الرئيسية > مواضيع متنوعة > اضرار بيكربونات الصوديوم
اضرار بيكربونات الصوديوم

اضرار بيكربونات الصوديوم

بيكربونات الصوديوم هي العنصر النشط في صودا الخبز. بيكربونات الصوديوم أو البكربونات هي آمنة عندما تؤخذ عن طريق الفم باعتدال على المدى القصير أو عندما تستخدم عن طريق الحقن عبر الوريد بشكل مناسب مع الإشراف الطبي الملائم. كذلك تستخدم بيكربونات الصوديوم في العديد من الوصفات الجمالية عند تطبيقها على الجلد مباشرة. ومع ذلك، ينبغي تجنب الجرعات العالية والاستخدام طويل الأجل لبيكربونات الصوديوم. وجب التنويه أن أخذ بيكربونات الصوديوم على المدى الطويل أو بجرعات عالية عن طريق الفم أو عن طريق الوريد دون مراعاة هو فعل غير آمن بالمرة، فقد تم الإبلاغ عن مضاعفات بما في ذلك تمزق في المعدة وتقلبات خطيرة على مستويات الأعضاء الداخلية بعد الاستخدام الطويل الأجل أو المفرط لبيكربونات الصوديوم.

ماهي اضرار بيكربونات الصوديوم

بيكربونات الصوديوم تقلل من حمض المعدة. يتم استخدامها كمضاد للحموضة لعلاج الحرقة، عسر الهضم، واضطراب المعدة. بيكربونات الصوديوم مضاد للحموضة سريع المفعول جدا. يجب استخدامها كعلاج مؤقت فقط. عادة كل 4 ساعات حسب الحاجة أو حسب توجيهات الطبيب أو الصيدلي. اذا استمر ألم المعدة أكثر من يومن فيجب تناول العلاج الطبي. بالاضافة الى ذلك يتم استعمال بيكربونات الصوديوم كعلاج وقائي وعلاجي للعديد من المشاكل الصحية. لكن في هذه المقالة سنناقش بعض من اضرار بيكربونات الصوديوم وهي:

الحماض الكيتوني السكري

يزيد بيكربونات الصوديوم أحماض الدم التي تسمى الكيتونات، والتي ترتبط بمضاعفات مرض السكر التي تكون فيها مستويات حمض الدم مرتفعة للغاية، يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة تجنب بيكربونات الصوديوم.

التورم والانتفاخ

لأن بيكربونات الصوديوم يحتوي على الصوديوم، يمكن أن تزيد من خطر التورم الناجم عن السوائل الزائدة في الجسم. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو القصور الكبدي أو أي حالات أخرى مرتبطة بتراكم السوائل أن يستخدموا بيكربونات الصوديوم بحذر.

مستويات عالية من الكالسيوم في الدم

يمكن للأشخاص المصابين بمستويات عالية من الكالسيوم في الدم أن يواجهوا مشكلة في إخراج بيكربونات. لذلك، فإن استخدام بيكربونات الصوديوم قد يزيد من خطر حدوث مضاعفات مثل متلازمة الحليب-القلوي.

 نقص الحديد

يقلل بيكربونات الصوديوم كمية الحديد التي يمتصها الجسم. لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد تناول بيكربونات الصوديوم ومكملات الحديد بشكل منفصل.

 الجهاز الهضمي

كمضاد للحموضة، يمكن لبيكربونات الصوديوم، وخاصة بعد تناول الطعام أو شرب السوائل بشكل زائد عن الحد، أن يسبب بإطلاق غاز زائد (عند دمجه مع حمض المعدة). معدل الوفيات المرتبط بتمزق المعدة يصل إلى 65٪.

 الجهاز العصبي

بسبب زيادة نفاذية الحاجز الدموي الدماغي للهيدروجين من البيكربونات، فإن درجة حموضة السائل النخاعي قد تنخفض بشكل ملحوظ خلال إدارة بيكربونات الصوديوم، والتي يمكن أن تسبب الذهول الذهني أو الغيبوبة. الآثار الجانبية للجهاز العصبي شملت التهيج، الكزاز، الذهول الذهني، الغيبوبة والنزف داخل البطينات.

 الحمل والرضاعة الطبيعية

تندرج بيكربونات الصوديوم تحت فئة الحمل C من FDA ، مما يعني أنه يجب تجنبها لأننا لا نعرف ما إذا كان سيؤذي الطفل أو الجنين، لذا حبذا لو تم الإبتعاد عن بيكربونات الصوديوم خلال فترة الحمل أو الرضاعة. يجب عليك إخبار طبيبك إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل قبل تناول أي منتج يحتوي على بيكربونات الصوديوم. يجب عليك أيضا تنبيه طبيبك إذا كنت ترضعين أو تخططين للرضاعة الطبيعية.

 الأطفال

بيكربونات الصوديوم آمنة جداً عند استخدامها عن طريق الحقن عبر الوريد تحت إشراف طبي مناسب عند الرضع والأطفال، لكن بيكربونات الصوديوم ممكن أن تكون غير آمنة عندما تطبق على الجلد عند بعض الأطفال، حيث كانت هناك تقارير عن ارتفاع مستويات الصوديوم في الدم عند الأطفال بعد الاستخدام الخارجي له. لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة تناول بيكربونات الصوديوم عن طريق الفم عند الأطفال، لذا وجب تجنب تناوله خلال السنوات الأولى من عمر الطفل.

 ملاحظة مهمة

قد تحدث أيضًا مضاعفات أو آثار جانبية أخرى غير تلك المذكورة هنا، ينصح بمراجعة طبيبك الخاص أو أقرب مستشفى لك عن أي أثر جانبي يبدو غير عادي أو أنه مزعج بشكل خاص.