فوائد الكاجو

فوائد الكاجو

من وجهة نظر نباتية، ليست مكسرات الكاجو من المكسرات: فهي حبات ثمرة شجرة الكاجو.

هذه الشجرة التي يصل ارتفاعها إلى 15 متراً تشكل سيقان فواكه كثيفة الشكل على شكل كمثرى، يشار إليها باسم تفاح الكاجو، ولكنها ثمار مزيفة فقط.

لأنه على عكس جميع ثمار العالم الأخرى، لاتحمل بذورها في الداخل. بدلاً من ذلك، في أسفل سيقان هذه الفاكهة تنمو الثمار الفعلية للشجرة، وهي الكاجو.

في الواقع في القشرة الخشبية للفاكهة الحجرية بدورها حوالي 2-3 سم الجوز الكاجو كبير.

تنتمي شجرة الكاجو إلى عائلة السماق وموطنها البرازيل. وفي الوقت نفسه، هو أيضا مواطن للهند وتنزانيا وكينيا وموزمبيق.

عادةً ما يتم تصنيع تفاح الكاجو في العصير أو المربى أو الشناب للسوق المحلي، بينما يتم إعداد نواة الكاجو للتصدير في جميع أنحاء العالم.

هناك أسباب وجيهة وراء تناول وجبة خفيفة باعتدال من بذور الكاجو.  في هذا المقال سنذكر كل شيء عن فوائد الكاجو.

خصائص الكاجو الغذائية

حبات الكاجو غنية بالحيوية والمواد الغذائية:

  • تحتوي حبات الكاجو على الكثير من البروتين النباتي عالي الجودة.
  • 100 غرام من النوى تأتي 18 غراما من البروتينات.
  • لديه العديد من الأحماض الدهنية غير المشبعة والمتعددة.
  • الكاجو من أهم موارد المغنيسيوم والفوسفور. المغنيسيوم والفوسفور من المعادن المهمة لعضلاتنا وأعصابنا وقلوبنا وأسناننا وعظامنا.
  • تحتوي حبات الكاجو على الكثير من التربتوفان. الأحماض الأمينية التي تنتج منها مادة السيروتونين المرسال في الجسم، والتي تسمى بالعامية هرمون السعادة.
  • من بين أمور أخرى، له تأثير مضاد للاكتئاب، وتعزيز الحالة المزاجية، والاسترخاء ومسبب للنوم.
  • تحتوي حبات الكاجو على العديد من الفيتامينات B. يمكن أن يسبب نقص فيتامينات “ب” التعب والإرهاق وصعوبة التركيز.

فوائد الكاجو

  • يشير المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية (NCBI) في دراسة الحالة الخاصة به إلى أن المكسرات من المحتمل أن تكون مفيدة للصحة، مع مراقبة الأمراض المختلفة، مثل أمراض القلب.
  • تشير الدراسات باستمرار إلى أن تناول الكاجو له تأثير يخفض الكوليسترول، في سياق النظم الغذائية الصحية وهناك أدلة ناشئة على وجود آثار مفيدة على الإجهاد التأكسدي والالتهابات وتفاعل الأوعية الدموية.
  • يساعد الكاجو على خفض مستوى البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة وزيادة القدرة الاستيعابية للـ HDL. إن الـ HDL مسؤولة عن امتصاص الكوليسترول من القلب ونقله إلى الكبد حيث يمكن تحطيمه.
  • تعتبر حبات الكاجو مصدرًا جيدًا للبروتين خاصةً للأشخاص الذين لا يستخدمون البروتينات الحيوانية.
  • يحتوي الكاجو على الدهون، هذه لها تأثير إيجابي على نظام القلب والأوعية الدموية ويمكن أن تساعد في تنظيم مستويات الكوليسترول المرتفعة.
  • بالمقارنة مع غيره من المكسرات الكاجو منخفض نسبيا في الدهون، وبالتالي أقل قليلا في السعرات الحرارية.
  • استهلاك الكاجو على أساس منتظم وبطريقة محدودة قد يساعد في تجنب أمراض الدم.
  • المكسرات الكاجو غني بالنحاس، والذي يلعب دورًا مهمًا في القضاء على الجذور الحرة من الجسم.
  • يمكن أن يؤدي نقص النحاس إلى نقص الحديد مثل فقر الدم. وبالتالي يجب أن يحتوي نظامنا الغذائي على كمية موصى بها من النحاس. والكاجو مصدر جيد.
  • يحمي العين، عيوننا غالبا ما تعاني من التهابات مختلفة. يحتوي الكاجو على صبغة قوية مضادة للأكسدة تسمى Zea Xanthin.
  • هذه الصبغة يمتصها بسهولة وبشكل مباشر شبكتنا. هذا يشكل بعد ذلك طبقة واقية فوق شبكية العين لدينا والتي تمنع الأشعة فوق البنفسجية الضارة. وبالتالي تساعد في الحفاظ على صحة العين.

معلومة سريعة

هل تعلم أن المكسرات تحتل المرتبة الثانية بين موردي البروتين النباتي بعد البقوليات مباشرة؟ لهذا السبب، تعد حبات الكاجو مكملاً هامًا لنظامهم الغذائي.

خاصة للرياضيين والأشخاص الذين لا يرغبون في تناول الأطعمة الحيوانية لأسباب صحية.

تعتبر حبات الكاجو أغلى بكثير من أنواع الجوز والمكسرات الأخرى. هذا يرجع إلى حقيقة أنه يتم تشكيل نواة واحدة لكل تفاحة من الكاجو.