النوع. يتم استهلاكها طازجة، في حين يستخدم زيتها على نطاق واسع في الصيدلة. تحتوي حبة الأفوكادو 150g على حوالي 235 سعرة حرارية، تحتوي على الفيتامينات والألياف، حمض الفوليك وفيتامين ج بصورة كبيرة. غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي تقلل من الكولسترول السيئ (LDL) وتحسن الجيد (HDL). تحتوي على حمض الأوليك، الوتين، التوكوفيرول، والتي تمنع نمو خلايا البروستاتا السرطانية، توفر الحماية من ظهور سرطان الثدي والمساهمة ضد ضرر شبكية العين من إعتام عدسة العين. تحمي محتوى البوتاسيوم من حمض الفوليك من أمراض القلب والأوعية الدموية ويساهم في تنظيم أفضل لضغط الدم.

فوائد الافوكادو الصحية

  • تقدم الأفوكادو جميع الأحماض الأمينية الأساسية الثمانية عشر الضرورية للجسم لتكوين بروتين كامل. على عكس البروتين الموجود في اللحوم، التي يصعب هضمه من قبل الكثيرين، يتم امتصاص بروتين الأفوكادو بسهولة في الجسم لأن الأفوكادو تحتوي على الألياف. إذا كنت تنتمي إلى أولئك الذين يحاولون الحد من البروتين الحيواني من نظامهم الغذائي أو النباتي أو الخام فالحمية الغذائية التي تسعى للمزيد من البروتين، فان الأفوكادو حليف جيد. يمكنك تضمينه في نظامك الغذائي ليس فقط كطعام من حين لآخر ولكن كعنصر أساسي.
  • للأفوكادو أيضا خصائص مضادة للأكسدة. المواد المضادة للأكسدة تحتوي على إبطاء عملية الشيخوخة مع وجود فيتامينات ب المعقدة التي تساعد في مكافحة الإجهاد. فيتامين ب6 يساعد أيضا في تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض. الأفوكادو غني بفيتامين ب الذي يحمي الجسم من الأكسدة بفعالية الجذور الحرة من الإجهاد.
  • نظرا للأحماض الدهنية العالية المحتوى، تعمل على خفض الكولسترول السيئ وضغط الدم. توفر الأفوكادو نوعًا صحيًا من الدهون التي يحتاجها الجسم. مثل زيت الزيتون، وزيادة الأفوكادو مستويات HDL الكوليسترول الجيد.
  • الكولسترول HDL يساعد على الحماية ضد الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة. هذا النوع من الكوليسترول يساعد أيضا في تنظيم مستويات الدهون الثلاثية ويمنع مرض السكري. ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة الجمعية الطبية الكندية أن اتباع نظام غذائي نباتي، والتي تشمل الدهون الجيدة على HDL يمكن أن تقلل مستويات LDL الكوليسترول الضار، الجيد مثل الستاتين.
  • من أكثر المغذيات التي يعتقد أنها تسمن وبالتالي لا ينصح في النظام الغذائي وفقدان الوزن. ولكن الأفوكادو ليس كذلك فقط يفضل عدم استهلاكها بكثرة. وهي من أكثر الأطعمة الكاملة التي يمكن للمرء أن يجدها في الطبيعة ويستفيد من خواصها العلاجية ويستمتع بطعمها الرائع لكن باعتدال.
  • الأفوكادو تقلل من احتمال الإصابة بأمراض القلب.
  • وقد أظهرت التحقيقات أن الدهون غير المشبعة، يمكن أن تقلل من احتمال الإصابة بأمراض القلب. وهي غنية بالدهون غير المشبعة الاحادية، وتساعد على منع متلازمة الأيض، والسكتة الدماغية وأمراض القلب التاجية.
  • الأفوكادو تقلل من احتمال الإصابة بالسرطان. فقد تبين أن الدهون الأحادية غير المشبعة صحية لمساعدة الجسم على امتصاص أكثر فعالية مضادات الأكسدة التي تقاوم السرطان، مثل الليكوبين (الموجود في الطماطم) وبيتا كاروتين (وجدت في الجزر والبطاطا).
  • الأفوكادو تنظم السكر في الدم. الدهون الجيدة تؤخر عملية الهضم، وتسهل بهذه الطريقة نسبة السكر في الدم وذوبان الغذائية. الألياف بالأفوكادو تعمل على استقرار مستوى السكر لمكافحة مقاومة الأنسولين.
  • الأفوكادو تكسب البشرة والشعر الصحة. ترطيب الشعر بالأفوكادو، وجعل الشعر أكثر مرونة، بفعل البروتين فقط تنظيف الأفوكادو وخلطها مع ملعقة من زيت الزيتون وملعقة كبيرة من زيت الجوجوبا. وضع القناع على الشعر الرطب ويطبق هذا المزيج على نهايات الشعر. تغطية الرأس بكيس من البلاستيك لمدة 15-30 دقيقة ثم يشطف جيدا. بالامكان ايضا استعمال هذا القناع لتغذية البشرة وسيلاحظ الفرق في ملمس البشرة بعد أول استعمال نظرا للمغذيات التي تشتهر بها الأفوكادو فتغذي طبقات البشرة من الداخل الأمر الذي يعكس عليها من الخارج.