الرئيسية > الصحة > الصحة النفسية > تقوية الشخصية الضعيفة
تقوية الشخصية الضعيفة

تقوية الشخصية الضعيفة

الجميع تقريبا يريد أن يكون له تأثير قوي في المجتمع، وخاصة في دائرته من الأصدقاء والعائلة. هذا يتطلب وجود شخصية قوية وليست ضعيفة. دون الخوض في التعريفات الحرفية للشخصية أو الشخصية القوية، هنا بعض تقوية الشخصية الضعيفة والاننتقال من الشخصية الضعيفة الى القوية.

تقوية الشخصية الضعيفة

وجود الكثير من الثقة بالنفس واكتساب شخصية قوية هو حلم كثير من الناس.

بينما يحلم الكثير من الأشخاص بشخصية قوية، إلا أن قلة قليلة من الناس قد حققوا ذلك بالفعل.

كمدرب ومعلم للحياة يقول مستشار النمو الشخصي ومدرب الشركات والكاتب سانديب كاتاريا الذي لديه أكثر من 15 عامًا من الخبرة في مجال تطوير الذات: لقد رأيت وسهّلت العديد من التغييرات من احتقار الذات إلى الثقة بالنفس.

ومن تدني احترام الذات إلى التمكين الذاتي والشامل من الشخصية الضعيفة إلى الشخصية القوية بانتظام في برامج التدريب على التطوير الشخصي. كما أنني أرى مثل هذه الأمثلة لتحسين الذات من حولي أيضًا.

فيما يلي بعض النصائح الفعالة والمبسطة لجعل شخصيتك أقوى، وزيادة احترامك لذاتك وتحسين ثقتك بنفسك:

1. زيادة التفكير الإيجابي وتقليل التفكير السلبي

التفكير الإيجابي يجعلك متفائلاً.

لديك قوة الاعتقاد بأن الأشياء الجيدة ستحدث. مع هذا الدافع، أنت تعمل على تحقيق الأشياء الجيدة في حياتك.

لاحظت أيضًا فرصًا جيدة. من المهم أيضًا التفكير السلبي قليلاً، لأنه يتيح لك إمكانية التنبؤ بما يمكن أن يحدث.

يمكنك بعد ذلك التخطيط والاستعداد للتعامل مع هذه الحالات.

2. العثور على الدافع القوي

يساعد Motivation أو التحفيز في الحفاظ على اي هدف أو رغبة تتملكك مشتعلة، مما يتيح لك مواصلة التقدم لتحقيق أهدافك العالية.

العثور على سبب قوي وإيجابي لتحقيق هدفك.

هذا سوف يعطيك طاقة للمواصلة بغض النظر عن مدى سوء الظروف التي قد تحصل.

3. حافظ على تركيزك

ابدأ بهدف أو هدفين.

حافظ على ترتيب كل مايخص غرفتك والمنزل والمكتب وسيارتك نظيفة وخالية من الفوضى.

هذا يساعد في الحفاظ على تركيزك.

الآن رتب أولوياتك وكن منظما بكل شيء.

صدقني النظافة والنظام وترتيب الأولويات هي أساس النجاح في تحقيق  أي هدف.

4. تحسين لغة جسدك

سواء بالقاء التحية، ارسال رسالة عن طريق الموبايل، أو المصافحة باليد أو الاتصال بالعين وما إلى ذلك.

تعلم كيفية استخدام هذا لصالحك.

بهذه الطريقة ستحصل على مزيد من الاحترام وسيأخذك الآخرون بجدية أكبر.

يجب عليك تجنب علامات تدني احترام الذات مثل: تحدب ظهرك، خفض كتفيك، تجنب النظر في عين من تتحدث معه، ان تخفض صوتك، وهكذا.

5. اهتم باختيار الملابس

تتحدث الطريقة التي يرتديها الشخص الكثير عن ثقة هذا الشخص وكذلك حالته النفسية والعاطفية والاقتصادية الحالية.

ما ترتديه وكيف تحمله هو انعكاس واضح لشخصيتك.

لذلك، يجب أن تختار ارتداء ملابسك بذكاء، مع مراعاة راحتك وخطك الوظيفي والطقس والأزياء الحالية.

ليس عليك إنفاق الكثير على الملابس.

لا يجب أن تكون باهظة الثمن أو ملفتة بشكل غير لائق. فقط تأكد من نظافتها، ولديها لون وشكل مناسب.

6. طلب ​​المساعدة عند الحاجة

أن تكون قويًا لا يعني أنك لا يجب أن تطلب المساعدة.

هذا يعني أنه يجب عليك الإقرار بذلك عندما لا تستطيع القيام بعمل أفضل من الآخرين أو لا تعرف كيفية القيام بذلك.

في ذلك الوقت، لا تتردد في طلب المساعدة.

7. لا تنغمس في الشفقة على النفس

الشفقة على النفس تستنزف كل الطاقة العقلية والعاطفية.

هذا يقتل ثقتك بنفسك واحترام الذات. كما أنه يضيف إلى حالتك الحالية المزيد من البؤس.

في حال كنت معتادًا على الشفقة على النفس، فتوقف عن ذلك فورًا.

8. التوقف عن القلق حول المستقبل

القلق بشأن مستقبلنا  حول مهنتنا، وصحتنا، ومعيشتنا، والأمور المالية، وما إلى ذلك يجعلنا نشعر بالخوف.

القلق لا يصنع شيئًا. توقف عن القلق وابدأ في اتخاذ إجراءات لتحقيق أهدافك.

9. إسقاط الأنا الكاذبة

الكثير من الأنا تجعلنا متعجرفون، وهميون ولانمتلك المرونة.

للانتقال من شخصية ضعيفة إلى شخصية قوية، اترك الأنا وافتح باب الفرص أمامك. كن سعيدا حقا وواقعيا.

10. التأكيدات الإيجابية

هذا هو موضوعي المفضل لأنني مؤمن بقوة بقوة التأكيدات.

أذهاننا حديقة خصبة، أيا كانت البذور التي ترميها هناك – عن طريق الاختيار أو عن غير قصد، سوف تنمو لتصبح نباتات من الزهور والفواكه أو الأعشاب الضارة.

إنها لحقيقة معروفة أن الحديث عن النفس عن قصد بطريقة إيجابية وبناءة سيجعلك أكثر سعادة وثقة بالنفس شخص يطمح إلى شخصية قوية.

واحدة من أفضل الطرق للقيام بذلك هي القيام بالتأكيدات بانتظام.

11. صاحب الناس الإيجابية

طبيعة وموقف وشخصية ومستوى نجاح الأشخاص الذين تعمل معهم، يكون لهم صداقة، وسيكون للزميل تأثير مباشر وقوي على تكوين شخصيتك.

سيحدد هذا أيضًا مستوى النجاح المحتمل تحقيقه.

لذا اتخذ قرارًا في هذه اللحظة بالربط بالأيجابيون فقط.

يجب أن يكون أصدقاؤك وشركاؤك أشخاصًا يتمتعون بموقف إيجابي، مع نهج سعيد ومتفائل في حياتهم.

12. استبدال العادات السيئة بعادات جيدة

عاداتنا هي جزء لا يتجزأ من الشخصية الشاملة.

لدينا جميعًا بعض العادات الجيدة وبعض العادات غير الجيدة أو ربما العادات السيئة وغير المرغوب فيها.

على سبيل المثال، قضم الأظافر، والابتعاد عن التحدث إلى الغرباء، وهز الساق هي بعض العادات غير المرغوب فيها.

لكن إذا حاولت إيقافه عن وعي، فسيكون ذلك تطبيقًا لقوة الإرادة ولن يكون فعالًا إلا لفترة قصيرة من الزمن.

أفضل حل هو استبدال العادة السيئة بعادات جيدة.

إذا كنت خجولًا من التحدث إلى غرباء في حفلة ما، tتعلم التحدث أمام الجمهور، وتحسين مهارات الاتصال الخاصة بك وجعلها نقطة لتعمد إجراء محادثة مع شخص جديد في كل مرة تذهب فيها إلى حفلة.

13. التأمل كل يوم

حاول التأمل مرة واحدة على الأقل يوميًا.

إذا كان تشوش عقلك بالأفكار والقلق، فستتلاشى طاقتك.

عندما لا يتم تصحيح عادة القلق والتفكير السلبي، فإنه يترك الشخص ضعيفًا ومرهقًا.

يمنحنا التأمل القدرة على التحكم الفعال في عواطفنا وأفكارنا وسلوكنا بطرق تجعلنا شخصًا يتمتع بشخصية أقوى.