الرئيسية > تغذية > الفواكه ومرض السكر
الفواكه ومرض السكر

الفواكه ومرض السكر

الفواكه الطازجة تحتوي على الفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة. تشير الدراسات إلى أن تناول الفاكهة الكاملة يوفر فوائد في الوقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغية وأنواع معينة من السرطان.

علاقة الفواكه ومرض السكر

  • قد تكون عصائر الفاكهة لذيذة ومغذية ولكن لديها عدد أقل من الألياف النباتية. بالإضافة إلى ان عصائر الفاكهة التجارية تحتوي على سكر إضافي.
  • خلصت دراسة نشرت في المجلة البريطانية الطبية إلى أن تناول الفاكهة الكاملة يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، وتعتبر هذه الدراسة مهمة لأن داء السكري من النوع الثاني وبائي في البلدان المتقدمة.
  • درس الباحثون في النظام الغذائي وصحة الآلاف من الناس لعدة عقود، وقد أشاروا إلى أن أولئك الذين يتناولون حصتين من الفاكهة كل أسبوع، مثل التوت والعنب والزبيب والكمثرى والتفاح والخوخ، كانوا أقل عرضة بنسبة 23 في المئة لتطوير مرض السكري من النوع 2. بعض مكونات الفاكهة توفر الحماية ضد مرض السكري ولكن لا يزال من غير المعروف ما هي.
  • وعلى العكس، كان لاستهلاك عصير الفاكهة يوميًا تأثير معاكس، حيث زاد بنسبة 21٪ من فرص الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
  • يعزو الباحثون النتيجة إلى الزيادات الحادة في نسبة السكر في الدم الناتجة عن تركيز السكريات في عصير الفاكهة.
  • أظهرت الدراسات السابقة أنه عندما يتم تناول الفواكه كاملة، فإن الجسم يمتص محتواها الغذائي بشكل أفضل، مثل الألياف والمواد المضادة للاكسدة. ولكن عندما يتم عصر الفاكهة، تضيع الألياف جزئيًا بينما نميل إلى الحصول على مزيد من السعرات الحرارية لأننا نشرب منها أكثر مما كنا نشربه إذا أكلنا الفاكهة.
  • وجدت دراسة أخرى نشرت في مجلة PLOS Medicine للباحثين في جامعة أكسفورد نتيجة مماثلة. استهلاك الفاكهة الطازجة يوميًا يقلل من احتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 12٪، وفقًا لهذه الدراسة.
  • تم تقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري من خلال مقارنة الأشخاص الذين يتناولون الفاكهة الطازجة يوميًا والأشخاص الذين نادراً ما يأكلون الفاكهة الطازجة أو لا يأكلونها أبدًا. لذلك يثير هذا البحث تساؤلات حول نوعية الطعام الأوسع للأشخاص الذين لا يتناولون الفاكهة الطازجة.
  • شملت دراسة حوالي 500000 شخص لفترة متابعة مدتها سبع سنوات. ينتمي المشاركون إلى الدراسة الوطنية الصينية Kadoorie Biobank وأظهروا أن تناول أكثر من ثلاث مرات أسبوعيًا أدى إلى انخفاض معدل وفيات الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 بنسبة 17٪. كما أنه يقلل من خطر مضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 28 ٪.