الرئيسية > الأعشاب > أضرار الصمغ العربي
أضرار الصمغ العربي

أضرار الصمغ العربي

الصمغ العربي هو إفراز نباتي صالح للأكل، يستخلص من أشجار السنط، يمكن أن يتدفق بشكل طبيعي أو نتيجة شق الحزوز في فروع الشجر. ليس فقط المنتج نفسه طبيعي 100٪، ولكن أيضًا طرق الحصاد طبيعية 100٪، على عكس ما يحدث لمعظم المنتجات المستخدمة في صناعة الأغذية، يتم حصاد الصمغ العربي فقط في الأشجار البرية التي تنمو بدون مبيدات، معظمها تقع جنوب الساحل في أفريقيا. ولكن، هناك بعض الآثار الجانبية المحددة المرتبطة به، هنا سوف نلقي نظرة على بعض من الأضرار التي يمكن أن يسببها الصمغ أو الأكاسيا كما يسمى:

ماهي اضرار الصمغ العربي

ردود الفعل التحسسية

 الآثار الجانبية الشائعة الصمغ العربي هي الإنتفاخات والغازات زائدة والبرازات السائبة، وفي حالات أخرى أقل شيوعا يمكن أن يسبب الحساسية، مثل التهاب باطن الجفن والتهاب الأنف، يجب أيضًا استخدامه بحذر شديد لدى الأشخاص الذين يتناولون أدوية لأمراض الجهاز التنفسي، حيث إن العناصر الموجودة بالصمغ العربي عند استهلاكه بالتزامن مع الأدوية قد تؤدي إلى ردة فعل تحسسية، يجب معالجة أي علامات لهيجان على مستوى الجلد، عسر في التنفس، طفح جلدي أو الربو على الفور، كما أن محتوى الألياف من الصمغ العربي يتداخل مع الامتصاص الصحيح للأدوية المأخوذة عن طريق الفم، لذا فمن المستحسن أن يأخذ الصمغ العربي على الأقل 4 ساعات قبل أو بعد تناول أموكسيسيلين، علاوة على ذلك ينبغي تجنب إستهلاكه عندما يكون الشخص على وصفة طبية من الأدوية التي تحتوي على مادة التانين، وذلك لأن التانين الموجودة في الصمغ العربي قد تؤدي إلى سرطان المريء والفم عندما تؤخذ مع أدوية أخرى.

 الحمل والرضاعة الطبيعية

 لا ينصح بإستهلاك الصمغ العربي لدى النساء الحوامل أو المرضعات، لأنه يمكن أن يتفاعل مع المكملات التي تحتوي على الحديد وبعض الأدوية والتي قد تؤدي إلى رد فعل تحسسي، لأن الصمغ العربي يحتوي على تأثير جانبي إضافي خاصةً عند النساء الحوامل، حيث يتداخل مع امكانية امتصاص الحديد في الجسم وبالتالي قد تتأثر النساء الحوامل اللواتي يحتجن إلى مكملات الحديد أثناء فترة الحمل، هذا يمكن أن يكون له آثار سلبية على صحة المرأة الحامل أو الجنين، وبالتالي من الأفضل تجنب الصمغ العربي أثناء الحمل بصفة نهائية، لأنه قد يتفاعل مع أدويتك ويخلق تعقيدات صحية خطيرة، لذلك من المهم بالنسبة لك استشارة طبيبك قبل استهلاك الصمغ العربي، في حال كنت تحت أي شكل من أشكال الأدوية، وخاصة بالنسبة لارتفاع الكولسترول الضار أو مشاكل في الجهاز التنفسي نتيجة ارتفاع ضغط الدم.

تفاعلات الصمغ العربي مع الأدوية

ثبت علميا ان تناول الصمغ العربي يتفاعل مع بعض الأدوية خاصة المضاد الحيوي أموكسيلين، لذلك من الأفضل تناول الصمغ العربي قبل أو بعد تناول الأموكسيلين بأربع ساعات.

 استهلاك الصمغ العربي لأول مرة

 وجد الباحثون أن أخذ الصمغ العربي لأكثر من أسبوع لأول مرة يخلق شعورًا غير سار في الفم وبعض الغثيان والإسهال الخفيف، وفي حالة كان الشخص يعاني من حساسية من الغبار، فقد يصاب بالتهاب أو يصاب بنوبات الربو أثناء تناوله الصمغ العربي لأول مرة. ومع ذلك ، فهو ليس سام في طبيعته.

 الجرعات المناسبة

 تعتمد الجرعة المناسبة من الصمغ العربي على عدة عوامل مثل عمر المستخدم والصحة والعديد من الحالات الأخرى، في الوقت الحالي لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد كمية مناسبة من الجرعات للصمغ العربي، ضع في اعتبارك أن المنتجات الطبيعية ليست دائمًا آمنة بالضرورة وقد تكون الجرعات مهمة للحفاظ على سلامتك، تأكد من اتباع التوجيهات ذات الصلة على ملصقات المنتجات واستشارة الصيدلي أو الطبيب أو غيرها من المتخصصين في الرعاية الصحية قبل استخدامه.